لقد أوصى الله سبحانه وتعالى ورسولهِ الكريم الإنسان على طلب العلم والسعي وراء نيل المزيد من العلوم في حياته، وذلك لفوائد العلم المهمة التي تعود عليه وعلى المجتمع والأمة، فيما يلي سنقدم لك مجموعةً من الأحاديث النبويّة الشريفة التي تحدثت عن أهميّة طلب العلم.


محتويات المقالة

    الحديث الأول:

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له به طريقاً إلى الجنة.

    الحديث الثاني:

    عن أبي أمامة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: فضلُ العالم على العابد كفضلي على أدناكم، ثم قال صلى الله عليه وسلم: إنّ الله وملائكتهِ وأهل السماوات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلمي الناس الخير.

     

    اقرأ أيضاً: قصة أشهر الغزوات التي قادها الرسول محمد ﷺ

     

    الحديث الثالث:

    عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه يقول: من سلك طريقاً يبتغي فيه علماً سهلّ الله لهُ طريقاً إلى الجنة وأنّ الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضى بما يصنع وأنّ العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب وأنّ العلماء ورثة الأنبياء وأنّ الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً وإنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر.

    الحديث الرابع:

    عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إنّ الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من الناس ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالماً اتخذ الناس رؤوسا جهالاً فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا.

     

    اقرأ أيضاً: أهم المعلومات عن هجرة الرسول ﷺ ورأس السنة الهجرية

     

    الحديث الخامس:

    عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنما العلم بالتعلم، والحلم بالتحلم، ومن يتحرّ الخير يعطه، ومن يتق الشر يوقه.

    الحديث السادس:

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يقول: اللهم انفَعني بما علمتَني، وعلِّمني ما ينفعني، وزِدني علماً، الحمد لله على كل حالٍ، وأعوذ باللهِ مِن حال أهل النار.

     

    اقرأ أيضاً: صفات ومعلومات عن الرسول محمد ﷺ

     

    الحديث السابع:

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان مِن دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: اللهم إني أعوذ بك مِن قلبٍ لا يخشع، ومن دعاءٍ لا يُسمَع، ومن نفسٍ لا تشبع، ومن علمٍ لا ينفع، أعوذ بك مِن هؤلاء الأربع.

    الحديث الثامن:

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: مَن جاء مسجدي هذا، لم يأتِه إلا لخيرٍ يتعلَّمه أو يعلِّمه، فهو بمنزلة المجاهد في سبيل الله، ومَن جاء لغير ذلك، فهو بمنزلة الرجلِ ينظر إلى متاع غيره.

    كما رأيت فإنّ الرسول الكريم محمد عليهِ الصلاة والسلام قد تناول موضوع العلم بالعديد من الأحاديث النبويّة الشريفة، وحثّ المسلم على طلب العلم بشكلٍ مستمر دون ملل أو كلل.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة