Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

9 حقائق مميّزة عن النوم تعرف عليها

9 حقائق مميّزة عن النوم تعرف عليها
مشاركة 
1 يونيو 2017

النوم هو حالة طبيعيّة يقوم بها الإنسان بشكلٍ يومي بحيث يفقد خلالها الشعور التام بكل ما يدور حوله في الغرفة أو المحيط الذي ينام فيه ولكن بشكلٍ مؤقت لعدة ساعات إلى أن يحين موعد الاستيقاظ، فيما يلي سنُسلط الضوء على بعض الحقائق المميزة عن النوم والتي تحدّث عنها العديد من علماء النفس.



أولاً: تلعب طريقة النوم دوراً مهماً في تحديد بعض الجوانب المميزة في شخصيتك، فمثلاً إذا كنت تنام كوضعية الجنين فإنّ هذا يدل على أنّك شخص حساس وتحب الوحدة والعيش بطريقةٍ منعزلة عن الناس، أمّا إذا كنت تنام على ظهرك مع وضع اليدين جانباً فإنّ هذا يدل على أنّك شخصٌ منضبط وتمتلك إرادة قويّة.

ثانيّاً: تقول إحدى الدراسات بأنّ أحلام الإنسان من الممكن أن تشير إلى بعض الأحداث والأشياء التي من الممكن أن تحدث لهُ في المستقبل، وذلك لأنّ أغلب الأشخاص الذين حلموا بشيء ما في الماضي أصبح حقيقة واقعيّة في المستقبل.

ثالثاً: منذ زمنٍ بعيد وقبل أن تتواجد الأجهزة الألكترونيّة والتلفاز الملون كانت أغلب أحلام الناس خالية من الألوان، ولكن مع تقدم التكنولوجيا والوسائل الحديثة أصبحت أحلام جميع الناس ملونة أكثر من الماضي.

رابعاً: كل الأشخاص الذين ولدوا وهم يفتقدون لحاسة النظر يحلمون أحلاماً غريبة وبحواسٍ أخرى لا يعلمها غيرهم، بينما الأشخاص الذي أصيبوا بالعمى بعد الولادة فهم يحلمون مثل الأشخاص العاديين.

خامساً: الأحلام ليست حكراً على الإنسان فقط، حيثُ أكدّ علماء النفس بأن الحيوانات بمختلف أنواعها تراودها العديد من الأحلام خلال النوم، وهذا ما يجعلنا نلاحظ بأن الكلاب مثلاً تقوم بتحريك مخالبها خلال النوم، أو القطط تحرك عينيها أحياناً أو ذيلها خلال النوم.

سادساً: إنّ النوم في أماكن مرتفعة يُسبب للإنسان بعض الاضطرابات التي تنشأ بسبب قلة الأوكسجين، كالاستيقاظ المتكرر في الليل، أو رؤية الكوابيس والأحلام المزعجة.

سابعاً: إنّ النوم الزائد ولمدة تتجاوز 10 ساعات يوميّاً يتسبّب مع الأيّام بإصابة الإنسان بمشكلة انعدام القدرة على التركيز أو الدراسة بشكلٍ جيد، لهذا فإنّ العلماء ينصحون الإنسان بالنوم لمدةٍ لا تقل أو تزيد عن 8 ساعات.

ثامناً: من المستحيل أن يحلم الإنسان بوجه لم يسبق أن شاهدهُ من قبل، وذلك لأنّ العقل لا يستطيع أن يخلق وجه جديد، ولكنّهُ يستطيع أن يختزن كل الوجوه التي شاهدها في حياته ليقوم باستردادها في أحلامهِ.

تاسعاً: الأشخاص الذين يتمتعون بذكاءٍ حاد يملكون قدرةً على التحكّم بأحلامهم ومجرياتها، أي أنهم يحلمون بما يُسمى بالحلم الواعي.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع