السهر لوقت متأخر، التعب والإجهاد، كثرة الأعمال المطلوب تنفيذها، التوتر، الانفعال، الآلام، جميعها عوامل تتسبب في حرماننا من أخذ قسط كافي من الراحة، ومن المعروف طبياً أنّ قلة النوم يضعف جهاز المناعة فيصبح المرء أكثر عرضة للإصابة بالأمراض فضلاً على أنّ قلة النوم يضعف الذاكرة ويؤثر على نمو الأطفال، ومن أجل ذلك يدعوا الخبراء إلى ضرورة اتباع بعض الخطوات للحصول على نوم مريح وهادئ، تابع عزيزي القراءة لتتعرف على هذه الخطوات.

الخطوة الأولى: حدّد وقت ثابت للنوم والاستيقاظ

يشدّد الخبراء على ضرورة الذهاب إلى الفراش كلّ يوم في نفس الوقت، سيُساعد هذا في الحصول على قسط كافي من الرّاحة والنّوم، واحرص أيضاً على الاستيقاظ في وقت محدّد، ستعتاد ساعتك البيولوجية على هذه المواعيد وهذا ما سيجعلك تمارس نشاطك في اليوم التالي بكلّ حيويّة ونشاط.

الخطوة الثانية: تناول وجبة عشاء خفيفة

من المعروف أنّ تناول الأطعمة الدسمة ليلاً تسبّب الأرق لأن المعدة والأمعاء تعمل طيلة الوقت لهضمها وهذا ما يجعلك غير قادر على الاستغراق في النوم،  لذا احرص على تناول وجبة عشاء خفيفة والأفضل تناولها قبل ساعتين من النوم.

الخطوة الثالثة: تجنّب الكافيين ليلاً

الشّاي، القهوة، الكولا، مشروبات الطاقة، مشروب الشوكولا الساخنة تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين ومن المعروف أنّ الكافيين مادة منبّهة للأعصاب وهذا ما يجعلك عرضة للأرق، لذا حاول تجنّب شربها قبل النوم والأفضل الامتناع عن شربها من الساعة الخامسة عصراً.

الخطوة الرابعة: مارس تمارين رياضية خفيفة

يوصى الخبراء أيضاً بممارسة تمارين رياضية خفيفة قبل النوم حيث تعمل الرياضة على استرخاء الأعصاب والعضلات وهذا ما يساعد على الاستغراق في النوم العميق، كما أنّ الرياضة تفرغ الطاقات السلبية فيشعر الشخص بالهدوء والسلام الداخلي.

الخطوة الخامسة: وفرّ بيئة هادئة للنوم

هذه الخطوة في غاية الأهمية حيث من الضروري توفير بيئة ملائمة للحصول على النوم المريح أي يجب النوم في غرفة هادئة بعيدة عن الضجيج، وإطفاء جميع الأجهزة الالكترونية والأضواء الموجودة في الغرفة، واختيار فرشة ووسادة مريحة، هذه الأمور ستساعدك على الاستغراق في النوم.

الخطوة السادسة: حاول أن تسترخي قبل النوم

أهم ما يجب أن تقوم به أن تحاول الاسترخاء قبل ساعة من موعد النوم يمكنك مثلاً أن تجلس على فراشك لتقرأ كتاب أو رواية خفيفة، أو أن تشرب مشروب عشبي كاليانسون، النعناع، الحليب، أو أن تأخذ حماماً دافئاً هذه الأشياء ستساعدك على الاسترخاء والحصول على النوم الهادئ.

الخطوة السابعة: تجنّب التفكير بأشياء مزعجة

تجنّب التفكير بأشياء مزعجة قبل نومك وخاصة الذكريات الأليمة التي مررت بها، واحرص على عدم مشاهدة الأخبار ليلاً فهي تتسبب بالقلق وهذا ما يحرمك من النوم فالأفضل لك أن تستمع لأنغام الموسيقا الهادئة فهي ستساعدك على الاسترخاء تمهيداً للنوم.

 

إذا كنت تعاني عزيزي من اضطرابات النوم استعن بهذه الخطوات فهي ستساعدك في الحصول على النوم الهادئ والمريح، وفي حال استمر الأرق استشر الطبيب ليشخص حالتك الصحية وليصف لك العلاج المناسب.