Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

رمضان.. حان وقت المغفرة

رمضان.. حان وقت المغفرة
مشاركة 
الرابط المختصر

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:"إن لربكم في أيام دهركم نفحات فتعرضوا له لعله أن يصيبكم نفحة منها فلا تشقون بعدها أبدا" رواه الطبراني في الأوسط.



ومن هذه النفحات الربانية المباركة شهر رمضان المبارك الذي فرض الله صيام نهاره وسن النبي صلى الله عليه وسلم قيام ليله.

يأتي إلينا هذا الشهر الكريم بعد أحد عشر شهرا أحسن فيها من أحسن وأساء فيها من أساء, يأتي لينادي بأعلى صوته ويقول: حان وقت المغفرة, حان وقت الرحمة, حان وقت العتق من النيران .

يأتي إلينا ويعلن أن الشياطين صفدت وأن أبواب النار أغلقت وأن أبواب الجنة فتّحت وأن الحور تهيأت.

يأتي وينادي: يا من أغضبتم ربكم وعصيتم نبيكم وتنكبتم الصراط المستقيم , هلموا إلى ربكم التواب الرحيم, هلموا إلى الجنان والخيرات الحسان وأسرعوا فلعلكم لا تعيشون إلى رمضان القابل ,ولا تغتروا بصغر أعماركم ولا بقوة أبدانكم.

فكم من صحيح مات من غير علة وكم من سقيم عاش حينا من الدهر

عن أنَس وغيره أن النبي صلى اللّه عليه وسلم صعد المنبر ثم قال: "آمين آمين آمين"، قيل: يا رسول اللّه علام أمنت؟ قال: "أتاني جبريل، فقال: يا محمد رغم أنف رجل ذكرت عنده فلم يصل عليك، قل آمين، فقلت آمين، ثم قال رغم أنف رجل دخل عليه شهر رمضان ثم خرج فلم يغفر له، قل آمين، فقلت آمين، ثم قال رغم أنف رجل أدرك والديه أو أحدهما فلم يدخلاه الجنة، قل آمين، فقلت آمين" (أخرجه الترمذي الحاكم عن أبي هريرة).

إن من أدرك مواطن الخير التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث السابق ثم  رغب عنها أو تهاون بها لجدير بالخيبة والخسران والحرمان من الجنان وإن دعوة جبريل عليه السلام التي أمّن عليها النبي صلى الله عليه وسلم سوف تدركه أينما كان ولن تخطئه أبدا.

طوبى لمن وفقه الله سبحانه وتعالى لطاعته في هذا الشهر الكريم فصام نهاره وأحيا ليله بالقيام وقراءة القرآن الكريم والتدبر في آياته والبكاء من خشية الله0 قال عليه الصلاة والسلام‏:‏ ‏(‏بادروا بالأَعمال سبعاً هل تنتظرون إِلّا فقراً مُنسياً أو غنى مطغياً أو مرضاً مفسداً أو موتاً مجهزاً أو هرماً مُفنداً أو الدجال فشر غائب يُنتظر أو الساعة فالساعة أدهى وأمر‏)‏أخرجه الترمذي والحاكم في المستدرك عن أبي هريرة0 وكان الحسن يقول‏:‏ عجبت لأقوام أُمروا بالزاد ونودي فيهم بالرحيل وجلس أولهم على آخرهم وهم يلعبون.

 

المصدر: مكتوب


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع