Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

أهم المؤلفات للأدباء العرب

أهم المؤلفات للأدباء العرب
مشاركة 
10 فبراير 2019

يزخر عالمنا العربي بالعديد من الأدباء العظماء الذين تركوا لنا إرثًا لا يُستهان به من الكتب والروايات الشهيرة التي كانت ولا زالت تعتبر مثالًا أعلى لكل الأدباء المعاصرين، ولكل عشاق القراءة والمطالعة، فيما يلي سنُسلط الضوء على مجموعة من أهم المؤلفات للأدباء والمشاهير العرب.


أولًا: جبران خليل جبران ومؤلفاتهِ

جبران خليل جبران شاعر وكاتب ورسام عربي لبناني من أدباء وشعراء المهجر، هاجر صبيًا مع عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ولد في 6 يناير 1883 في بلدة بشري ونشأ فقيرًا، في شمال لبنان حين كانت تابعة لمتصرفية جبل لبنان العثمانية، وهو من أحفاد يوسف جبران الماروني البشعلاني.

كانت أسرته فقيرة بسبب كسل والده وانصرافه إلى السكر والقمار، لذلك لم يستطع الذهاب للمدرسة، بدلًا من ذلك كان كاهن القرية، الأب جرمانوس، يأتي لمنزل جبران ويعلمه الإنجيل والعربية والسريانية، تعلّم مبادئ القراءة والكتابة من الطبيب الشاعر سليم الضاهر مما فتح أمامه مجال المطالعة والتعرّف إلى التاريخ والعلوم والآداب. في سنة 1891 تقريبًا، سُجن والده بتهمة اختلاس وصودرت أملاكُهُ، وأطلق سراحه في 1894، وفي 25 يونيو 1895، قرّرت والدته الهجرة مع أخيها إلى أمريكا مصطحبة معها كلاً من جبران وأختيه، ماريانا وسلطانة، وأخيه بطرس.

كان في كتاباته اتجاهان، أحدهما يأخذ بالقوة ويثور على عقائد الدين، والآخر يتتبّع الميول ويحب الاستمتاع بالحياة النقية، و تفاعل جبران مع قضايا عصره، وكان من أهمها التبعية العربية للدولة العثمانية والتي حاربها في كتبه ورسائله، وبالنظر إلى خلفيته المسيحية، فقد حرص جبران على توضيح موقفه بكونه ليس ضِدًا للإسلام الذي يحترمه ويتمنّى عودة مجده، بل هو ضد تسييس الدّين سواء الإسلامي أو المسيحي.

توفي جبران خليل جبران في نيويورك في 10 أبريل 1931وهو في الـ 48 من عمره، وذلك بسبب إصابتهِ بتليّف الكبد ومرض السل، وكانت أمنية جبران أن يُدفن في لبنان، وقد تحققت له ذلك في 1932، حيثُ دُفن جبران في صومعته القديمة في لبنان، فيما عُرف لاحقًا باسم متحف جبران.

أشهر مؤلفات جبران خليل جبران:

كتاب الأجنحة المُتكسّرة:

وهي من الروايات الشهيرة لجبران خليل جبران، وتندرج ضمن الروايات الرومانسيّة، التي تحدّث من خلالها عن قصة حب جمعتهُ مع فتاة من الأثرياء، وتدعى بإسم سلمى كرامة، ولكن رجال الدين منعوهم من الإرتباط ببعضهما البعض، وأجبرها المطران بأن تتزوج من ابن أخيهِ لتعيش بعدها حياة بائسة وحزينة، حيثُ قادها القدر إلى أن تتوفى أثناء ولادتها لطفلها الأول، وفي هذهِ الرواية يتذكّر جبران كل الأيام والأحلام والآمال التي عاشها مع هذهِ الفتاة.

كتاب عرائس المروج:

يحتوي كتاب عرائس المروج على ثلاث قصص قصيرة، وهي يوحنا المجنون، رماد الأجيال، والنار الخالدة، ومرتا اليابانيّة، ويتحدث فيه الكاتب عن العديد من المواضيع المهمة كتمجيد الجمال والحب، تقديس الطبيعة، وذم المدينة.

كتاب النبي:

وهو الكتاب الأشهر لجبران خليل جبران، والذي يتحدّث من خلالهِ عن الاعتقاد بالله، والذات الكبرى، كما ويشتمل الكتاب على الشعر، ورقة الأحاسيس والرؤيا وإيقاع الصورة، ويُقصد بإسم النبي في الكتاب، المصطفى، وهو لقب من ألقاب النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

كتاب دمعة وابتسامة:

ويضمّ هذا الكتاب مجموعة من المقالات، والقصائد، والقصص التي كتبها جبران خليل جبران لجريدة المُهاجر، والتي جُمعت جميعها ونُشرت، وذلك تحت طلب وإلحاح من أصدقاء جبران.

كتاب العواصف:

وهو آخر كتاب عربي أصدره جبران خليل جبران، ويضم هذا الكتاب الشهير قصيدة المواكب التي كُتبت سنة 1919، والعديد من المقالات المهمة لهُ كمقالة حفّار القبور، العبودية، أبناء الآرهة، أحفاد القرود، ومقالة يابني أمي.

أشهر أقوال جبران خليل جبران:

  1. احتقرت نفسي عندما اقترفَتْ ذنبًا وراحتْ تبرِّره باقتراف الآخرين ذنوبًا مماثلة.
  2. لا تعتمد على الآخرين كأنك عاجز، ولا تعودهم على الاستناد عليك كأنك حائط.
  3. هناك من يستوطن أعماقك، من يجعلك تشعر أنّ الحياة جميلة مهما قست.
  4. لا تعوّد الناس على حلو الكلام دائمًا، لأنك حين تجبرك ظروفك على الصمت سيظنون أنّك لم تعد تحبهم.
  5. رؤية الغائبين في الأحلام، أشد أنواع اللقاء وجعًا.
  6. الشك ألم في غاية الوحدة لا يعرف أنّ اليقين هو توأمه.


اقرأ أيضاً:
اقتباسات رائعة من كتب جبران خليل جبران


ثانيًا: نجيب محفوظ ومؤلفاتهِ

نجيب محفوظ هو روائي عربي مصري شهير، وأوّل عربي يحصل على جائزة نوبل في الأدب، وتدور أحداث جميع رواياته في مصر، وتظهر فيها حالة متكررة وهي الحارة التي تعادل العالم، وسُمي نجيب محفوظ باسمٍ مركب تقديرًا من والده عبد العزيز إبراهيم للطبيب المعروف نجيب باشا محفوظ الذي أشرف على ولادته التي كانت متعسّرة.

التحق بجامعة القاهرة في 1930 وحصل على ليسانس الفلسفة، وشرع بعدها في إعداد رسالة الماجستير عن الجمال في الفلسفة الإسلامية ثم غيّر رأيه وقرر التركيز على الأدب، انضم إلى السلك الحكومي ليعمل سكرتيرًا برلمانيًا في وزارة الأوقاف،  ثم مديرًا لمؤسسة القرض الحسن في الوزارة حتى 1954، وعمل بعدها مديرًا لمكتب وزير الإرشاد، ثم انتقل إلى وزارة الثقافة مديرًا للرقابة على المصنفات الفنية، وفي 1960 عمل مديرًاعامًا لمؤسسة دعم السينما، ثم مستشارًا للمؤسسة العامة للسينما والإذاعة والتلفزيون.

تُوفي نجيب محفوظ في بداية 29 أغسطس 2006 عن عمر ناهز 95 عاما إثر قرحة نازفة.


اقرأ أيضاً:
قصة نجاح الروائي نجيب محفوظ


أشهر مؤلفات نجيب محفوظ:

خان الخليلي:

تُعتبرُ هذهِ الرواية من أروع الرويات الأدبيّة على الإطلاق، والتي سماها نجيب محفوظ باسم واحد من أشهر أحياء القاهرة وهو حي خان الخليلي، وتتحدث هذهِ الرواية عن حياة الإنسان، وطموحاتهِ، ولذتهِ، والأحداث الخارجية التي تقمعُ هذهِ الأحلام والطموحات بلا أي رحمة أو شفقة، كما وحاول الكاتب من خلال هذهِ الرواية أن يصف الصراع الذي يدور داخل عقل الإنسان بين الأمل، الرحمة، الحب، العقل، الحياة، والتي ينتهي لخسارة كل هذهِ الأمور، وأغلب أحداث هذهِ الرواية تدور في شهر رمضان المبارك، وتّم تحويلها إلى عمل سينمائي كبير.

زقاق المدق:

تدور أحداث هذهِ الرواية في أحد الأحياء المتفرّعة من حي الحسين وخان الخليلي ويُدعى بزقاق المَدَق، وفي فترة الحرب العالميّة الثانيّة، ويصف فيها نجيب محفوظ تأثير الحرب على الشعب المصري، وأغلب الأحداث تدور حول شخصيّة فتاة تدعى حميدة، هذهِ الفتاة التي لن تجد للحي سبيلًا في قلبها، ولا  تعرف أي نوع من الرحمة أو الشفقة، وعملت على استغلال جمالها الكبير لجذب مشاعر الشباب وتجميع الأموال منهم، ويجدر بالذكر بأنّ هذهِ الرواية تم تحويلها أيضًا إلى عمل تلفزيوني شهير.

بداية ونهاية:

تدور هذهِ الرواية ما بين سنة 1963 وحتّى أحداث الحرب العالميّة الثانيّة، وتحدّث من خلالها نجيب محفوظ عن العلاقة بين طبقات المجتمع المصري الثلاث، الأرستقراطيّة، المتوسطة، والفقيرة، في ظل الأزمات الاقتصاية التي كانت تحيط بالشعب المصري نتيجة الحروب وقتها، ومدى تأثير هذا الوضع السيئ على نفسيات البشر، وعلاقاتهم بالمجتمع الذي يعيشون فيهِ، وتُعتبر هذهِ الرواية بمثابة إنذر لكل ما يُهدد المجتمع المصري من آفات ناتجة عن الفقر، الفساد، والدّعارة.

أشهر أقوال نجيب محفوظ:

  1. الحياة فيض من الذكريات تصب في بحر النسيان، أما الموت فهو الحقيقة الراسخة.
  2. إنّ أكبر هزيمة في حياتي هي حرماني من متعة القراءة بعد ضعف نظري.
  3. العقل الواعي هو القادر على احترام الفكرة حتى ولو لم يؤمن بها.
  4. يمكن أن أقول لكم ما إذا كان الرجل ذكيّا من إجاباته، يمكن أن أقول لكم ما إذا كان الرجل حكيمًا من أسئلته.
  5. النباتات لا تملك العقل، ولو غطيتها بصندوق فيه ثقب لخرجت من هذا الثقب متتبعه للضوء، فما بالنا لا نتبع النور ونحن نملك العقول.
  6. لا تخبروني عمن يكرهني أو يتكلم عني، أتركوني أحب الجميع وأظن أن الجميع يحبني.

ثالثًا: توفيق الحكيم ومؤلفاتهِ

وهو كاتب وأديب مصري، من روّاد الرواية والكتابة المسرحية العربية ومن الأسماء البارزة في تاريخ الأدب العربي الحديث، ولد توفيق إسماعيل الحكيم بالإسكندرية عام 1897 لأب مصري من أصل ريفي يعمل في سلك القضاء في مدينة الدلنجات بمحافظة البحيرة، وكان يُعد من أثرياء الفلاحين، ولأم تركية أرستقراطية كانت ابنة لأحد الضباط الأتراك المتقاعدين.

كانت للطريقة التي استقبل بها الشارع الأدبي العربي إنتاجاته الفنية، بين اعتباره نجاحًا عظيمًا  تارة وإخفاقًا كبيرًا تارة أخرى، الأثر الأعظم على تبلور خصوصيّة تأثير أدب توفيق الحكيم وفكره على أجيال متعاقبة من الأدباء.

ومزج توفيق الحكيم بين الرمزية والواقعية علي نحو فريد يتميز بالخيال والعمق دون تعقيد أو غموض، وأصبح هذا الاتجاه هو الذي يكوّن مسرحيات الحكيم بذلك المزاج الخاص والأسلوب المتميز الذي عُرف به، ويتميز الرمز في أدب توفيق الحكيم بالوضوح وعدم المبالغة في الإغلاق أو الإغراق في الغموض.

أشهر مؤلفات توفيق الحكيم:

يوميات نائب في الأرياف:

وهي من أشهر روايات توفيق الحكيم، والتي ترجمت إلى اللغة الفرنسيّة، وتم اقتباس فيلم مصري منها، وتتحدث الرواية عن محاولة أحد النواب المصريين الذي انتقل من القاهرة إلى الريف المصري أن يُحارب الأمراض والفساد مع المتنفذين في السلطتين الإدارية والقضائيّة، وضياع حق الفلاح البسيط خلال تلك الأحداث.

أرني الله:

تُعتبر هذهِ الرواية من أجمل مؤلفات توفيق الحكيم على الإطلاق، وهي رواية فلسفيّة تتحدّثُ عن حياة الإنسان من النواحي المادية والروحيّة، وذلك بإسلوب فلسفي لكسر كل القيود التي تحيط بالإنسان، ليصل بالنهاية إلى معرفة الحقّة بالله، وبالتالي اكتمال الإيمان الحق وذلك من وجهة نظر الكاتب.

الأيدي الناعمة:

وهي من ورايات توفيق الحكيم المميزة والتي تمّ تحويلها إلى فيلم يحمل نفس الإسم أي الأيدي الناعمة، وتدورُ أحداثها في الفترة التي جاءت بعد ثورة سنة1952، ومانتج عن تأميم كل أملاك وأراضي الأغنياء والإقطاعيين في مصر آنذاك، حيثُ أصبح جميع المواطنين مطالبون بالعمل الجاد للحصول على المال، حيثُ لا يوجد في المجتمع أي مكان لأصحاب الأيدي الناعمة التي لا تعمل.

أشهر أقوال توفيق الحكيم:

  1. المصلحة الشخصيّة هي دائمًا الصخرة التي تتحطّم عليها أقوي المبادئ.
  2. الخير هو الفعل الإرادي الذي يؤدي إلي نفع الغير، الشر هو الفعل الإرادي الذي يؤدي إلي ضرر الغير.
  3. يجب علي الإنسان أن يعرف كل شئ عن شئ، ويعرف بعض الشئ عن كل شئ.
  4. إن الصداقة لشيئ عظيم، إنّها الوجه الآخر غير البراق للحب، و لكنه الوجه الذي لا يصدأ أبدًا.
  5. ليس للنساء عملًا في هذه الحياة سوي الحب، أمّا حياة الرجل فهي حب العمل، ومن هنا بدأ سوء التفاهم .
  6. إنّ القلب ليتخذ مائة طريق يصل بها إلي ما يريد.


اقرأ أيضاً:
النهضة الأدبية في الوطن العربي وأبرز أدباء عصر النهضة


كانت هذهِ مقتطفات من أشهر المؤلفات الأدبيّة الرائعة والخالدة، لمجموعة من أكبر الأدباء العرب.

 المصادر:

  1. ويكيبيديا: جبران خليل جبران
  2. ويكيبيديا: نجيب محفوظ
  3. ويكيبيديا:توفيق الحكيم
  4. مؤلفات توفيق الحكيم
  5. اقوال وحكم جبران خليل جبران


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع