Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

7 أمور تقولها أظافرك عن صحّتك

7 أمور تقولها أظافرك عن صحّتك
مشاركة 
9 ابريل 2019

تقضي النساء الكثير من الوقت في تقليم أظافرهن، وتنظيم شكلها، وطلائها (أو لديهنَّ شخصٌ آخر يفعل لهنَّ جميع هذه الأمور)، ولكنَّهنَّ لا يقضين الكثير من الوقت على الأرجح في النظر إليها دون أية إضافات. وهذا يعني أنَّهنَّ لا يلاحظن ربما بقعاً، وخطوطاً، وألواناً غريبة يمكن أن تشير إلى أنَّ ثمَّة خطب ما سيء في أجسادهن.



وعلى الرغم من أنَّه ليس ثمَّة ما يُغْني عن زيارة الطبيب للحصول على تشخيصٍ صحيح، إلَّا أنَّ مراقبة الأظافر بحثاً عن حالات الخلل الآتية يمكن أن يساعد في اكتشاف إشارات تحذير مُبكِّرة، فامسحوا الطلاء عن أظافركن وألقين نظرةً عليها:

1- شحوب الأظافر:

لا تُعَدُّ المشكلة بسيطة حينما يتعلق الأمر بشحوب الأظافر، فإذا كانت تبدو أظافركِ باهتة اللون قد تكونين مصابةً بفقر الدم، وهو اضطرابٌ يُصيب الدّم ويتميّز بانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء. حيث تقول "شيلبي أجاروال" (Shilpi Agarwal) الطبيبة الحاصلة على شهادة البورد في طب الأسرة في لوس أنجلوس: "يمكن أن يؤدي فقر الدم الناجم عن انخفاض مستويات الحديد إلى نقص الأوكسيجين في الدم مما يؤدي إلى شحوب الجلد والأنسجة لا سيّما الأنسجة الموجودة تحت الأظافر". فاحرصي على تناول أطعمة غنيّة بالحديد كالخضروات الورقية، والحبوب، واللحوم الحمراء لتزيد مستوياته في جسدكِ.

الأخطر من ذلك أنَّ شحوب الأظافر يمكن أن يكون مؤشراً على بداية الإصابة بالسكري أو بمرض الكبد اللذين يمكن أن يؤديا إلى إعاقة تدفق الدم في الجسم، حيث تقول الطبيبة "أجاروال": "حينما يُكتشَف السكري في مرحلة مبكرة يمكن غالباً السيطرة عليه من خلال إدخال تعديلات على النظام الغذائي". فتجنَّب الأطعمة المعالَجة بالسكر المُكرّر والكربوهيدرات المكررة وتناول مزيداً من الألياف، والخضروات، والحبوب الكاملة، وتضيف الطبيبة "أجاروال" قائلةً: "ستساعدك هذه الأطعمة في الحفاظ على استقرار مستويات سكر الدم وستمنع تضرر الدورة الدموية الذي يسببه عدم انضباط مستويات سكر الدم". وفيما يتعلق بأمراض الكبد من الضروري مراجعة الطبيب لإجراء اختبارات والحصول على تشخيصٍ دقيق.

2- اصفرار الأظافر أو ازدياد سماكتها:

لا يبدو اصفرار الأظافر جميلاً بكلّ تأكيد وقد يكون السبب الذي يجعل الأظافر تبدو بهذا اللون أفظع، حيث تقول الطبيبة "أجاروال": "يُعَدّ ازدياد ثخانة الأظافر مع اصفرارها أو دونه مؤشراً على الإصابة بعدوى فطرية تنتقل بشكلٍ عام إلى كامل الظفر". وتضيف أنّه لافائدة من العلاج الموضعي في هذه الحالة بما أنَّ المرض أصاب الظفر والجلد الذي تحته، ويستطيع طبيبك أن يصف لك علاجاً فموياً يصل إلى كامل الظفر المصاب.

3- الخطوط السوداء:

حتى إن كنت تحرصين على تفقّد جلدكِ بشكلٍ شهري بحثاً عن أيَّة نتوءات فيه تثير الشك، من المُرجّح أنَّكِ تتجاهلين أظافرك وهي المكان الذي يُصاب بسرطان الجلد دون أن يلاحظ ذلك أحد، حيث تُحذّرنا الطبيبة "أجاروال" من ذلك قائلةً: "يجب علينا ألَّا نتجاهل الخطوط البنية المائلة إلى السواد أو البنية التي تظهر على أظافرنا، إذ قد تكون هذه الخطوط مؤشراً بارزاً على الإصابة بسرطان الجلد الذي يحتاج إلى كشفٍ وعلاجٍ مُبكِّرين".

واظبي على ترك أظافركِ دون طلاء بحيث تستطيعين التحقّق منها قبل أن تذهبي لطلائها، حيث تقول الطبيبة "أجاروال": "لا تستطيع أشعة الشمس اختراق الطلاء، لذا فإنَّ أي شيءٍ غير شفاف سيكون كافياً لإعاقة أشعة الشمس". وتُعَدُّ هذه فكرةً ذكية بما أنَّ سطح الأظافر الناعم يصعِّب امتصاص الواقي الشمسي.

4- الحفر والشقوق:

ترتبط الحفر والشقوق التي تظهر غالباً على الأصابع بالصدفية وهو التهابٌ يؤدي إلى إصابة كامل الجسد ببقع ذوات حراشف أو حمراء اللون، وتُوضّح الطبيبة "أجاروال" ذلك قائلةً: "تظهر لدى الأشخاص المصابين بالصدفية كتل من الخلايا على طول الظفر تتجمع وتمنع نمو الظفر طبيعياً بشكلٍ طوليٍّ وسلس، وعند إزالة هذه الخلايا تبقى خلفها على سطح الظفر حفر وشقوق". إنَّ كل ما تحتاجين إليه غالباً هو إجراء فحص للتشخيص عند الطبيب وقد يصف لك الطبيب بعد إجراء الفحص إمَّا أدوية موضعية، أو فموية، أو عن طريق الحقن أو علاجاً بالضوء.

5- هشاشة الظفر، أو تقلص ثخانته، أو انزياحه من مكانه:

قد يكون انكسار الظفر أمراً مزعجاً، ولكن إذا كان يبدو أنَّ أظافرك تتكسر عند مَس أي شيء قد يعني هذا أنَّ ثمَّة خطباً ما في غدتك الدرقية، إذ تنظم هذه الغدة الموجودة في رقبتك الاستقلاب، والطاقة، والنمو، ويؤدي تضاؤل إفراز هرموناتها بشكلٍ كبير إلى تساقط الشعر وهشاشة الأظافر ويجعلها رقيقة ويجعل نموّها أبطأ.

يُسبّب اضطراب الغدة الدرقية انفصال الظفر عن الأصبع بشكلٍ ملحوظ، وتوضح الطبيبة "أجاروال" ذلك قائلةً: "يُعتقَد أنَّ تحرّك الظفر من مكانه يحدث لأنَّ زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية يمكن أن تسرع تبدُّل الخلايا ويبعد الظفر عن مكانه الطبيعي".


اقرأ أيضاً:
اضطراب الغدة الدرقيّة ونصائح غذائيّة لعلاجها


وسواءاً لاحظتي هشاشةً في الأظافر، أو رأيتِ أنَّها أصبحت أرق، أو تحركت من مكانها، أو أصبح نموها أبطأ، راجعي طبيبك بأسرع وقت ممكن لإجراء فحوصات بسيطة للدم للتحقق من اضطراب الغدة الدرقية الذي يمكن أن يُعالَج بالأدوية.

6- الخطوط البيضاء:

لا يمكن أن تكون الخطوط على الأظافر أمراً جيداً إلَّا إذا كنت أنتِ من ترسمينها، حيث تدعى الخطوط البيضاء الأفقية التي تمتد على طول الظفر، وتجتمع، وتظهر على أكثر من ظفر "خطوط مويركي" (Muehrcke’s lines). إذ يمكن أن تكون هذه الخطوط مؤشراً على الإصابة بأمراض الكلية، أو اضطرابات الكبد، أو نقص البروتين ومواد غذائية أخرى. وتقول الطبيبة "أجاروال": "يُعتقَد أنَّ سبب هذه الخطوط خللٌ في تدفق الدم إلى الأظافر سببه الإصابة بمرضٍ ما".

بيد أنَّ العلامات أو الخطوط الأفقية البيضاء الأقصر هي على الأرجح نتيجة كدمة ما أُصيبت بها قاعدة الظفر، وقد تبقى أسابيع أو شهوراً وتختفي وحدها عادةً.

7- ازرقاق الأظافر:

يُعَدّ ازرقاق الوجه مؤشراً واضحاً على عدم حصول الشخص على ما يكفي من الهواء، وازرقاق الأظافر يعني الأمر نفسه – عدم وصول ما يكفي من الأوكسيجين إلى الأصابع. قد يكون سبب هذا مرضٌ ما في الجهاز التنفسي أو مشكلة في الأوعية الدموية تُدعى "مرض رينود" (Raynaud’s Disease) وهو اضطرابٌ نادر يصيب الأوعية الدموية وفقاً للطبيبة "أجاروال" التي تقول أنَّ الدورة الدموية لدى بعض الأشخاص تكون أبطأ لا سيما حينما يتعرضون لدرجات حرارة منخفضة، ولكن إذا ظل لون الأظافر أزرقا راجعي الطبيب لإجراء فحوصات للدم والتحقق من مستويات الأكسجين لديكِ.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 7 أمور تقولها أظافرك عن صحّتك




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع