النسيان أو فقدان الذاكرة حالة مرضية تتمثل في عدم القدرة على تذكر المعلومات والمهارات والخبرات، ويصيب النسيان الرجال والنساء على حد سواء وقد يكون النسيان حالة مؤقتة وقد يكون حالة دائمة لا يمكن علاجها، واليوم سنسلط الضوء على أنواع النسيان وأهم أسبابه.

أنواع النسيان:

1- النسيان الرجوعي: يحدث النسيان الرجوعي بسبب تعاطي المخدّرات أو تناول بعض أنواع الأدوية المهدّئة والمنومة مثل كالميدازولام، وعادة ما يكون النسيان هنا مؤقت غير كلي، أي أن الشخص يمكنه أن يتذكر بعض الأحداث التي جرت في الماضي ويستعيد المرء ذاكرته بعد التوقف عن تناول الأدوية والمخدرات.

2- النسيان الشامل العابر: يتعرّض كل من مرضى الصرع والشقيقة للنسيان الشامل العابر، وعادة ما يستمر هذا النسيان بين 30 إلى 60 دقيقة وقد يمتد ليصل 12 ساعة، وخلال هذه المدة لا يستطيع المرء أن يتذكر أحداث الماضي إلا أنه سرعان ما يتذكرها تدريجياً.

3- النسيان الثابت: يحدث هذا النوع من النسيان نتيجة التعرض لإصابات خطيرة مثل التهاب الدماغ واحتباس الدم.

4- النسيان المتزايد: وهو من أخطر أنواع النسيان لأنه يبدأ بفقدان ذاكرة بسيطة ثم يتزايد ويتطوّر ليصبح نسيان كلي، يحدث النسيان المتزايد عند الإصابة بمرض الزهايمر.

5- النسيان المتسبب عن اعتلال ورنك: ينتج هذا الاعتلال عندما يحدث امتصاص غير مناسب لفيتامين (B1) مع استمرار تناول الكربوهيدرات فيتعرض المرء للنسيان، يرافق النسيان المتسبب عن اعتلال ورنك بعض الاضطرابات العصبية كالترنح وشلل العين والرعاش.

6- النسيان الناتج عن ملازمة كورساكوف: من أعراض الإصابة بملازمة كورساكوف فقدان الذاكرة، حيث يفقد المريض القدرة على تذكر الأحداث التي حدثت قبل الإصابة بالمرض ويفقد القدرة على تذكر الأحداث التي حدثت بعد الإصابة.

7- النسيان المفتعل: منشأ هذا النوع من النسيان نفسي، ويتعمد الإنسان هنا التظاهر بالنسيان حيث يلجأ المرء للنسيان المفتعل بعد التعرض لصدمات انفعالية قوية.

8- النسيان التفارقي: عادة ما يكون هذا النوع من النسيان نفسي المنشأ، حيث يفقد المريض هنا القدرة على تذكر أحداث شخصية ترتبط به وغالباً ما تكون هذه الأحداث مؤلمة، أي أنّ المريض ينسى كل الفترة الزمنية التي جرت بها هذه الأحداث حتى ولو امتدت الفترة الزمنية لأعوام.

أسباب النسيان:

1. عدم التركيز: حتى يحفظ الإنسان الأحداث يجب بأن يركز عليها لكي تتثبت في الذاكرة لذلك يتعرض المرء للنسيان عندما يمر على المعلومات بسرعة دون التركيز عليها.

2. سوء التغذية: سوء التغذية وعدم تناول العناصر الغذائية المفيدة مثل الفيتامينات والبروتينات والمعادن يضعف الذاكرة فيفقد المرء القدرة على تذكّر الأحداث.

3. السمنة: أكّدت الدراسات أن هناك رابط بين البدانة والتعرّض للنسيان، عندما يتناول البدين كميات كبيرة من الطعام تتطلب المعدة الكثير من الدم للهضم ما يؤدي إلى نقص كمية الدم الواصلة إلى الدماغ فتضعف الذاكرة.

4. الأمراض: تحدثنا مسبقاً أنّ بعض الأمراض تسبّب النسيان كالزهايمر، الشقيقة، الصرع، ملازمة كورساكوف، اعتلال ورنك، مرض السكر، والنكوص العصبي والصدمات النفسية، التهاب الدماغ، وتلف الدماغي، السكتات الدماغية.

5. الأدوية: تناول الأدوية المنبهة والمنومة والعقاقير الكيمياوية يؤثر على خلايا الذاكرة ويعرض المرء للنسيان.

6. العادات الخاطئة: تعاطي المخدرات وإدمان الكحول والخمول وقلة الحركة يؤثر سلباً على نشاط الذاكرة ويسبب النسيان.