Top


مدة القراءة:5دقيقة

روائع الأدعية الدينية المكتوبة

روائع الأدعية الدينية المكتوبة
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:18-07-2021 الكاتب: هيئة التحرير

يقول الله تعالى في كتابه العزيز: ﴿وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ﴾ [البقرة: 186]. إذاً، لقد أمرنا الله تعالى بالدعاء في القرآن الكريم، ووعدنا بالاستجابة؛ فالدعاء عبادةٌ عظيمةٌ تُقرِّبنا من الله تعالى، وتجعلنا نستشعر بُقربه منَّا وسماعه لنا، كما أنَّ له منزلةً عظيمةً في الإسلام. لذلك، أحببنا في مقال اليوم أن نجمع لكم مجموعةً من الأدعية الدينية المكتوبة، عسى أن تُقرِّبكم من الله تعالى، وتُستجاب دعواتكم في أقرب وقت.




1. آداب إجابة الدعاء:

إنَّ للدعاء آدابٌ مُعينةٌ يُستَحَبُّ أن يقوم بها المسلم عند دُعائه، ومنها:

روى أبو داود عن فَضالة بن عبيد رضي الله عنه، قال: سمِعَ رسولُ الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- رجلاً يدعو في صلاته لم يُمجِّد الله تعالى، ولم يُصلِّ على النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: "عَجِلَ هذا"، ثمَّ دعاه فقال له: "إذا صلَّى أحدكم، فليبدأ بتمجيدِ ربِّه جلَّ وعلا والثناء عليه، ثمَّ فليُصلِّي على النبي صلَّى الله عليه وسلَّم، ثمَّ يدعو بعدُ بما شاء". [صحيح أبي داود - للألباني].

كما قد روى أبو داود عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: "المسألة: أن ترفعَ يديك حذو مَنكِبيك، أو نحوهما؛ والاستغفار: أن تُشير بإصبعٍ واحدةٍ؛ والابتهال: أن تمُدَّ يديك جميعاً". [صحيح أبي داود - للألباني]

وروى أبو داود عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: "كان رسولُ الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يستحبُّ الجوامعَ من الدعاء، ويدَع ما سوى ذلك". [صحيح أبي داود - للألباني].

إقرأ أيضاً: ما هي آداب الدعاء؟ وما هي أفضل أوقاته؟

2. دعاء صلاة التهجُّد:

  • ورَدَ عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- أنَّه كان إذا قام من الليل يتهجَّد، فإنَّه يتوجَّه إلى الله تعالى بـ دُعاء صلاة التهجُّد وقيام الليل وهو: «اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ قَيِّمُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ مَلِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ الْحَقُّ، وَوَعْدُكَ الْحَقُّ، وَلِقَاؤُكَ حَقٌّ، وَقَوْلُكَ حَقٌّ، وَالْجَنَّةُ حَقٌّ، وَالنَّارُ حَقٌّ، وَالنَّبِيُّونَ حَقٌّ، وَمُحَمَّدٌ حَقٌّ، وَالسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ، وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ، وَبِكَ خَاصَمْتُ، وَإِلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ، وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ، وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي، أَنْتَ الْمُقَدِّمُ، وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ، وَلَا إِلَهَ غَيْرُكَ».
  • اللهمَّ إنِّي أسألك رحمةً من عندك تهدي بها قلبي، وتجمع بها شَمْلِي، وتَلُمُّ بها شَعَثي، وتَرُدُّ بها أُلْفَتِي وتُصلِحُ بها دِيني، وتحفظ بها غائبي، وترفع بها شاهدي، وتُزَكِّي بها عملي، وتُبَيِّضُ بها وجهي، وتُلهِمني بها رُشْدي، و تعصمني بها من كلِّ سوء.
  • اللهمَّ لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت. سجد وجهي للذي خلقه، وصوَّره، وشقَّ سمعه وبصره.
  • ربَّنا لك الحمد ملء السماوات والأرض، وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجد، أحقَّ ما قال العبد وكلُّنا لك عبد.
  • اللهمَّ إنِّي أسألك الصبر عند القضاء، والفوز عند اللقاء، ومنازل الشهداء، وعيش السعداء، والنصر على الأعداء، ومرافقة الأنبياء.
  • اللهمَّ إنِّي أُنزِل بك حاجتي وإنْ ضَعُف رأيي، وقصر عملي، وافتقرتُ إلى رحمتك. فأسالك يا قاضي الأمور، وشافي الصدور، كما تجير بين البحور أن تجيرني من عذاب السعير، ومن دعوة الثبور وفتنة القبور.
  • اللهمَّ ما ضَعُفَ عنهُ رأْيِي، وقَصُرَ عنه عملي، ولم تبلغه نيَّتي وأمنيتي من خيرٍ وَعَدتهُ أحداً من عبادِك، أو خيرٍ أنت معطيهِ أحداً من خلقِك، فإنِّي راغبٌ إليك فيه، وأسألكهُ يا رب العالمين.
  • اللهمَّ اجعلنا هادين مُهتدين، غير ضالين ولا مُضلِّين، حرباً لأعدائك، وسِلْماً لأوليائك، نُحبُّ بُحبِّك الناس، ونُعادي بعداوتك من خالفَك من خلقِك.

3. دعاء ليلة القدر:

  • عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: "قُلت: يا رسول الله، أرأيت إن علمت أيَّ ليلةٍ ليلةُ القدر ما أقول فيها؟ قال: (قولي: اللهمَّ إنَّك عفوٌّ كريمٌ تحبُّ العفْوَ فاعفُ عنِّي)". رواه الترمذي.
  • اللهمَّ اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولَّنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا برحمتك واصرف عنَّا شرَّ ما قضيت، إنَّك تقضي ولا يُقضَى عليك، إنّه لا يذِلُّ من واليت، ولا يعِزُّ من عاديت، تباركت ربَّنا وتعاليت، نستغفرك اللهمَّ من جميع الذنوب والخطايا ونتوب إليك، ونؤمن بك ونتوكَّلُ عليك، اللهمَّ أنت الغني ونحن الفقراء إليك، وأنت القوي ونحن الضعفاء إليك. اللهمَّ إنَّك عفوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنَّا يا كريم.
  • اللهمَّ إن كانت هذه ليلة القدر فاقسم لنا فيها خير ما قسمت، واختم لنا في قضائك خير ما ختمت، واختم لنا بالسعادة فيمن ختمت.
  • اللهمَّ اجعلنا ممَّن قبلت صيامه وقيامه، وغفرت له زلَّاته وآثامه، وأمَّنْته الروع يوم القيامة، وحرَّمت على النار جسده وعظامه، برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهمَّ اجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء، وروحي مع الشهداء، وإحساني في عليين، وإساءتي مغفورة.
  • اللهمَّ افتح لنا الليلة باب كلِّ خيرٍ فتحته لأحدٍ من خلقك وأوليائك وأهل طاعتك، ولا تسدَّه عنَّا، وارزقنا رزقاً من رزقك الطيب الحلال تغيثنا به.
  • اللهمَّ ما قسمت في هذه الليلة المُباركة من خيرٍ وعافيةٍ وصحةٍ وسلامةٍ وسعة رزقٍ فاجعل لنا منه نصيباً، وما أنزلت فيها من سوءٍ وبلاءٍ وشرٍّ وفتنةٍ فاصرفه عنَّا وعن جميع المسلمين.
إقرأ أيضاً: كيف أحيي ليلة القدر إيماناً واحتساباً؟

4. أدعية يوم عرفة:

  • قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: "خَيْرُ الدُّعَاءِ دُعَاءُ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَخَيْرُ مَا قُلْتُ أَنَا وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ". أخرجه الترمذي.
    ويُمكن الدعاء بأدعيةٍ أخرى من القرآن العظيم الواردة في العديد من الآيات مثل قوله سبحانه وتعالى: {رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ*رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا ۖ إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ}.
  • روى الترمذي عن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - قال: أكثر ما دعا به رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - عشيَّة عرفةٍ في الموقف: اللَّهُمَّ لَكَ الحَمْدُ كَالَّذِي نَقُولُ وَخَيْرًا مِمَّا نَقُولُ، اللَّهُمَّ لَكَ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي، وَإِلَيْكَ مَآبِي، وَلَكَ رَبِّ تُرَاثِي، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ وَوَسْوَسَةِ الصَّدْرِ وَشَتَاتِ الأَمْرِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا يَجِيءُ بِهِ الرِّيحُ".
  • اللهمَّ آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار".
  • اللهمَّ إنِّي ظلمت نفسي ظلماً كثيراً، وإنَّه لا يغفر الذنوب إلَّا أنت، فاغفر لي مغفرةً من عندك، وارحمْني، إنَّك أنت الغفورُ الرحيمُ".
إقرأ أيضاً: دعاء يوم عرفة

5. دعاء الدخول والخروج من المنزل:

لقد علَّمنا النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - في بعض الأحاديث التي وردت عنه ما علينا قوله عندَ دخولنا وخروجنا مِن منازلنا كما يلي:

دعاء الخروج من المنزل:

  • عن النبي - صلَّى الله عليه وسلّم - قال: "مَن قال إذا خرَج من بيْته: بسمِ الله، توكَّلتُ على الله، ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا بالله؛ يُقال له: كُفِيت وهُدِيت ووُقِيتَ، وتنحَّى عنه الشيطان، فيقول لشيطانٍ آخَرَ: كيف لك برَجُلٍ قد كُفِيَ وهُدِيَ ووُقِيَ؟". أخرجه الترمذي.
  • "بسمِ الله، آمنتُ بالله، واعتصمتُ بالله، وتوكَّلتُ على الله، ولا حولَ ولا قوَّةَ إلا بالله". أخرجه أحمد في مسنده.
  • عن أمِّ سلمة - رضي الله عنها - قالت: ما خرَج رسولُ - صلَّى الله عليه وسلَّم - من بيتِه إلَّا رَفَع طرْفَه إلى السماء، فقال: "اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك أن أَضِلَّ أو أُضَلَّ، أو أَزِلَّ أو أُزَلَّ، أو أَظْلِم أو أُظلَم، أو أَجهلَ أو يُجهَل عليَّ". أخرجه الترمذي، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجة.
إقرأ أيضاً: دعاء السفر وأدعية للمسافر

دعاء الدخول إلى المنزل:

  • جاءَ في صحيحِ مسلِم - رضي الله عنه - عن جابرٍ قال: سمعتُ رسولَ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: "إذا دخَل الرجلُ بيتَه فذَكَر اللهَ تعالى عندَ دخولِه وعندَ طعامه قال الشيطان: لا مبيتَ لكم ولا عَشاءَ، وإذا دخَل فلم يَذكُرِ الله تعالى عندَ دخولِه، قال الشيطان: أدركتُم المبيت، فإذا لم يَذكُرِ الله تعالى عندَ طعامه، قال: أدركتُم المبيت والعَشاءَ".
  • جاء في سُنن أبي داود عن أبي مالكٍ الأشعري قال: قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم: "إذا وَلَج الرجلُ بيتَه فليقلْ: اللهمَّ إني أسألك خيرَ المولِج وخيرَ المخْرَج، بسمِ الله ولجْنا وبسمِ الله خرجْنا، وعلى الله ربِّنا توكَّلنا. ثمَّ ليُسلِّمْ على أهْلِه".
  • عن أنس - رضي الله عنه - قال: قال لي رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم: "يا بُنيَّ، إذا دخلتَ على أهْلِك فسلِّم، يكن بركةً عليك وعلى أهلِ بيتِك". أخرجه الترمذي.

شاهد بالفديو: ما هي شروط وآداب الدعاء؟

6. أدعية يومية:

  • اللهمَّ إنَّا نسألك مُوجباتِ رحمتِك، وعزائمَ مغفرتك، والغنيمةَ من كلِّ بِرٍّ، والسلامة من كلِّ إثم، والفوزَ بالجنة، والنجاة من النار، يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهمَّ اغفر لنا ذنوبنا، ووسـِّع لنا خُلُقَنا، وطيِّب لنا كسبنا، وقنِّعنا بما رزقتنا، ولا تُذهِب قلوبَنا إلى شيءٍ صرفتَه عنَّا.
  • اللهمَّ إنِّي أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم والبخل، وأعوذ بك من عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات؛ اللهمَّ أهدني وسدِّدني، اللهمَّ إنِّي أسالك الهُدَى والسداد.
  • اللهمَّ إنِّي أعوذ بك من مُنكرات الأخلاق والأعمال والأهواء. اللهمَّ إنّي أعوذ بك من قلبٍ لا يخشع، ودُعاء لا يُسمَع، ومن نفسٍ لا تشبع، ومن علمٍ لا ينفع، وأعوذ بك من هؤلاء الأربع.
  • اللهمَّ إنّي أعوذ بك من شرِّ ما عملت، ومن شرِّ ما لم أعمل. اللهمَّ إنِّي أعوذ بك من يوم السوء، ومن ليلة السوء، ومن ساعة السوء، ومن صاحب السوء، ومن جار السوء في دار المقامة.
  • اللهمَّ أنت ربِّي، لا إله إلَّا أنت، خلقتَني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شرِّ ما صنعتُ، أبوء لك بنعمتك عليَّ، وأبوء بذنبي؛ فاغفر لي، فإنَّه لا يغفر الذنوب إلَّا أنت.
  • اللهمَّ اجعل في قلبي نوراً، وفي بصري نوراً، وفي سمعي نوراً، وعن يميني نوراً، وعن يساري نوراً، وفوقي نوراً، وتحتي نوراً، وأمامي نوراً، وخلفي نوراً، واجعل لي نوراً.
  • اللهمَّ إنِّي أعوذ بك من البرص والجنون والجذام، ومن سيِّئ الأسقام. اللهمَّ قِنِي شرَّ نفسي، واعزم لي على أرشد أمري. اللهمَّ اغفر لي ما أسررت وما أعلنتُ، وما أخطأتُ وما عملتُ وما جهلتُ، والحمدُ لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيِّد المُرسَلين.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:روائع الأدعية الدينية المكتوبة