يقول علماء النفس بأنّ الخجل الاجتماعي عادةً ما ينشأ بسبب تفكير الإنسان السلبي وخوفهِ المبالغ فيه من اقتراف الأخطاء أمام الآخرين، وهذا مايجعله يخاف من التواجد أمام الناس الغرباء أو الحديث معهم بأي موضوعٍ كان، فيما يلي سنرشدك عزيزي القارئ إلى البعض النصائح المهمة التي ستُساعدك على التخلّص من مشكلة الخجل الاجتماعي بشكل سريع قبل أن يؤثر على حياتك ونجاحك.

أولاً: لتتخلّص من مشكلة خجلك الاجتماعي عليك أن تفكّر فقط بالأشياء التي تحبها وأن تتناسى كل ماقد يُسبب لك الإزعاج، كما عليك أن تحرص على مرافقة الأصدقاء الأوفياء الذين ترتاح لهم ولتصرفاتهم، وأن تبتعد عن الأصدقاء الذين يُسببون لك الأذى النفسي بشكلٍ خاص.

ثانيّاً: يجب عليك أن تتفاعل مع أحاديث الآخرين، ومع الأفكار التي يطرحونها، ولاتخجل على الإطلاق من إبداء رأيك الصريح بأفكارهم، مع محاولة طرح أفكارك الخاصة كي تتخلص من هذه العقدة بشكلٍ تدريجي وببساطة كبيرة.

ثالثاً: عليك ألّا تخجل من نفسك في حال قمت بارتكاب أي خطأ أمام الآخرين أو في حال وجه لك أحدهم ملاحظةً ما، وقابل هذه الملاحظة بابتسامة لطيفة تدل على مدى الثقة التي تتمتع بها وعلى مدى الشجاعة التي تمتلكها في قلبك.

رابعاً: لكي تتخلص من مشكلة الخوف الاجتماعي ننصحك بأن تنسى جميع الأحداث الماضية التي عشتها، وبشكل خاص الأحداث السلبيّة التي تؤثر على شخصيتك وتصيبها بالضعف والانحطاط، وركّز فقط في التفكير بحاضرك والتخطيط لمستقبلك الزاهر.

خامساً: عليك أن تحاول الاختلاط مع جميع الفئات الاجتماعيّة وجميع الطبقات، كما عليك أن تحرص على حضور جميع المناسبات الاجتماعيّة التي تمنحك فرصةً ذهبية للتعرّف على أشخاص جدد لتقيم معهم علاقات مبنيّة على التفاعل والانسجام الذي سيُساعدك على صقل شخصيتك والتخلص من الجوانب الضعيفة فيها.

سادساً: لكي تتخلص من مشكلة الضعف الاجتماعي عليك أن تستخدم عقلك الباطن وتُحرضه بشكلٍ يومي، كأن تقول أنا أتمتع بشخصية قويّة، أنا سأتخلص من كل نقاط ضعفي، أنا أحب الجلسات الاجتماعيّة، أنا لا أخاف من الحديث أمام الآخرين.

سابعاً: يجب عليك أن تقتنع بفكرةٍ أساسيّة وهي أنّ الخجل الاجتماعي الذي تُعاني منه هو عبارة عن حالة مؤقتة سرعان ما ستزول في حال اجتهدت على التخلص منها.

ثامناً: إذا أردت أن تتخلص من مشكلة الخوف الاجتماعي عليك أن تتعلّم فن النسيان وبالتحديد نسيان جميع الأحداث السلبيّة التي قد تعيشها في حياتك اليوميّة والتي تلعب دوراً بزرع الخوف الاجتماعي في شخصيتك.