Top


مدة القراءة: 5 دقيقة

9 أمور تساعدك في العيش بروح شابة باستمرار

9 أمور تساعدك في العيش بروح شابة باستمرار
مشاركة 
الرابط المختصر

إنَّ عقلك الباطني دليلٌ على الإبداع الإلهي المطلق؛ فهو لا يشيخ، ولا يُصاب بالتعب أو الإرهاق أو أيِّ مكروه. كما وليس للإرهاق أو التقدُّم في العمر أيُّ تأثيرٍ سلبيٍّ في قوَّة الإنسان من الجانب الروحي؛ فالصَّبر، والرحمة، والصدق، والنية الطيبة، والسلام، والحب الروحي والأخوي - جميعُها صفاتٌ أو خصائص ليس لها أيُّ علاقةٍ بالشيخوخة، وإن بقيْتَ متمسِّكاً بها طوال حياتك؛ فستظل روحك شابَّةً إلى الأبد.




لذا، نقدِّم إليكَ بعض النصائح التي ربَّما ستساعدُكَ في العيش بروحٍ شابَّةٍ وباستمرار، وهي:

1. رحِّب بالتغيير في حياتك:

لا تعدُّ الشيخوخة حدثاً مأساويَّاً أو بَشِعاً، وما نقصده بالشيخوخة هو في الحقيقة عمليَّة التغيير في حياتك، لذا يجب أن ترحِّب بها وتستقبلها بسعادة؛ لأنَّ كلَّ مرحلةٍ من مراحل حياتك ما هي إلَّا تقدُّمٌ إلى الأمام وعلى طريقٍ لا نهاية له. فأنت تملك قدرةً وطاقةً تستطيع التفوُّق على قواك الجسمانيَّة الداخليَّة وتتعدَّاها، كما وتملك أيضاً حواساً تفوق حواسك المادية الخمسة.

إقرأ أيضاً: أقوال وحكم عن التغيير وأهميته

2. كن شاباً وستبقى كذلك:

تخيَّل أن يأتي إليك طبيبٌ جراحٌ ويقول: "إنَّني أبلغ 85 عاماً، وأقوم بإجراء عمليَّةٍ جراحيَّةٍ في كلِّ يوم، وفي فترة الظهر أقوم بزيارة جميع المرضى لدي، وفي المساء أقرأ بعض المقالات التابعة للمجالات الطبيَّة والصحف العلميَّة الأخرى". إنَّ وجهة نظره هي أنَّه صالحٌ ومفيدٌ بقدر ما يرى نفسه مفيداً، وأنَّه شابٌّ بقدر شباب أفكاره.

فعندما تكون قويَّاً، ولا تقبل الاستسلام، وذو قيمةٍ عقليَّةٍ وجسدية؛ ستبقى شابَّاً بقدر ما ترى نفسك كذلك، وستبقى روحك شابَّةً رغم تقدُّمك في السن.

3. انظر إلى عمرك على أنَّه شيءٌ ثمين:

يجب أن تنظر إلى عمرك على أنَّه شيءٌ ثمينٌ ومميَّزٌ، وعلى أنَّك تصلحُ للعمل في أيِّ شركةٍ بفضل ممارساتك على مدار هذه الأعوام عن طريق قانون المحبة والسلام الذي تتَّبعه في حياتك، إضافةً إلى مهاراتك وفهمك واستيعابك الواسع، وإلى نضجك الروحي والعاطفي الذي يعدُّ ميِّزةً هامَّةً لأيِّ شركةٍ تعمل فيها. وحتَّى لو كان شعرك رمادي اللون؛ فذلك قد يُعبِّر عن مزيدٍ من الحكمة التي تملكها.

وبشكلٍ عام، لا ينبغي أن يُطلَب من الأشخاص التقاعد في سنِّ الستين من عمرهم؛ لأنَّهم يكونون في هذا العمر أكثر نضجاً وقدرةً على معالجة مشاكل العمل والشركة، ومشاكل الموظفين، ووضع خططٍ مستقبليَّةٍ للشركة، والعمل على تزويد الآخرين بالأفكار الخلاقة على أساس خبرتهم في العمل.

4. تمتَّع بالشيخوخة ولا تخف منها:

كثير من البشر يخافون من الشيخوخة وتساورهم الشكوك حول مستقبلهم، حيث يتوقَّعون إصابتهم بتدهورٍ عقليٍّ وجسديٍّ مع مرور الزمن. إنَّ ما يفكِّرون ويشعرون به يتحقق، وذلك وفقاً للمقولة: "مَن يخشَ شيئاً، يجدهُ".

حينما تتوقَّف عن الرغبة بعيش الحياة، وتتوقَّف عن الحلم، وينطفئ شغفك لمعرفة الحقائق الجديدة حول الحياة؛ ستفقد شبابك بالتأكيد، وستشيخ. أمَّا عندما تتفتَّح بداخلك الرغبة بالحياة، وينفتح عقلك على أفكارٍ واهتماماتٍ جديدة، وعندما تزيل العُصبة عن عينيك، وتسمح لضوء الشمس بأن يضيء لك الحقائق الجديدة للحياة؛ فإنَّك حتماً ستتمتَّع بالشباب والحيويَّة والرفاهية.

5. هَب وأعطِ للناس ممَّا لديك:

إذا كنت في الستين أو في السبعين من عمرك، فيجدر بك أن تعلم أنَّه مازال لديك الكثير لتُعطيه، وأنَّه بمقدورك مساعدة جيل الشباب الجديد في الاستقرار، وإرشادهم، وإعطائهم تلك الحكمة المناسبة للعيش في هذه الحياة بشكلٍ منتظمٍ وجيِّد؛ كما يمكنك منحهم وإطلاعهم على خُلاصة عملك وحِكمتك وتجاربك في الحياة.

يمكنك دوماً التطلّع إلى جميع الأوقات التي سوف تعيش فيها الحياة المناسبة واللائقة بك، وستجد حينها أنَّه لن يكون بمقدورك إطلاقاً التوقف عن استكشاف روعة الحياة وما فيها من عجائب وغرائب وجمال؛ لذلك حاول دائماً أن تتعلَّم شيئاً جديداً في كلِّ لحظةٍ ويومٍ من هذه الحياة، وستجد عقلك دائم الشباب.

إقرأ أيضاً: 9 نصائح لتكون مصدر سعادة للآخرين

6. عامل التقاعد على أنَّه مغامرةٌ جديدة:

عندما يحين وقت تقاعدك عن العمل، احرص على ألَّا يتقاعد عقلك إطلاقاً. على سبيل المثال: يجب أن يكون عقلك مثل المظلَّة، فهي لا تصلح للاستعمال إلَّا عند فتحها؛ لذا كن منفتحاً ومتقبِّلاً للأفكار والأمور الجديدة والقادمة.

قد نرى في بعض الأوقات أشخاصاً يتقاعدون في الستين أو في السبعين من عمرهم، وقد ذَبِلوا ومَرِضوا. وخلال بضع أشهرٍ قد يُتوفَّى الكثير منهم، إذ من الواضح أنَّهم شَعَروا حينها بأنَّ حياتهم شارفت على الانتهاء.

إنَّ التقاعد بشكلٍ عامٍّ يمكن أن يكون بمثابة مغامرةٍ جديدةٍ بالنسبة إليك، وتحدٍّ وطريقٍ جديدٍ لك؛ ويمكن أن يكون أيضاً بدايةً لتحقيق حُلمٍ قديم.

إنَّه لأمرٌ شديد الإحباط عندما تسمع شخصاً يقول: "ماذا سأفعل الآن وقد تقاعدت للتو؟". إنَّ ذلك الشخص في الواقع يقول: "لقد تدمَّرتُ عقليَّاً وجسديَّاً، وقد أوشك عقلي على الإفلاس من جميع الأفكار".

إنَّ جميع هذه الصور مزيَّفة، والحقيقة الواقعيَّة هي أنَّك في سن التسعين تستطيع إنجاز وإتمام أيِّ أعمالٍ تريد تحقيقها أكثر ممَّا كنت تنجزه خلال سنِّ الستين أو السبعين؛ وذلك لأنَّ حكمتك وفهمك للكون ينموان يوميّاً من خلال دراستك لهما، واهتمامك بهما.

إقرأ أيضاً: 7 أمور يجب أن تقوم بها بعد بلوغ سن الستين

7. اجعل لنفسك رؤيةً للحياة:

بدلاً من أن تقول: "إنَّني كبيرٌ في السن"، قل: "إنَّني أتمتع بحكمةٍ واستراتيجيَّةٍ في هذه الحياة"، وإيَّاك أن تسمحَ للشركات أو الصحف والإعلانات بأن يضعوا أمامك صورة الشيخوخة وقرب الأجل والضعف والعجز العقلي والجسدي، وارفضها، وحاول أن تنقد تلك الصورة لأنَّها مجرد كذبة، ولا تسمح لهذه الدعاية بالتأثير في عقلك سلبيَّاً، ولا تُركِّز على الموت بل على الحياة، وتخيَّل نفسك سعيداً ومتألقاً وناجحاً وقويَّاً.

8. حاول استعادة أيام شبابك:

لكي تستعيد أيام شبابك، يجب أن تشعر بأنَّ عقلك الباطن قويٌّ وخارق، وبأنَّه يتجدَّد ويسري في كلِّ كيانك، وأن تشعر بأنَّك ملهِم، وأنَّك تستطيع أن تكون إنساناً متجدِّداً وذا روحٍ معنويَّةٍ وقادراً على إعادة شحن شخصيَّتك وطاقتك بشكلٍ إيجابي، وكذلك أن يكون بمقدورك التمتع بالحماس والرفاهية الموجودة في الحياة كما كانت حياتك في أيام شبابك.

باستطاعتك دائماً استعادة حالة عقلك وقلبك المبتهجة والمسرورة، كما بمقدورك أن ترى الخير الذي بداخلك، بغض النظر عن جميع المظاهر؛ وذلك لأنَّك تعلم أنَّ الفجر سيَبْزُغ، وسيزول الظلام أيضاً.

9. تمتَّع بثمار شيخوختك:

مع تقدُّم السن يصبح العقل أنشط وأنضج ممَّا كان عليه في متوسط العمر، ويعود إلى أيام شبابه.

إنَّ معنى الشيخوخة هو التأمّل لما يحصل من حقائق واقعيَّة. وعليك أن تعلم أنَّك في رحلةٍ ليس لها نهاية، تتخلَّلها سلسلةٌ من الخطوات الهامَّة المتواصلة بلا كَلَل، ومحيطاتٌ من الحياة التي لا تنتهي إطلاقاً.

إنَّ الشيخوخة ثمرة الروح والمحبَّة والسلام واللطف والعطاء والإيمان والسعادة، لذلك كن صديقاً متفائلاً ووفيَّاً للحياة الطويلة، وليس عدوَّاً لها.

في الختام:

إنَّ الشعور والإحساس بالخوف من الشيخوخة أمرٌ طبيعي، ومن المُمكن أن يراودنا؛ لأنَّ أغلب الأشخاص في هذه الدنيا لا يحبُّون أن يصبحوا أُناساً مُسنِّين.

لكي تتمتَّع بروحٍ شابةٍ باستمرار، لكي لا يراودك هذا الإحساس بالخوف؛ جرّب اتباع الأساليب السابقة المذكورة أعلاه.


تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع النجاح نت ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة للنجاح نت ©

المقالات المرتبطة بــ: 9 أمور تساعدك في العيش بروح شابة باستمرار






تعليقات الموقع