Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

أسواق الفوركس Forex، كيفية التداول والمخاطر

أسواق الفوركس Forex، كيفية التداول والمخاطر
مشاركة 
23 يوليو 2019

في عالم المال والأعمال كثيراٌ ما يتم تداول مصطلح الفوركس Forex، فما هو الفوركس؟ ما هي آلية التداول فيه؟ ما هي مزاياه؟ ما هي مخاطره؟ ما هي استراتيجيات العمل والأوامر المستخدمة فيه؟



ما هو الفوركس؟

سوق الفوركس Forex أو سوق تبادل العملات، هو اختصار للجملة Foreign Exchange، وهو عبارة عن تداول عملة مقابل عملة أخرى، وغالباً بهدف تحقيق الربح. ويعتبر من أكبر الأسواق المالية في العالم حيث يبلغ حجم التداول فيه أكثر من 4 ترليون دولار يومياً. ويتمتع هذا السوق بالمرونة واللامركزية فهو متاح عبر الانترنت لجميع المستثمرين من شتّى أنحاء العالم.

ما هي آلية التداول في سوق الفوركس؟

تتم عملية التداول في سوق الفوركس عن طرق بيع أوشراء "أزواج العملات"، حيث يقوم المستثمر بتداول عملة مقابلة عملة أخرى، على سبيل المثال: زوج عملات "اليورو/ دولار"، يبيع عملة اليورو ويشتري الدولار ومن خلال فروق الأسعار يستطيع تحقيق الربح.

في حالة الشراء: يقوم المُتَدَاوِل بشراء زوج العملات عندما يتوقع ارتفاع قيمة عملة أمام عملة أخرى، وتسمى العملة التي ترتفع بالعملة الأساسية بينما تسمّى العملة الأخرى بالمقتبسة أو عملة التسعير.

على سبيل المثال: إذا توقّع المتداوِل أن اليورو (العملة الأساسية) سيرتفع مقابل الدولار (العملة المقتبسة)، عندئذٍ سيتشتري زوج عملات "اليورو/ دولار"، فإذا حدث أي ارتفاع لأسعار اليورو أو انخفاض في الدولار سيحقق ربح فرق السعر، أما إذا حدث انخفاض في اليورو مقابل الدولار فسوف يخسر فرق السعر.

في حالة البيع: سيقوم المتداوِل ببيع أزواج العملات التي يتوقع فيها أن العملة الأساسية ستنخفض مقابل العملة المقابلة، فإذا فرضنا أن اليورو سينخفض أمام الدولار، وقام المتداوِل ببيع هذا الزوج فكل نقطة ينخفض بها اليورو ستجني أرباح وكل نقطة يرتفع به ستخسر منها.

هناك ثلاثة أنواع "لأزواج العملات" تستخدم في الفوركس:

  • أزواج العملات الرئيسية: وهي الأزواج الأكثر تداولاً في سوق الفوركس، جميعها تحتوي على الدولار الأمريكي في أحد الجانبين، سواء على الجانب الأساسي أو جانب التسعير، وغالبًا ما تكون فروق العائد من أسعار العملات الرئيسية منخفضة بجانب كونها أكثر سيولة. وهذه الأزواج هي:

الزوج

المنطقة

يورو/دولار أمريكي

منطقة اليورو/الولايات المتحدة

دولار أمريكي/ين ياباني

الولايات المتحدة/اليابان

جنيه إسترليني/دولار أمريكي

المملكة المتحدة/الولايات المتحدة

دولار أمريكي/دولار كندي

الولايات المتحدة/كندا

دولار أمريكي/فرنك سويسري

الولايات المتحدة/سويسرا

دولار أسترالي/دولار أمريكي

أستراليا/الولايات المتحدة

دولار نيوزيلاندي/دولار أمريكي

نيوزيلاندا/الولايات المتحدة

 

  • أزواج العملات الثانوية أو الأزواج متقاطعة العملات (cross-currency pairs): هي الأزواج التي لا تتضمن الدولار الأميركي بأحد الجانبين، ففي الماضي كانت عملية تحويل عملة إلى عملة أخرى تتطلب تحويلها أولاً إلى الدولار الأمريكي ومن ثم تحويلها إلى العملة المطلوبة، ولكن مع استخدام الأزواج الثانوية (المتقاطعات) تتم عملية التحويل مباشرة.
  • أزواج العملات غير المتداولة: تتألف أزواج العملات غير المتداولة من أزواج العملات الرئيسية مع عملة اقتصاد ناشئ أو قوي، لكنه أصغر من المنظور العالمي، مثل اقتصاد هونغ كونغ أو سنغافورة والدول الأوروبية خارج منطقة اليورو. لا يتم تداول هذه الأزواج بمقدار أزواج العملات الرئيسية أو الثانوية، لذا يمكن أن تكون تكلفة أزواج هذه العملات أعلى من تكلفة أزواج العملات الرئيسية أو الثانوية نظرًا لشح السيولة في هذه الأسواق.
إقرأ أيضاً: كيف تبني محفظتك الاستثمارية؟

ما هي مزايا التداول بالفوركس؟

  1. السيولة: يتميز سوق الفوركس بضخامة حجمه، وتداول تريليونات الدولارات يومياً، هذا يضمن استقرار السعر والتنفيذ الجيد للتداولات، ويمنح المستثمرين حرية بيع وشراء العملات التي يريدونها.
  1. السوق المفتوح: يعمل سوق الفوركس طوال 24 ساعة على مدار 5 أيام في الأسبوع، حيث يبدأ من مدينة سيدني ثم طوكيو تليهما لندن ثم الختام في نيويورك، مما يعني أنه بالإمكان فتح التداولات وغلقها في أي ساعة من اليوم.
  1. العمولات المنخفضة: معظم وسطاء الفوركس يعرضون خدماتهم دون تقاضي أي عمولات، فلا يوجد مصاريف إضافية على الخدمات ولا أجورعلى فتح الحسابات الجديدة، ولا أجور حكوميةَ ولا ضرائب، التكلفة الوحيدة التي يتحملها المستثمر في تداول الفوركس هو ما يسمي بالسبريد spread (ويمثل الفرق بين سعر الشراء وسعر البيع لأي من أزواج العملات)، هذا السبريد نفسه قد لا يزيد عن نقطة واحدة (الحد الأدنى للفرق في أي زوج للعملة) في بعض الأزواج.
  1. إمكانية استخدام الرافعة المالية Leverage: يتيح سوق فوركس ميزة استخدام الرافعة المالية -وتعرف أيضاً بالهامش– للتداول على العملات، ومن خلالها يستطيع المستثمر فتح صفقات كبيرة من خلال إيداع رأس مال صغير، فإذا تحرك السوق في مصلحته حصل على عوائد كبيرة أكبر من تلك التي سيحصل عليها فيما لو لم يستخدم الرافعة واكتفى بالاستثمار برأس المال فقط. ومن ناحية أخرى، إذا تحرك السوق بعكس التوقعات سيتحمل المستثمر خسائر كبيرة أيضأ أكبر من تلك الخسائر التي سيتحملها بدون استخدام الرافعة. لذلك تعتبر الرافعة المالية سلاح ذو حدين، وبدون إدارة مال وإدارة مخاطر صحيحة، فإن هذه القدرة العالية للرافعة المالية يمكن أن تؤدي إلى خسائر كبيرة.
  1. التداول برأس مال صغير: حيث يستطيع المستثمر دخول سوق فوركس بحجم صغير من رأس المال، واستخدامه للرافعة المالية يتيح له تحقيق عوائد مرتفعة.
  1. الشفافية: فالمستثمر في سوق الفوركس لديه كامل الحق بالوصول إلى بيانات السوق والحصول على المعلومات اللازمة لتحقيق معاملات ناجحة.
  1. عدم التلاعب بالسوق: سوق الفوركس سوق ضخمة جداً ولَها العديد من المشاركين، وبما أنه لا يوجد لها مقر واحد، ولا حتى مصرف مركزي يمكن أن يسيطر على سعر السوق لفترة زمنية طويلة، فمن المحال احتكار السوق أو التلاعب به.
  1. التداول من أي مكان: فإذا كنت تسافر كثيراً فإنه بإمكانك أن تتداول الفوركس من أي مكان في العالم بمجرد أن يكون لديك اتصال بالانترنت.
  1. فتح حساب تجريبي: من المزايا المهمة لسوق الفوركس أن العميل سواء كان مبتدئ أو محترف بإمكانه فتح حساب تجريبي Demo Account، وممارسة المتاجرة بنفس خصائص الحسابات الحقيقة، وهذه فرصة ممتازة جدا للمستثمرين المبتدئين، الذين يودون أن يجربوا مهارات تجارتهم بالمال الافتراضي قبل فتح حساب حقيقي.
  2. إمكانية الربح فى كلا الإتجاهين: في طبيعة الحال التداول في الأسواق المالية وكسب المال يتم عن طريق شراء أدنى سعر للبيع في أقصى سعر. ولكن في سوق الفوركس الحال مختلف، ففي الفوركس بإمكان كل مستثمر بيع العملة في أقصى سعر ثم إغلاق الصفقة بسعر أقل وتحقيق الربح، وأيضاً العكس، شراء العملة في سعر منخفض وإغلاق الصفقة بسعر أكثر وتحقيق الربح. إذاً إمكانية كسب المال في سوق الفوركس في كلا الاتجاهين متاح طالما هناك حركة في السوق.

ولكن مع جميع مزايا تداول الفوركس فهناك الكثير من المخاطر المرتبطة بصفقات العملات الأجنبية، والتي يمكنها أن تؤدي إلى خسائر كبير.

ما هي مخاطر تداول الفوركس؟

  • مخاطر الرافعة المالية: قد يؤدي التهافت إلى استخدام الرافعة المالية بدون إدارة حكيمة وفي ظل ظروف السوق المتقلبة إلى خسائر كبيرة.
  • مخاطر سعر الفائدة: ارتفاع أسعار الفائدة في بلد ما سوف يعمل على تعزيز وتقوية عملتها نتيجة تدفق الاستثمارات في أصول هذا البلد. وعلى العكس من ذلك، إذا انخفضت أسعار الفائدة، سوف تضعف عملتها حيث أن المستثمرين سيقومون بسحب استثماراتهم. هذا التغيير بقيم العملات سوف يؤدي إلى تغيير كبير بأسعار الفوركس.
  • مخاطر سعر الصرف: هذه المخاطر مرتبطة في فروق التوقيت بين بداية العقد، وعندما يستقر. وبما أن التداول يحدث على مدار 24 ساعة فإن التقلبات الكثيرة لأسعار الصرف خلال ساعات التداول قد يؤدي إلى مخاطر كثيرة تزداد بازدياد الفارق الزمني بين بداية العقد وتسويته.
  • مخاطر الدول: إذ يتعين على المستثمر تقييم هيكل واستقرار الدولة التي ينوي الاستثمار في عملتها، لأنّ أي خلل قد يحدث لقيمة هذه العملة سوف يؤثر على العوائد المرتقبة للاستثمار.
  • مخاطرالائتمان: تكمن هذه المخاطر إلى احتمال عدم سداد مركز العملة المستحقة كما هو متفق عليه.
إقرأ أيضاً: 10 قواعد عليك اتّباعها إذا كنت ترغب في استثمار أموالك في الأسهم

ما هي استراتيجيات التداول في الفوركس؟

يوجد العديد من الاستراتيجات التي يتم تتبعها في سوق الفوركس، تختلف هذه الاستراتيجيات باختلاف معايير التصنيف. من هذه الاستراتيجيات:

  • استراتيجية الموقف أو المراكز Position Trading: وفيها يتم اتحاذ القرار بناءً على تحليلات وتوقعات وتغيرات محتملة في أسعار السوق، وهي استراتيجية طويلة المدى حيث يستطيع المستثمر الاحتفاظ بالتداولات لأسابيع أو حتى أشهر، ويعتمد نجاح هذه الاستراتيجية على مدى صحة التحليلات والقرارات التي اعتمدت عليها.
  • استراتيجية التأرجح Swing Trading: تعتمد هذه الطريقة على التذبذب في مؤشرات الترند، حيث يقوم المتداول بدخول الصفقة والقيام بالشراء عند نقاط التأرجح المنخفضة، وبالعكس سيقوم بعملية البيع عند نقاط التأرجح العالية للاستفادة من فروق الأسعار. تعتبر هذه الاستراتيجية من الاستراتيجيات متوسطة المدى التي تصل لأيام أو لأسابيع.
  • استراتيجية اليوم الكامل Day Trading: هذه الطريقة تشبه استراتيجية التأرجح لكنها تتم بوتيرة أسرع حيث تنتهي جميع العمليات في نفس اليوم، وهي استراتيجية قصيرة المدى تستغرق فيها الصفقة دقائق لساعات قليلة فقط. يقوم المتداول بمتابعة التقلبات التي تحدث أثناء اليوم نتيجة للمتغيرات السياسية والاقتصادية لدخول صفقات سريعة وتحقيق أفضل الأرباح بأسرع وقت.
  • استراتيجية سكالبينج Scalping: وهي أقصر استراتيجيات التداول من حيث المدى الزمني، ومناسبة للمستثمرين المبتدئين، تتلخص فكرتها في القيام بعدد كبير من العمليات الصغيرة لتحقيق مكاسب قليلة تصل مدتها لدقائق أو حتى ثوان، لكن مع العدد الكبير من العمليات يصبح الربح الإجمالي معقول.

ما هي أنواع الأوامر المستخدمة في سوق الفوركس؟

تنقسم الأوامر في سوق العملات إلى نوعين:

  • أوامر التنفيذ الفورية: تستخدم للتداول الفوري بالسعرالحالي للسوق، وتشمل فتح أو إغلاق الصفقة في نفس الوقت المحدد بالسعر المعروض في تلك اللحظة.
  • أوامر التنفيذ المعلقة: وتنقسم إلى سبعة أنواع:
    • أمر (buy limit): هو أمر شراء يستخدم لتنفيذ عملية الشراء عند سعر أقل من السعر الحالي للسوق.
    • أمر (sell limit): هو أمر بيع يستخدم لتنفيذ عملية البيع عند سعر أعلى من السعر الحالي للسوق.
    • أمر (buy stop): هو أمر شراء يضعه المتداول إذا أراد الشراء بسعر أعلى من السعر الحالي للسوق.
    • أمر (sell stop): هو أمر بيع يضعه المتداول إذا أراد البيع بسعر أقل من السعر الحالي للسوق.
    • أمر جني الأرباح (Take profit): هو أمر يستخدم لتحديد سعر معين يتم عنده إغلاق الصفقة آلياً والاكتفاء بالأرباح المحققة.
    • أمر وقف الخسارة (stop loss): هو أمر يستخدم لتحديد سعر معين يتم عنده إغلاق الصفقة آلياً والاكتفاء بالخسائر المحققة.
    • أمر الوقف المتحرك (Trailing stop): هو أمر يستخدم لتحريك وقف الخسارة بمقدار معين كلما تحرك السوق في اتجاه الصفقة، ويستخدم هذا الأمر للحفاظ على الأرباح إذا تراجع السوق ضد اتجاه الصفقة.

المصادر:


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أسواق الفوركس Forex، كيفية التداول والمخاطر




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع