هناك الكثير من العناصر التي تساعد مواقع التجارة الالكترونية العربية في زياردة مبيعاتها وقد إجتهدت في جمع بعض هذه العناصر والتي وجدت أنّ معظم مواقع التجارة الالكترونية العربية تفتقر إليها، وأرى من خلال خبرتي أنها هذه الست نقاط تعتبر من المكوّنات التي تساعد في تعزيز عملية المبيعات في مواقع التجارة الالكترونية وتبني تجربة ممتازه لدى متصفح الموقع.


محتويات المقالة

    التصميم المتجاوب:
    دائماً يفوز التصميم البسيط والجذّاب على التصاميم المعقدة والمزدحمة ، وتعمل معظم شركات التجارة الالكترونية على بناء تجربة ممتازه للموقع من خلال حرصها على تصميم واجهات جذابة وأنيقة وفي نفس الوقت عملية لمتصفحي مواقعها ويعتبر ايضا عنصر من استراتيجيات التسويق الالكتروني والذى يعتمد بشكل رئيسي  على تسهيل عملية التصفح للمواقع الالكتروني ، ومع تنوع الأجهزة التي تستخدم في تصفح الانترنت طور مجموعة من المصمّمين ما يدعى بـالتصميم المتجاوب حيث قلل هذا التصميم من بناء مواقع منفصلة لكل جهاز بل  يمكن بناء موقع واحد يظهر بكل وضوح وترتيب في كل الاجهزة المكتبية او المحمولة او حتى اللوحية بحيث يتؤائم التصميم مع اى نوعية من هذه الاجهزة وكذلك المتصفحات، وميزة التصميم المتجاوب تمنح الزائر امكانية تصفح الموقع من اى جهاز وفي اى متصفح من دون اى ضياع او اختفاء للمعلومات الاساسية والصور.

    المحتوى الذكي:
    كما يقولون "المحتوى هو الملك " ، ويكمن لهذا الملك ان يكون موجود وبما يتلائم مع حاجات ورغبات الزبون، حيث يعتمد المحتوى الذكى على  ملفات صغيرة يقوم الموقع بتخزينها في متصفحات الزوار تساعد على تسهيل عمليات تتبع سلوك المتصفحين للموقع ومن ثم تساعد في عملية تحديد الاستراتيجية المناسبة لاستهداف الزائر وتهيئة شكل ومكونات ومحتوى الموقع بما يتلاءم ومتطلبات الزائر ومن أمثلة هذه المواقع موقع امازون.

    روابط تشجيع الزائر على التحرك:
    البياع الشاطر هو الشخص القادر على استخدام عبارات تساعد الزبون على التسريع من عملية الشراء، وفي عالم التجارة الالكترونية تم استخدام نفس الاستراتيجة عن طريق تطوير ما يدعى بـ Call to action   وهو عبارة عن رابط نصي أو صورة او اى شكل اخر من اشكل الروابط التشعيبيه  تهدف بشكل رئيسي إلى تشجيع الزائر على فعل امر معين مثل الضغط على رابط معين للتسجيل او الضغط على صورة محدده للاستفادة من تخفيض معين أو تحميل ملف صوتي وغيرها من الامر التي تعتمد على نموذج العمل الخاص بالموقع بحيث تساعد المتصفح على اتخاذ قرار معين يقلل من دورة اتخاذ القرار وتحفزه على تسريع عملية الشراء.

    تعزيز ثقة الزائر بالموقع:
    يركز معظم من يدخلون عالم التجارة الإلكترونية و التسوق الالكتروني على شكل والوان الموقع وذلك لجذب عدد كبير من الزوار ولكن معظم هؤلاء لا يركزون على امور قد تكون اساسية بالنسبة  لزوار الموقع، الا وهي العناصر التى تعزز من ثقة الزائر وتدفعه لاعتماد الموقع كمصدر امن وموثوق  وتتكون هذا العناصر من تعريف الموقع بنفسة وسياسة البيع المتبع لدية وكذلك الاستبدال والاسترجاع ونظام الدفع ومستوى الامنية وسياسة استخدام معلومات مستخدم الموقع  وغيرها من المكونات التى ترفع من مستوى الثقه لدى متصفح الموقع.

    عناصر التحفيز:
    وتمثل هذه العناصر سياسة الموقع في ربط اى تحرك ايجابي لزائر الموقع بمكافئة او جائزة يحصل عليها عند الانتهاء من اى عملية تحويل مثل الشراء او التسجيل او دعوة شخص آخر للمشاركة او الحصول على منتج مكمل مجانا . وقد يمكن ان تكون لهذه الحوافز رد فعل عكسب خصوصا عندما يجد زائر الموقع ان الوعود المقدمة من الموقع هي فقط وهم لاستدراج الزائر لفخ ليس إلا وذلك للحصول على معلوماته او رقم بطاقته الائتمانية.

    التحسين المستمر لصفحات الهبوط :
    تهتم بعض  المواقع التجارية الى تطوير حملات تسويقية الكترونية متميزه تهتم فيها بشكل وعناصر الإعلان والرسالة الاعلانية لتجذب اكبر عدد ممكن من الزوار ،ولكنها في بعض الاحيان تهمل صفحة الهبوط وتقع في كثير من الاخطاء على سبيل المثال انه ﻻ يوجد علاقة بين مافي الإعلان وما هو مذكور في صفحة الهبوط ، وهنا تاتي الحاجة الى العمل على التحسين المستمر لصفحات الهبوط  لدى المواقع المرتبطة باى جهد تسويقي يستهدف رفع معدل التحويل بحيث يتحقق معدل التحويل عندما يحقق زوار موقعك الهدف المحدد لزيارتهم من قبل اصحاب الموقع على سبيل المثال الإشتراك فى نشرة بريدية او الشراء او غيرها من الامور التى تتناسب مع نموذج العمل الخاص بالموقع.

    والسؤال الذى دائما يطرح نفسة لماذا لا يعتمد اصحاب مواقع التجارة الالكترونية العربية على عناصر متخصصة في تطوير مثل هذه المكونات، تهدر الكثير من الاموال ويضيع الكثير من الوقت ويظل ملاك بعض مواقع التجارة الاكترونية العربية متمسك برائية على انه قادر على بناء كل شئ معتمد على قانون( معرفة كل شئ ).
     


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.