Top


مدة القراءة:2دقيقة

كيف تبقي عقلك منتعشاً؟

كيف تبقي عقلك منتعشاً؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:06-08-2022 الكاتب: هيئة التحرير

لقد اقترب الموعد النهائي للتسليم، لكن ما يزال لديك الكثير من العمل، إنَّك مرهقٌ جداً، لكن عليك أن تُنجز مهامك رغم هذا التعب، والمشكلة هي أنَّك كنت تعمل لساعات طويلة، وأصبحت كل مهمةٍ تستغرق وقتاً طويلاً، فكيف ستنتهي من التزاماتك في الوقت المحدد إذا لم يكن عقلاً نشيطاً ويقظاً؟




إنَّ ذلك يجعلك تشعر بمزيد من التوتر، فلا يجب أن يكون الأمر على هذا النحو.

عليك أن تُريح عقلك:

إنَّ إراحة عقلك لا تعني دائماً النوم، فبعض الناس ينامون لساعات كافية كل ليلة، ومع ذلك يستيقظون مشوَّشين وغير قادرين على التفكير بوضوح.

يكون عقلك دائماً في واحدةٍ من هذه الحالات الأربع: النوم، أو الحلم، أو اليقظة، أو التأمل، فخلال النوم يكون جسدك وعقلك مرتاحين، وخلال الأحلام يكون جسدك مرتاحاً وعقلك منشغلاً، أمَّا خلال التأمل يكون جسدك منشغلاً وعقلك مرتاحاً، وأخيراً في أثناء اليقظة يكون العقل والجسد منشغلين.

إذاً، توجد طريقتان يمكنك من خلالهما إراحة عقلك:

  1. ممارسة تقنيات التأمل.
  2. تحسين نوعية نومك.

كيف تريح عقلك وجسمك نشط؟

إنَّ مفتاح إراحة عقلك في أثناء نشاط جسدك هو التخلُّص من جميع الأفكار والتشتيت، فهذه التقنية هي طريقة رائعة لتنشيط عقلك بسرعة عند اقتراب موعد التسليم النهائي؛ ها هي التقنية؟

اذهب إلى مكان هادئ حيث يمكنك الجلوس لبضع دقائق دون أن يزعجك أحد، فإذا كنت في العمل، يمكنك الجلوس في الحمام، لربما لن يزعجك أحد هناك.

إقرأ أيضاً: كيف تطور قوتك الذهنية وتحافظ عليها؟

التمرين الأول:

  1. أغلق عينيك.
  2. اجلس وعمودك الفقري منتصب تماماً.
  3. ركِّز انتباهك بنسبة 100% على أنفاسك، لا تفكِّر في شيء ولا تتحدث مع نفسك.
  4. انتبه للحظة التي يتحوَّل فيها الزفير إلى شهيق.
  5. اشعر أنَّ عينيك تسترخيان وتتراجعان إلى جوف الجمجمة.

قد تشعر بشيءٍ من الهدوء والفراغ، افتح عينيك، وحافظ على هذه الحالة الذهنية بينما تعود إلى مهمتك، ولتحقيق أقصى استفادة من هذا التمرين، يجب ألا تفكِّر بشيء، أمَّا التمرين التالي سيجعلك على درايةٍ بحوارك الداخلي، ويساعدك على التأقلم مع تقليل التفكير عندما تنوي إراحة عقلك.

التمرين الثاني:

  • اضبط المؤقت لمدة دقيقتين.
  • كرِّر التمرين الأول، لكن هذه المرة احسب عدد الأنفاس التي تنفَّستها، وفي كل مرة تراودك أي فكرة، توقَّف عن أداء التمرين وابدأ من جديد.

ما هو الرقم الذي وصلت إليه عندما رنَّ المؤقت؟

سيخبرك هذا التمرين بمقدار الأفكار التي تدور في ذهنك في أي وقت، فمن الشائع أن يكون عدد أنفاسك منخفضاً في المحاولة الأولى؛ إذ كلَّما تمرَّنت أكثر، عوَّدت عقلك على الهدوء، وهذا سيبقي ذهنك نشيطاً ويسهِّل تدفُّق الأفكار.

إنَّ هذه التمرينات مفيدةٌ جداً لتنشيط عقلك على الأمد القصير، أمَّا عندما تمتلك بعض الوقت، عليك أن تلجأ لتحسين نوعية نومك.

شاهد بالفديو: 8 خطوات بسيطة لتعزيز قدراتك الذهنية

تحسين نوعية نومك:

لا يكفي النوم لعدة ساعات للاستيقاظ بعقل نشط، بل ما يهم حقاً هو نوعية النوم، فعندما تحلم يكون عقلك منشغلاً، ولا يرتاح عقلك إلا عندما يكون جسدك في حالة راحة ولا تحلم خلال ذلك، وإذا شعرت بأنَّك مشوش بعد الاستيقاظ، فإنَّك لا تقضي وقتاً كافياً في مراحل النوم العميق التي تسمح لعقلك بأن يرتاح؛ لذلك اتبع النصائح الآتية:

  1. استبدل تطبيق المنبه العادي بتطبيق يقيس مراحل نومك، ويوقظك حصراً بعد أن تتجاوز مراحل النوم الأعمق.
  2. عدِّل روتينك وبيئة نومك.
  3. عالج الأرق؛ إذ يمكنك على سبيل المثال تجريب العلاج بالضوء.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:كيف تبقي عقلك منتعشاً؟