Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

8 معلومات هامة عن مرض الصرع

8 معلومات هامة عن مرض الصرع
مشاركة 
الرابط المختصر

مرض الصرع مرض دماغي يحدث نتيجة اضطراب في الإشارات الكهربائية في خلايا المخ، والجدير بالذكر بأن مرض الصرع لا يصنف من ضمن الأمراض النفسية أو العقلية، كما أنه لا ينتقل بالعدوى، فيما يلي سنقدم لك عزيزي 8 معلومات هامة عن مرض الصرع.



أولاً: مرض الصرع من أقدم الأمراض

ذكر الصرع لأول مرة قبل 2000 عام قبل الميلاد وتحدثت عن مرض الصرع نصوص إغريقية قديمة، كما وورد ذكره في الإنجيل، وأول دراسة جادة أجريت عن مرض الصرع كانت في أواسط القرن التاسع عشر.

 

إقرأ أيضاً: الصرع: أنواعه، أعراضه، وأهم أسباب الإصابة به

 

ثانياً: مرض الصرع مرض العظماء

ارتبط مرض الصرع منذ القدم بمرض العظماء والنبلاء فقد أصيب به أعظم الملوك، ومن بين المصابين بمرض الصرع القائد المقدوني الشهير الاسكندر الأكبر، القائد القرطاجي الشهير هانيبال، يوليوس قيصر، الملك ألفريد الأكبر، ملك أراجون وقشتالة شارل الخامس، الملك لويس الثالث عشر، القيصر بطرس الأكبر، القيصر الروسي بافل الأول، نابليون بونابرت.

ثالثاً: الصرع ليس جنوناً

قديماً كان يعتقد بأن الصرع جنون واختلال عقلي، ومع تقدّم العلم اكتشف بأن الصرع هو اختلال عصبي داخلي في النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ، وينشأ هذا الاختلال نتيجة انطلاق شحنات كهربائية شاذة متقطعة لها تأثير كهربائي أقوى من تأثير الشحنات الطبيعية فتبدأ نوبات الصرع المعروفة.

رابعاً: مرض الصراع يظهر في سن مبكرة

يظهر المرض في جميع المراحل العمرية لكن غالباً ما يظهر في مرحلة الطفولة أو في مرحلة البلوغ والأطفال الذين عانوا من الصرع في مرحلة الطفولة عادة ما يتعافون ويشفون منه في مرحلة البلوغ، لكن إذا لم يتلقى الطفل العلاج المناسب قد يرافقه المرض طيلة حياته.

خامساً: لمرض الصراع نوعين

الصرع العام ويشمل 30% من حالات الإصابة ويرافق الصرع العام العاصفة الكهربائية التي تصيب منطقة معينة من الدماغ لتنتشر بعد ذلك في باقي الدماغ، والصرع الجزئي ويشمل 70% من حالات الإصابة وعادة ما تكون أعراض الصرع الجزئي عبارة عن نوبات صرع بسيطة.

سادساً: مرض الصرع له أسباب كثيرة

يلعب العامل الوراثي دوراً كبيراً في الإصابة بالصرع، فإذا كان أحد الآباء أو الأجداد مصاب بالصراع فهناك احتمال كبير بأن ينتقل المرض للأبناء والأحفاد، كما أن التعرض لضربات على الرأس خلال الطفولة والإصابة بأمراض وتشوهات الدماغ يزيد من احتمال الإصابة بالصرع.

سابعاً: لمرض الصرع مضاعفات خطيرة

يرافق مرض الصرع بعض المضاعفات التي تترك آثار خطيرة على المريض، فقد يتعرض المصاب لأذية جسدية خلال نوبة الصرع كما ويتأثر الجنين أيضاً بالصرع إذا كانت الحامل مصابة بالصرع، يعاني المريض من بعض المعوقات الاجتماعية حيث يعجز البعض عن القيام بالأعمال كما أن المريض يشعر بفقدان الثقة بالذات.

ثامناً: مرض الصرع يعالج بالأدوية والجراحة

يعتمد الأطباء بشكل أساسي على العقاقير الطبية في علاج مرض الصرع ويشترط أخذها بانتظام حتى تتم السيطرة على أعراض المرض، وفي حال لم تتحسن حالة المريض يتم اللجوء للعمليات الجراحية حيث تسيطر العمليات الجراحية على نوبات الصرع بشكل كامل.

هكذا تعرفنا على أهم المعلومات عن مرض الصرع أتمنى أن تكون قد استفدت بما قدمناه لك، وأخيراً إذا لاحظت عزيزي أي تغيرات على حالتك الصحية قم باستشارة الطبيب بأسرع وقت.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 8 معلومات هامة عن مرض الصرع




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع