Top


مدة القراءة:4دقيقة

8 خطوات يجب اتخاذها لتغطية نفقاتك بسبب فيروس كورونا

8 خطوات يجب اتخاذها لتغطية نفقاتك بسبب فيروس كورونا
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:26-07-2020 الكاتب: هيئة التحرير

إنَّه لمن الهامِّ الآن معرفة الخيارات المالية المتاحة لك أكثر من ذي قبل، خاصَّةً مع تسبُّب فيروس كورونا بفقدانِ العمل للعديدِ من الموظَّفين.




في حين أنَّه من الجيَّد أن يحذِّرك المستشارون الماليون من وضع استثماراتك في سوقٍ غير مُستقر، إلَّا أنَّ ذلك لا يشكِّل مصدرَ قلقٍ للعديدِ من الأمريكيين، إذ يعتمد ما يقرب من 80% من العمَّال على الرواتب الشهرية، وتقول العديدُ من الأسَرِ أنَّه سيكون من الصعبِ عليهم تغطية نفقاتٍ مفاجئةٍ قد تبلغ قيمتها 400 دولار في الشهر. لذلك، قد يؤدِّي فقدانهم العمل أو الاستغناء عنهم إلى تفاقُم الأوضاع المالية الهشَّة بالفعلِ بالنسبةِ إلى الكثير من الأمريكيين.

إذا لم تكن تمتلك مدَّخراتٍ لحالاتِ الطوارئ، وتعاني من أجل تغطية نفقاتك وتدبُّر أمور معيشتك؛ فإليكَ 8 خطواتٍ ينبغي عليك اتِّخاذها لتحسين وضعك المالي:

1. التواصل مع الدائنين فوراً:

إذا كنت قلقاً بشأنِ شحنِ رصيد البطاقة الائتمانية، أو سداد القروض الطلابية، أو أيِّ التزاماتٍ ماليَّةٍ في الأشهر المقبلة؛ فيُنصَح بالتواصلِ مع دائنيك على الفورِ وطلب التسهيلات. قد يتضمَّن ذلك سداد أقساط الفائدة فقط، أو منحك فترة سماحٍ في سدادِ المدفوعات، والذي يجب أن يكون الخيار الأخير تجنُّباً لتراكُم الفوائد.

تشجِّع البنوك -بما في ذلك: كابيتال وان (Capital One)، وتشايز (Chase)، وسيتي (Citi)، وويلز فارجو (Wells Fargo)- عملاءها الذين يواجهون صعوباتٍ ماليةً على التواصلِ معهم لمعرفةِ ما يمكنهم القيام به، كما أنَّها توفِّر مساعدات الاتحادات الائتمانية للمستهلكين، ومساعداتِ سدادِ القروض؛ بالإضافة إلى أنَّك قد تتمكَّن من التسجيل في خطَّةِ السداد؛ ممَّا قد يعني انخفاض أسعار الفائدة، أو انخفاض الرسوم والجزاءَات لفترةٍ من الوقت.

لحسنِ الحظ، نجد أنَّ العديد من شركات المرافق العامَّة تقدِّم برامج مساعدةٍ مُتعلِّقةٍ بدفع فواتير الكهرباء، والتي قد تسمح لك بتأجيل المدفوعات حتَّى وقتٍ لاحق.

إذا كنت مديناً بقروضٍ طلابية، فعليكَ الاتِّصال بخدمةِ العملاء لمعرفةِ الخيارات المتاحة أمامك؛ أمَّا إذا كنت مديناً بقروضٍ معيَّنة، ففكِّر في طلب خدمة السماح، حيث يتنازَل العديدون عن الفائدة طيلة فترة الأزمة؛ أو فكِّر في اتِّباع خطة سدادٍ قائمةٍ على الدخل، والتي قد تُخفِّض أقساطك ومدفوعاتك الشهرية، أو تعفيك من الدفع تماماً.

2. إنشاء ميزانيةٍ للطوارئ:

أنشئ نسخةً "أصغر" من ميزانيتك المعتادة، فهي خطةٌ ذكيَّةً عموماً، بغضِّ النظر عمَّا إذا كنت تواجه ضائقةً ماديةً حالياً أم لا؛ لأنَّ الأمر الآن أهمُّ من ذي قبل، خاصَّةً إذا خسرت عملك أو توقَّفت عنه خلال الأسابيع المنصرمة.

ينصح المركز الوطني لخدمةِ المستهلك بعملِ قائمةٍ تشمل جميعَ التزاماتك الحالية، مع وضعِ دائرةٍ حول الأشياء المطلوبة، حتَّى تتمكَّن من معرفة المبلغ الذي يمكنك توفيره فعلياً إذا أَوقَفتَ الاشتراكات مؤقتاً، وقلَّلت من السفر، ووضعت أسعاراً معقولةً لشراءِ الوجبات المنزلية.

إقرأ أيضاً: 7 نصائح سريعة لضبط نفقات العائلة

3. التفكير في أخذِ قرضٍ شخصيِّ:

تختلف حزمة القروض الشخصية من بلدٍ إلى آخر وفقاً لمعاييرِ الإقراض، فقد تمتدُّ مدَّة الإقراض العادية من ثلاث إلى خمس سنوات، ويمكن للبنوكِ المساعدة عندما يكون دخلك في خطر؛ كما قد يساعِدُ أيضاً المقرضون عبر الإنترنت في مثل تلك الحالات. وكلَّما زادت درجة الأهلية الائتمانية الخاصَّة بك، انخفضَ سعر الفائدة على القرض.

يبلغ متوسط ​​مُعدَّل العائد السنوي المُقدَّم للمقترضين الذين تزيد درجاتهم الائتمانية عن 760 أقلَّ من 10٪ وفقاً لمعاييرِ الإقراض، وهذا أقلُّ بكثيرٍ من متوسط ​​النسبة السنوية لبطاقة الائتمان التي تبلغ 17.08٪، ممَّا يجعل القرض الشخصي خياراً أفضل من استخدام بطاقة الائتمان في حالات الطوارئ.

عليك البحث عن الامتيازاتِ التي يقدِّمها مختلف المقرضين لمقارنةِ أسعارِ الفائدة وشروط الإقراض الأخرى، وإذا كنت على علاقةٍ بأحد البنوك بالفعل، فقد يقدِّمون لك عروضاً أكثر تنافسية.

قد تستطع أيضاً الحصول على قرضٍ بضمانِ ملكية المنزل، إذا كان منزلك ملكاً لك؛ لكن اعلم أنَّ هناك سلبياتٍ محتملةً لهذه الاستراتيجية، بما في ذلك: التكاليف الأولية، ومعدَّلات الفائدة المرتفعة المحتملة إذا لم تكُن على درجةٍ ائتمانيةٍ جيدة.

4. شراء منتجٍ ذي مُعدَّل فائدةٍ أقل:

إذا لم تكن مؤهَّلاً للحصول على قرضٍ شخصيٍّ أو قرضٍ بضمانِ ملكية المنزل، فقد تحتاج إلى استخدام بطاقة الائتمان. استخدم بطاقةً ذات سعر فائدةٍ أقل، بحيث تدفع أقلَّ فائدةٍ ممكنةٍ عندما تسدِّد فاتورتك؛ إذ يمكن لفارِقِ درجاتٍ مئويةٍ قليلةٍ أن يوفِّر لك الكثير من المال في سداد الفوائد.

إليكَ أحد الخيارات: ابحث عن عروضٍ منخفضة الفائدة، سواءً كانت بطاقة ائتمان، أم خط ائتمانٍ بنسبةٍ مئويةٍ سنويةٍ 0% لفترةٍ زمنيةٍ معينة (عادةً ما تكون 12 أو 18 شهراً)؛ حيث سيمنحك هذا مساحةً لتدبُّرِ أمورك إذا واجهت صعوبةً في الوفاء بالتزاماتك المالية في الأسابيع المُقبلة. تذكَّر أنَّ الأشخاص الذين حصلوا على درجاتٍ ائتمانيةٍ أعلى، سيكونون مؤهلين للحصولِ على صفقاتٍ أفضل؛ لذلك إذا كان لديك درجةٌ ائتمانيةٌ منخفضة، فاستخدم البطاقات التي تملكها بالفعل قبل تقديمِ طلبٍ للحصولِ على بطاقةٍ جديدة؛ فقد تُرفَض.

5. إرسال خطابات الأتعاب المؤقتة:

وفقاً للمركزِ الوطني لقانونِ المستهلك الأمريكي: إذا كنت تواجه مشكلةً في دفع أقساط الرهن العقاري، فيجب أن تبحث عن محامٍ قانوني؛ ويمكنك من هنا إرسال خطابات الأتعاب إلى المقرضين، مثل شركة الرهن العقاري؛ وذلك لمعرفة الخيارات المتاحة لك.

6. الاستفادة من برامج المساعدة المجتمعيَّة والحكومية:

تعمل الحكومات حالياً على تطبيق سياساتٍ تساعد الناس الذين يعانون من ضائقةٍ ماليةٍ في ظلِّ الأزمةِ الحالية؛ ولكن هناك بالفعل الكثير من الموارد الأخرى التي تقدِّمها المجتمعات المحليَّة في مختلف البلاد.

تُشكِّل بنوك الطعام إحدى هذه الموارد، فإذا كنت لا تواجه صعوباتٍ اقتصادية، فلتحاوِل التَّصدُّق لأحدها؛ بالإضافة إلى منظماتٍ تُقدِّم المساعدة في سدادِ بعض الفواتير، مثل: فواتيرِ المرافق العامة؛ كما سيكون لدورِ العبادة أيضاً دورٌ في تقديمِ الدعمِ خلال هذه الأوقات.

تعدُّ وسائل التواصل الاجتماعي -مثل فيسبوك- مكاناً جيداً لبدءِ البحثِ عن مجموعاتِ المساعدة الاجتماعية؛ كما أنَّه من المُفترض توفير معلوماتٍ حول أماكن العثور على هذه المجموعات من قِبَل حكومتك المحلية.

7. الاعتماد على مدَّخرات التقاعد:

قد تتمكَّن أيضاً من السحب من مدخراتك التقاعدية، على الرغم من أنَّ المستشارين الماليين لا ينصحون بهذا، إذ يقولون أنَّه يتعيَّنُ أن تكون هذه الخطوة بمثابةِ الحلِّ الأخير؛ ولكن إذا كنت تمتلك حساباً تقاعديَّاً، فبإمكانك السحب منه.

لكن لهذه الخطوة سلبياتٌ كثيرة، مثل: خسارة أيِّ نموٍّ استثماريٍّ محتملٍ طيلة مدة القرض؛ بالإضافة إلى أنَّك ستكون مديناً بالضرائب والعقوبات إذا لم تتمكَّن من سداد القرض في غضون خمسِ سنوات؛ وقد يتعيَّن عليك سداده بالكاملِ خلال بضعة أشهر في حال اضطررت لتركِ عملك قبل مُدَّةِ سدادِ القرض، وذلك لتجنُّب الغرامات التي قد تفرض عليك.

إقرأ أيضاً: 24 طريقة لتخفيض نفقات الشركات في ظل الأزمات الاقتصادية الحالية

8. تجنّب القروض الاستهلاكية:

يتعيَّن عليك تجنُّب القروض الاستهلاكية -أو ما يُعرَف بقروض يوم الدفع أو السُلف النقدية- قدر المستطاع.

إنَّه لمن السهل الحصول على هذه القروض التي قد تكون مفيدةً في أوقات الضغوطات المالية الشديدة، لكنَّها مُكلِّفةٌ للغاية؛ إذ يبلغ متوسط ​​المعدَّل السنوي للفائدة على القرضِ الاستهلاكي ما يقرب من 400٪، فحتَّى بطاقة الائتمان عالية الفائدة لديها نسبةٌ مئويةٌ سنويةٌ أقلُّ من ذلك بكثير (بين 12٪ و30٪).

كما قد تُوقِع هذه القروض المقترضينِ في فخِّ الديون، والتي عادةً ما يكون سدادها في غضونِ أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد اقتراضها؛ ثمَّ تُطبَّق عليكَ العقوبات والرسوم في حال لم تتمكَّن من سدادها. لذا، فحتَّى تَراكُم بعض ديون بطاقات الائتمان أفضل لك من اقتراض هذه القروض.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:8 خطوات يجب اتخاذها لتغطية نفقاتك بسبب فيروس كورونا