التحرش الجنسي هو فعل غير أخلاقي يتضمن مجموعة من الانتهاكات البسيطة كالتحديق بجسد الضحية إلى المضايقات الجادة كالتلفظ بتلميحات جنسية أو إباحية وصولاً إلى النشاطات الجنسية، والجدير بالذكر أنّ التحرش الجنسي أصبح ظاهرة اجتماعية تُهدّد المجتمعات، فقد احتلت البلدان العربية مراتب متقدمة كأكثر دول العالم ينتشر فيها التحرش، فيما يلي سنستعرض الأسباب التي تقف وراء التحرش الجنسي بحسب وجهة نظر الشارع العربي.

أولاً: عدم الزواج في سن مبكرة

الزواج المُبكّر شائع جداً في بلداننا العربية لكن الصعوبات الاقتصادية التي تعانيها بلداننا تسبّب الفقر والبطالة وهذا ما دفع الشباب على العزوف عن فكرة الزواج واللجوء إلى أفعال غير أخلاقية لتفريغ احتياجاتهم الجنسية، ممّا أسهم بشكل غير مباشر في انتشار ظاهرة التحرش الجنسي.

 

اقرأ أيضاً: الزواج المبكر... ألم مبكر؟ أم فوائد وايجابيات؟

 

ثانياً: الملابس الفاضحة

بعض الناس يعتقدون أنّ الملابس الفاضحة التي ترتديها الفتيات ساهمت بشكل ما في انتشار هذه الظاهرة، لأن المتحرش الجنسي يعاني من اضطراب نفسي وتفكيره غير سليم فهو يرى أنّ الملابس الفاضحة والتبرّج تعتبر دعوة مفتوحة من الفتاة للتحرش بها.

ثالثاً: ضعف الإيمان بالله

يرى بعض الناس أنّ ضعف الإيمان وعدم الالتزام بالعقائد والشرائع الدينية التي نصّت عليها الديانات السماوية كانت من الأسباب الرئيسية لانتشار ظاهرة التحرش الجنسي في المجتمعات العربية، فالتجرّد من الرادع الديني دفع البعض لارتكاب المعاصي كشرب الخمور والزنا والتحرش والاغتصاب وغيرها من الممارسات الغير أخلاقية.

 

اقرأ أيضاً: عبارات وأقوال رائعة عن الإيمان

 

رابعاً: المواد الإباحية

أصبحت المواد الإباحية في متناول الجميع الكبار والصغار على حد سواء فهناك المئات من المواقع المجانية التي تعرض الأفلام الإباحية، كما أنّ هناك العشرات من المجلات الإباحية، وحتى المسلسلات والأفلام العربية لا تخلو من مشاهد العري والإيحاءات الجنسية، كل هذه الأمور ساهمت في إثارة الفرد وتحويل غريزته الطبيعية لهوس ما أدى إلى انتشار ظاهرة التحرش في مجتمعاتنا العربية.

 

اقرأ أيضاً: 6 نصائح عليكِ القيام بها إذا علمتِ أنّ طفلك يشاهد الأفلام الإباحية

 

خامساً: التربية الخاطئة

من المعروف أنّ الطفل يقلّد أبويه في كل شيء فهما مثاله الأعلى وعلى أساس ذلك إذا شاهد الطفل والديه يشاهدون المسلسلات أو البرامج التي تحتوي على إيحاءات جنسية سيعتقد أن هذا الأمر لا ضرر به فيندفع لتقليدهم وهذا ما يتسبّب في زرع أفكار خاطئة بعقله، وعندما يصبح مراهق قد يدمن على مشاهدة الأفلام الإباحية وقد يصبح متحرش جنسياً.

 

اقرأ أيضاً: 5 أساليب تربوية خاطئة يُمارسها الأهل تجاه أطفالهم

 

سادساً: غياب العقوبات

في الحقيقة إنّ السبب الرئيسي لانتشار ظاهرة التحرش الجنسي بحسب رأي الشارع العربي غياب العقوبات، فلا تزال الدساتير العربية تفتقر لنص قانوني يجرم التحرش الجنسي، كما أنّ بعض الدساتير اكتفت بدفع غرامات مادية بسيطة وهذا ما أدى إلى استمرار المتحرش في مضايقة ضحاياه وابتزازهم لأنه يعرف بأنه لن يعاقب ولن يحاسب على فعلته.

سابعاً: الإدمان

إنّ الإدمان على المخدرات وإدمان المشروبات الكحولية لها سبب رئيسي في انتشار التحرش الجنسي لأنها تعمل على إلغاء الوعي العقلي لفترة من الزمن وخلالها قد يرتكب الشخص الكثير من الأفعال الغير أخلاقية، وقد يتحرش ليس فقط بالغرباء وإنما بأفراد عائلته وبحسب الدراسات إن التحرش الجنسي يرتفع عند المدمنين.

 

اقرأ أيضاً: الإدمان على المخدرات، والكحول، والتدخين وطرق العلاج

 

ثامناً: الاختلاط بين الذكور والإناث

هناك رأيين فيما يخص الاختلاط البعض يقول أن الاختلاط بين الذكور والإناث وتقليد الغرب في علاقاتهم الاجتماعية له دور رئيسي في انتشار التحرش الجنسي، أما الرأي الثاني يقول أن عدم الاختلاط بين الجنسين تسبّب بنوع من الكبت الجنسي ما لعب دوراً هاماً في انتشار التحرش.

 

الأسباب السابقة تعكس وجهة نظر شريحة معنية من الناس لكن يبقى التحرش فعل غير أخلاقي لا مبرّر له، وللحدّ من هذه الظاهرة يجب سن أشد العقوبات بحق المتحرشين إضافة للغرامات المالية والحرمان من حقوقهم المدنية ليكونوا عبرة للجميع.


المقالات المرتبطة