Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

أهمية إدارة وتنظيم الوقت

أهمية إدارة وتنظيم الوقت
مشاركة 
الرابط المختصر

نحن نعيش اليوم في عصر السرعة والتكنولوجيا، عصر الانترنت وعلوم الفضاء والكون، وقد أصبحنا نعيش برفاهية كبيرة فكل شيء ممكن تقريبًا حيث يمكننا الحصول على ما نريده بأقل وقت وبأعلى جودة، وكلّ ما توصل إليه العالم اليوم هو أحد ثمار إدارة الوقت فهو الذي ساعد على الانتقال إلى مرحلة الحداثة والرفاهية هذه، ولذلك تقدس شعوب العالم المتقدم الوقت وتحترم كل دقيقة وكل ثانية فيه، ونظرًا لأهميته الكبيرة سنتحدث عن أهمية إدارة الوقت في حياة الشعوب.



تعريف الوقت:

  • يُعرّف الوقت بحسب العلم أنّه مقدار محدود من الزمن.
  • الوقت هو الحدّ الواقع بين أمرين أحدهما معلوم سابق، والآخر معلوم به لاحق.
  • الوقت هو الفترة الزمنية التي يمكن قياسها، وهو سلسلة من أبعاد زمنية لا تتحدّد بفترة مكانية، ويتمّ قياس الوقت بطرق رياضيّة وعلميّة.
  • أفلاطون والفيلسوف تيماوس عرّفا الوقت على أنّه الفترة اللازمة لحركة الأجرام السماوية، والمكان هو الحيّز الذي تكون فيه الأشياء.
  • أما أرسطو فقد عرّف الوقت بأنّه عدد من التغيّرات، مع الأخذ في الاعتبار الحالة قبل وبعد تلك التغيرات.

تعريف إدارة الوقت وأهميتها:

يُقصد بإدارة الوقت الطريقة التي يتم من خلالها تنظيم وترتيب الأعمال خلال اليوم، أو الأسبوع، أو الشهر، والهدف من هذه الإدارة إنجاز العديد من الأمور ذات الفائدة الشخصية، فيما يلي سنستعرض أهمية إدارة الوقت.

  1. إنجاز المهمات بأقصر زمن

إدارة الوقت تساعد الشخص على إنجاز كلّ المهمات والأعمال المطلوبة بأقصر وقت زمني، وبأقل من الوقت المقدر، وبجودة كبيرة وبتركيز عالي، وهذا ما يساعده على تحقيق الإنجازات المهنية والشخصية، وبالتالي الوصول إلى النجاح الباهر.

  1. التخلّص من التردّد

في الحقيقة إنّ إدارة الوقت تقضي على كل مظاهر التردّد لأن الشخص مُجبر على الالتزام بمخطط زمني معين، وأي تقصير أو تردّد قد يتسبّب في تأخير تسليم المهمات، وهذا ما يجبره على اتّخاذ القرارات بشكل سريع دون تردد.

  1. توفير وقت للراحة

عندما يلتزم الشخص بمخطط زمني ويدير وقته على أساسه سينتهي من قائمة مهماته اليومية بشكل سريع، ما يوفر له فرصة زمنية لأخذ الراحة وممارسة بعض الأنشطة التي يحبّها كالرياضة، العزف، الاستماع للموسيقا.

  1. عيش حياة مُنظّمة

بدلًا من العيش بعشوائية وعبثية تعمل إدارة الوقت على مساعدة الشخص على عيش حياة منظمة، كأن يستيقظ وينام في وقت ثابت، وأن يعمل ضمن ساعات محددة، وأن يُخصّص وقت لممارسة الهوايات، ووقت للخروج مع الأصدقاء.

  1. تحقيق النجاح الباهر

الناجحين يعرفون كيف يستثمرون الوقت جيدًا، وكل عظماء التاريخ أدركوا أهمية إدارة الوقت، ولذلك استطاعوا التوصل لإنجازات عظيمة، إذًا إدارة الوقت تساعد الشخص على إخراج كل طاقاته وزيادة تركيزه وصولًا لتحقيق النجاح.

  1. الجلوس مع العائلة

لقد تسبّبت وسائل التواصل الاجتماعي في إحداث نوع من التفكّك الأسري لكن مع إدارة الوقت يمكن أن يتخطى الشخص هذه المشكلة، حيث يمكنه أن يُخصّص ساعات من وقته للجلوس مع العائلة، وتناول الطعام وتبادل الأحاديث معهم.

  1. الوصول للاستقرار النفسي

لا يخفى على أحد بأنّ سرعة إنجاز المهمات المطلوبة من الشخص خلقت نوع من الراحة الداخلية ما ساعده على الوصول إلى حالة الاستقرار النفسي، إذًا إدارة الوقت نظّمت حياة الشخص وخلّصته من تراكم المهمات.

  1. منع التسويف والتأجيل

لعب إدارة الوقت دورًا أساسيًا ومحوريًا في التخلّص من عادة التسويف والتأجيل، فعندما يسير الشخص وفق مخطط زمني معين لن يتمكّن من التفكير حتى بتأجيل تنفيذ المهمات المطلوبة منه، وهذا ما ساعده على التخلّص من هذه العادة السيئة.


اقرأ أيضاً:
20 نصيحة سريعة لاستثمار الوقت بفاعلية


كيف تنظّم وقتك بالشكل الصحيح؟

بعد أن تعرّفنا على أهمية إدارة الوقت بقي أن نتعرّف على كيفية تنظيم الوقت بالشكل الصحيح حتى نستطيع أن نعيش حياة سعيدة ومستقرة، فيما يلي سنخبرك كيف تنظم وقتك.

  1. وضع برنامج يومي يوضح ما عليك القيام به

أهم ما يجب أن تقوم به حتى تنجح في تنظيم وقتك بالشكل الصحيح أن تضع برنامج يومي تُحدّد به ما هي المهمات الواجب القيام بها، رتّبها بحسب أولويتها وصعوبتها، وضع إطار زمني محدد لكل مهمة، واحرص على الالتزام بهذا البرنامج بشكل دقيق، سيساعد هذا على إتمام واجباتك على أحسن وجه، وسيكون لديك متّسع من الوقت لممارسة باقي أنشتطك اليومية.

  1. النوم والاستيقاظ في وقت ثابت

يجب أن تُحدّد مواعيد النوم والاستيقاظ ويجب أن تلتزم بها حتى خلال أيام العطل الأسبوعية والإجازات السنوية، أي يفضل أن تنام في حدود الساعة 11 مساًء والاستيقاظ في تمام الساعة 7 صباحًا، سيساعدك هذا على الحصول على كفايتك من النوم المريح، كما أن الاستيقاظ باكرًا يمنحك المزيد من الوقت الذي يمكن الاستفادة منه.

  1. ممارسة الرياضة صباحًا أو مساًء

لا بد من أن تحدد ساعة معينة لممارسة الرياضة كل يوم، حيث يفضل الخبراء ممارسة الرياضة في الصباح الباكر أي عقب الاستيقاظ، وقبل بداية العمل فهي تمنح النشاط اللازم لممارسة المهمات اليومية، وإذا كنت لا تمتلك الوقت في الصباح يمكنك أن تمارس بعض التمارين البدنية الخفيفة مساًء قبل النوم بساعتين فهي ستريح جسدك، وستساعدك على الاستغراق في النوم العميق.

  1. البدء صباحًا بالقيام بواجبات اليومية

سواء أكانت طالب، أو موظف، أو ربّة منزل، بالتأكيد لديك كم كبير من الواجبات المسؤولة عنها، لذلك ننصحك أن تبدأ بها مبكرًا أي في الساعة التاسعة صباحًا لأنّ الجسم يكون في قمّة نشاطه وحيويته في ساعات الصباح الباكر، وهذا ما يساعد على إنجازها بسرعة كبيرة دون أن تشعر بالتعب والإرهاق، كما أن الانتهاء من تنفيذ الواجبات بسرعة سيشعرك بالراحة والسعادة.

  1. تحديد مواعيد ثابتة لتناول الوجبات الرئيسية

من الضروري جدًا أن تضع مواعيد ثابتة لتناول وجبة الإفطار، والغداء، والعشاء حاول قدر الإمكان أن تتناول وجبات الطعام في المنزل حتى يتثنى لك رؤية أفراد عائلتك وتبادل أطراف الحديث معهم والتعرف على آخر أخبارهم، فضلًا على أن تناول الوجبات الرئيسية يمد جسمك بالطاقة اللازمة لممارسة المهمات اليومية على أحسن وجه.

  1. أخذ فترة راحة طويلة بعد العودة من العمل

بعد ساعات طويلة من العمل الشاق تحتاج أن تأخذ قسط كافي من الراحة، لذا احرص خلالها على الاستلقاء على الأريكة، الاستماع للموسيقا، مشاهدة برنامجك التلفزيوني، ممارسة هوايتك، استقبال الضيوف، الخروج مع العائلة أو الأصدقاء في نزهة، قم بوقت الاستراحة بكل ما ترغب به، سيساعد هذا على تجديد نشاطك، والاستمتاع بوقتك بكل حرية.


اقرأ المزيد:
مبدأ آيزنهاور للهام والمستعجل


مضيعات الوقت عند فولتير:

استطاع الكاتب والفيلسوف الفرنسي فرانسوا ماري آروويه المعروف بفولتير أن يدرك أهمية إدارة وتنظيم الوقت، وهذا ما ساعده على تحقيق النجاحات والإنجازات خلال مسيرة حياته، حيث قال إن هناك أربع طرق لإضاعة الوقت هي (الفراغ، الإهمال، إساءة العمل، والعمل في غير وقته) فيما يلي سنشرح هذه المضيعات بشكل تفصيلي.

  1. الفراغ: هو الوقت الذي يمكن للإنسان فيه اختيار النشاط الذي يريد أن يعمله، وللأسف معظمنا نضيعه دون أن نحقق أي فائدة به، لذا عليك أن تملأ وقت فراغك بالأمور التي تعود عليك وعلى مجتمعك بالنفع كأن تمارس هواياتك المفضلة، أو تنتسب لجمعيات الخيرية، أو تشارك في البرامج التطوعية.
  2. الإهمال: هو أسلوب يمارسه البعض فلا يدركون أهمية النعم والمزايا التي يعيشون بها ما يؤثر سلبًا على حياتهم وحياة كل من حولهم، لذا تخلّص من حياة الفوضى التي تعيش بها، وحاول أن تُقدّر قيمة الوقت، وتحمل المسؤولية، وقم بأداء الواجبات المناطة إليك على أحسن ما يكون.
  3. إساءة العمل: يُقصد بإساءة العمل القيام به على نحو ناقص، أي بشكل غير كامل، وهذا ما يتسبّب في الوقوع بالمشاكل وتضييع الوقت دون فائدة وستتوالى الأيام دون أن تحقق أي إنجاز، لذا احرص على تأدية المهمات المطلوبة منك بشكل احترافي حتى تختصر الوقت، وتحقّق النجاح.
  4. العمل في غير وقته: أي الخلط بين وقت الجد ووقت اللهو، فالإنسان بطبعه يحتاج لفسحة راحة يمارس بها هواياته والأنشطة التي يحبّها، لذا لا تضيع وقت راحتك في تأدية أعمالك حتى لا تستنفذ طاقة جسمك، واحرص في المقابل على الاستمتاع بوقت الاستراحة حتى تشحن طاقتك من جديد.

أمور تضيع وقتك دون فائدة:

إهدار الوقت دون أي فائدة يُعرّضك للكثير من المشاكل في حياتك الشخصية والمهنية، لذلك سنعرفك على الأمور التي تضيع الوقت حتى تتجنبها.

  1. السهر ليلًا لوقت متأخر يحرمك من أخذ حاجتك من النوم المريح، ويمنعك من الاستيقاظ باكرًا ما يضيع عليك الكثير من الوقت.
  2. مشاهدة التلفاز لساعات طويلة يضيع وقتك، ويُشغلك عن متابعة أنشطتك اليومية، فضلًا عن الأضرار التي يسببها الجلوس المطوّل أمام شاشة التلفاز.
  3. الإدمان على تصفّح مواقع التواصل الاجتماعي يجعلك تقضي ساعات طويلة دون فائدة، فيضيع وقتك وتتراكم أعمالك دون أن تنهي أي شيء منها.
  4. تجاهل استخدام قوائم المهمات اليومية يوقعك في ورطة التأخير والعمل بعشوائية وفوضى، فتقضي ساعات طويلة دون أن تنجز شيء.
  5. التحدّث على الهاتف المحمول طوال الوقت، والثرثرة مع الزملاء يُشتّت انتباهك، ويضعف تركيزك، ما يتسبب في تضييع وقتك دون فائدة.
  6. القيام بعدّة مهمات في وقت واحد يتسبّب في تشتيت انتباهك بشكل كبير، فتعجز عن إتمام أي من المهمات فيضيع الوقت، وتتراكم عليك المهمات.

 


اقرأ أيضاً:
تحديد الأولويات: أفضل استثمار للجهد والوقت

 


أقوال مأثورة عن أهمية الوقت:

نظرًا لأهمية الوقت في حياة الشعوب سنقدم لك مجموعة من الأقوال المأثورة لعلها تلهمك وتحثك على استدراك أهمية الوقت.

  • الوقت من ذهب إن لم تدركه ذهب.
  • الوقت كنز إن ضيعته ضعت.
  • يبذل الكثير من الناس الكثير من الوقت والجهد في تفادي المشاكل، بدلًا من أن يحاولوا حلها.
  • الوقت هو المادة الخام للحياة.
  • الوقت عدو مجتهد لا يقتله إلا كل مجتهد.
  • إن التحرر من خرافة عدم وجود الوقت الكافي هي أولى المحطات التي ننطلق منها إلى حياة منظمة واستغلال أمثل للوقت والحياة بشكل عام.
  • الوقت كالجمل في بطئه وصبره بطيء في مشيته ولكنه قد يطوف بك العالم بأسره لو أردت.
  • الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك.
  • الوقت معلم من لا معلم له.
  • الوقت من ذهب.
  • الوقت لا ينحني أمامنا، ولمن نحن من ينحني أمام الوقت.
  • الوقت هو أكثر ما نحتاج، وأسوء ما نستخدم.
  • الانسان العادي لا يهتم لمرور الوقت، لكن الانسان الموهوب يقاد به. السر ليس في قضاء الوقت بل في استثماره.
  • من لا يحترم موعده لا يحترم نفسه.
  • الناس العاديين يفكرون دائمًا في كيفية قضاء وقتهم، لكن العظماء يفكرون كيف يستثمرونه.

 

الوقت كنز عظيم يجب أن نستغله ونستثمره حتى نحقق كل أحلامنا وأمانينا، لذا احرص عزيزي على تنظيم وقتك بالشكل الصحيح حتى تحصل على حياة سعيدة وناجحة بإذن الله.

 

المصادر:


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أهمية إدارة وتنظيم الوقت




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع