Top


مدة القراءة:5دقيقة

أهمية الشعار (اللوجو) للشركات والأفراد

أهمية الشعار (اللوجو) للشركات والأفراد
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:26-03-2021 الكاتب: هيئة التحرير

يعدُّ الشِعار (اللوجو) من أهم الأمور التي يحتاجها أي نشاط تجاري، حيث إنَّه لا توجد شركة بدون شِعار؛ فمن المعروف عن الهوية البصرية أنَّها تُطبع في أذهان الناس أكثر من الكتابة، حيث لا يغيب عن أذهاننا شِعارات نراها كُل يوم في حياتنا الطبيعية، مثل شعار بيبسي للمشروبات الغازية، وشِعار فيسبوك الأزرق والأبيض على شكل حرف f، وشِعار الطائر على تويتر؛ والكثير من الشِعارات التي أصبحت من نمط حياتنا، والتي أصبحت مطبوعة تماماً في أذهاننا.




ومن الجدير بالذكر أنَّه من الأمور التي تُطلب كثيراً، خصوصاً بعد الانتشار الكبير للشركات الناشئة التي تُريد أن يكون لها هوية بصرية مطبوعة في أذهان عملائها؛ لذا سنتحدث في مقالنا هذا عن مفهوم الشِعار (اللوجو)، وعن أهميته بالنسبة للشركات، كذلك سنذكر الأسباب التي تدعو إلى حاجة الشركات للشِعار، وأخيراً سنتحدث عن أهم قواعد تصميم الشِعار.

مفهوم الشِعار (اللوجو):

يُعبِّر الشِعار عن أي شيء يُطبع في ذهن الناس، وهو عبارة عن رمز أو صور أو كتابة مؤلفة من كلمتين أو ثلاث تأخذ شكلاً معيناً، أو أي شكل يعرف الناس من خلاله شركة أو منتجاً أو شخصاً ما، وعلى الأغلب تكون ثابتة إلا في حال تطوير الشِعار لدى بعض الشركات التي ترغب بذلك.

يتكون الشِعار كما هي العادة من اسم الشركة أو حرف يرمز لشيء أو يكون بداية اسم الشركة. بدأ الشِعار (اللوجو) نشأته في العصور الوسطى، وذلك لأنَّ كُل بائع كان يتميز بعلامة تجارية سواء كانت رمزاً أم كتابةً أم أي شيء يدل على منتجاته أو خدماته وميزاتها.

وبعد الثورة الصناعية التي حدثت في أوروبا كانت العلامات التجارية ليست فقط دلالة وحيدة أو بسيطة، بل أصبحت مفهوماً قوياً يقوم على ركائز كي يرتبط بالذهن ارتباطاً مباشراً؛ فمن خلال النظر إلى الرمز (الشِعار) يُمكن قراءة ماهية الشركة وما هي الخدمات أو المنتجات التي تقدمها وكل ذلك بمجرد النظر إليها.

سعت مجموعة من المُصممين المُبدعين إلى تطوير فكرة الشِعار، وذلك من خلال وضع أُسس ومبادئ وقواعد من خلال التصميم الجرافيكي وانعكاساته، مما أدى إلى سعي كبار الشركات وأرباب العمل للبحث عن تصميم يعكس أهداف شركاتهم ويرفع من مستوى الوعي بعلامتها التجارية لدى عملائهم المستقبليين، وقد كان هذا في منتصف القرن العشرين.

أهمية الشِعار (اللوجو) ومميزاته:

للشِعار أهمية كبيرة جداً، ومع أنَّ هناك الكثير من الأشخاص الذين يعتقدون أنَّه لا يحتاج كُل هذا التعب، فإنَّ عملية التصميم تحتاج لوقت وجهد كي يظهر بالشكل المطلوب، ولكي يبدو الشِعار (اللوجو) مميزاً لا بد من توافر بعض الأمور التي تُظهر الشِعار بالشكل الأمثل.

هناك شركات مُختصة بتصميم الشِعارات للشركات والأنشطة التجارية، حيث إنَّها تقوم بتصميم شِعار بطريقة احترافية ومدروسة وفريدة من نوعها، لذلك تقوم الشركات بعدة أمور كي يظهر الشِعار بالشكل الأمثل، ومن هذه الأمور:

1. تحديد الهدف من تصميم الشِعار:

يعدُّ تحديد الهدف من تصميم الشِعار من أهم وأول المراحل التي يجب على المُصمم أن يبدأ فيها، حيث يختلف الهدف من شركة لأخرى ومن شخص لآخر؛ لذا يجب بناء فكرة خاصة للشركة التي تريد الشِعار، ويعدُّ هذا الأمر صعباً بعض الشيء.

2. تحديد صيغة العلامة التجارية:

بعد مرحلة تحديد الهدف وبناء الفكرة تأتي مرحلة تحديد الصيغة المناسبة للشِعار، حيث إنَّهُ هناك صيغ كثيرة مثل AI ,JPG , PNG , PSD , TIF , PDF؛ و EPS هي الصيغة الأفضل والأشهر والأشمل، حيث تعتمد على بعض التقنيات التي تتمكن المطابع وشركات الدعاية من التعامل معها بسهولة ويسر.

إقرأ أيضاً: نموذج سمعة العلامة التجارية لـ "كيلر": بناء علامة تجارية قوية

3. تحديد الشِعار المناسب للنشاط التجاري:

يُحدَّد الشِعار المُناسب للنشاط التجاري وفق النشاط الذي تريد أن تمارسهُ الشركة، فمنها ما يعتمد اعتماداً رئيساً على الرموز، ومنها ما يعتمد على الكلمات، مثل شعار فيس بوك وجوجل، وبعضها يعتمد فقط على الأحرف، مثل شِعار شركة BMW للسيارات وشركة HP لأجهزة الكمبيوتر، ومنها ما يكون محرراً وممزوجاً بأكثر من شيء، وهناك أنواع كثيرة لذلك تكون هذه المرحلة مهمة جداً بعد مرحلة تحديد الهدف وتحليل شِعار المنافسين.

4. طرح أكثر من نموذج للشِعار المُصمَّم:

في العادة، يقوم مَن يصمم الشعارات سواء كان فرداً أم شركة بتصميم أكثر من شعار من أجل حرية الاختيار بين أحد النماذج المُصممة، ولكن تكمن أهمية الشِعار بالنسبة للشركات والأنشطة التجارية فيما يلي:

  1. يعدُّ الشِعار (اللوجو) من الأمور المهمة لما يتركه من أثر لا ينسى لدى شريحة العملاء والجمهور، لذلك يعتقد الكثير من الخبراء أنَّ في كثير من الأحيان يكون قرار الشراء من منتج معين من خلال شِعار الشركة، كما يعتقدون أيضاً أنَّ أول ما ينظر إليه العميل هو الشعار مما يخلق لديه صورة ذهنية عن الشركة واسمها وتخصصها.
  2. عادةً ما يوضح الشِعار (اللوجو) ماهية نشاطك والاستراتيجية والهدف من المشروع، فمن المهم جداً لدى العميل أن يعرف هدف المشروع من خلال التصميم بدلاً من قراءة المقالات ومشاهدة الفيديوهات.
  3. إنَّ للشِعار أهمية كبيرة في رسم الهوية وبناء العلامة التجارية للشركة، حيث يلعب الشِعار دوراً كبيراً في تعريف العميل بهوية العلامة التجارية.
  4. يعدُّ تسويق العلامة التجارية من الأمور المُهمة جداً، وكون الشِعار يساعد على بناء العلامة التجارية فإنَّه يساهم مساهمةً كبيرةً في تسويق العلامة التجارية.
  5. يعدُّ الشِعار من الاستثمارات طويلة الأجل ومن الأمور التي تستحق أن تُنجز ولو كلَّفتْ مبالغ ضخمة، وعلى عكس من يرى أنَّها ليست بحاجة كُل هذه التكلفة، هي تحقق عائداً على المدى البعيد، حيث إنَّهُ سيأتي يوم يتم شراء المنتجات أو الخدمات بمجرد النظر للشِعار كونه كسب ثقة العملاء، كشركة سامسونغ مثلاً أو آبل والكثير من الشركات التي مجرد النظر لشِعارها على المنتجات يأخذ العميل قرار الشراء فوراً دون تردد.
إقرأ أيضاً: الشعـارات التجارية السبعة الأكثر شهرة على الإطلاق

لماذا يُعدُّ الشِعار (اللوجو) مهماً للشركات الناشئة؟

يُعدُّ الشِعار من أهم الأشياء التي تكون في مرحلة تأسيس أي شركة أو نشاط  تجاري، هي مهمة للأسباب التالية:

1. يُعدُّ شكل وتصميم الشِعار (اللوجو) من الأمور المهمة جداً، حيث إنَّه يمنح الشركة القوة والدافعية، وكلما كان الشِعار مُتقناً، كان تأثيره أقوى لجذب العملاء وكسب ولائهم.

2. يعطي تصميم الشِعار المُتقن الذي يكون متزناً ومدروساً دراسة تفصيلية، الثقة لدى العملاء؛ وذلك لأنَّ الشِعار الواضح يعطي شعوراً لدى العملاء بالراحة والأمان وبأنَّ الشركة تتمتع بإتقان في خدماتها أو منتجاتها التي تنتجها، بالإضافة إلى أنَّ العملاء يشعرون باستقرار الشركة وثباتها.

3. إنَّ الشِعار بالنسبة للشركة هو أكثر من رسمة أو رمز أو كتابة، بل هو يعبِّر عن رسالة الشركة، لذلك يجب أن يكون للشِعار هدف مرتبط ارتباطاً وثيقاً برسالة الشركة، ومن الأمثلة عن هذا الشِعار الذي يكون له هدف هو شِعار شركة مرسيدس للسيارات حيث يرمز شِعار الشركة بأنَّها تخدم عملاءها جواً وبحراً وبراً.

شعار شركة مرسيدس

4. يكون تأثير الشِعار (اللوجو) كبيراً كلما كانت تفاصيله أكثر وذات معنى، بحيث يصل هدف الشركة لشريحة عملائها بسهولة، لذلك هذا الأمر يعزز من مكانة الشركة لدى العملاء.

5. يعدُّ الشِعار مهماً جداً للشركات كونه يعكس مهنية الشركة ودقتها، لذلك يشعر العملاء عند وجود شِعار مُصمم بإتقان وفق الأسس والمبادئ الخاصة في التصميم بأنَّ الشركة تسعى لخلق شيء مميز تختص فيه وحدها عن باقي الشركات المُنافسة.

6. يُعدُّ الشِعار أيضاً ذو تأثير من حيث مكانة الشركة في السوق الذي تعمل بهِ، بحيث لا يستطيع منافسي الشركة الاستحواذ على السوق كونها طُبعت في أذهان عملائها، مما يجعل الشركة أكثر ثباتاً ويصعب على الشركات الأخرى منافستها.

أخيراً، يُمكن القول: إنَّ الشِعار يعدُّ رمزاً للشركة بالكامل ولا يجب الاستهانة بهِ، لأنَّه يغطي كافة جوانب الشركة وهو المرآة العاكسة عما تقدمه الشركة من عمل مُتقن.

قواعد تصميم الشِعار (اللوجو):

لتصميم الشِعارات قواعد وأسس ومعايير، ومن هذه المعايير ما يلي:

  • يجب أن يكون تصميم الشِعار (اللوجو) مميزاً ولا يكون مستنسخاً، وكذلك ألا يكون مُستخدماً من قبل.
  • يجب على الشِعار أن يعبِّر عن الفكرة التي يراها المالك له.
  • أن تُوضع الألوان المناسبة وبدقة.
  • ألا يكون معقداً بحيث لا يفهمه سوى صاحب الشركة والمُصمم، لأنَّه ببساطة يتم تصميم الشِعار كي يفهمهُ العملاء.
  • أن تؤخذ بعين الاعتبار القياسات النسبية - مثل "النسبة الذهبية" - بحيث تمنح حرية تكبير وتصغير الشِعار بأريحية تامة.
  • أن يكون الشِعار بسيطاً ولا تدخل فيه التعقيدات التي تُذهب الرسالة والهدف منه.

يُمكن القول: إنَّ الشِعار هو الخطوة الأولى لبناء الثقة وجذب العملاء، لذلك على الشركات والأفراد إعطاء الأهمية في تصميم شِعار يحقق لهم فوائد كثيرة.

لقد تحدثنا في مقالنا هذا عن مفهوم الشِعار (اللوجو) وما هي أهميته، وأيضاً ذكرنا أهم المزايا التي تتواجد فيه، كذلك بيَّنا خلال مقالنا هذا أهمية الشِعار (اللوجو) بالنسبة للشركات، وقد ذكرنا أخيراً أهم القواعد والأسس والمعايير التي يجب أن تتوافر في الشِعار (اللوجو) كي يكون أكثر مثالية.

 

المصادر: 1، 2، 3


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أهمية الشعار (اللوجو) للشركات والأفراد