يحدث التخيّل عندما تتوالد الأفكار في الذهن بشكل يمكن أن تراها وتسمعها وتشعر بها وتتذوقها وكأنها بالفعل واقع محسوس وملموس، فالتخيّل ليس وهم بل هو حلم وأمنية يرغب الإنسان في تحقيقها، ومن خلال عملية التخيّل يستطيع أن يتوصل لمعلومات وطرق تُمهّد له الطريق لتحقيق النجاح، ولأن التخيل مهارة يمكن اكتسابها مع الوقت سنقدم لك عزيزي بعض الوسائل التي تساعدك على تنمية حس التخيل.


محتويات المقالة

    أولاً: التأمل

    إنّ الابتعاد عن ضغوطات الحياة اليومية والاختلاء بالنفس في أحضان الطبيعية لممارسة التأمل يساعد في تنمية حس الخيال، لذا اجلس على العشب الأخضر وحاول أن تتأمل روعة الكون من حولك، راقب حركات الحيوانات، استمع لزقزقة العصافير، تنفس الهواء العليل، انظر للسماء ولسحب، كل هذه التأملات ستحفز خيالك وستطلق العنان لأفكارك.

     

    اقرأ أيضاً: 8 خطوات تساعد المبتدئين على تعلُّم رياضة التأمل

     

    ثانياً: القراءة

    للقراءة فوائد عديدة فهي تثقّف الفرد وتزيد من خبراته الحياتية، كما أنّها وسيلة للتسلية والمتعة فضلاً على قدرتها في تحفيز العقل على التفكير والتخيل، فعند قراءة الروايات الرومانسية أو البوليسية يبدأ الشخص بتحليل الأحداث والربط بين الوقائع فيندفع لإيجاد حلول للمشاكل التي يتعرض لها أبطال الرواية، وكل هذا يسهم في توسيع خياله ومداركه.

     

    اقرأ أيضاً: 5 معوقات تبعدك عن القراءة

     

    ثالثاً: الموسيقا

    تتعدّى فوائد الموسيقا التسلية والترفيه حيث تؤثر الذبذبات الموسيقيّة على الجهاز العصبيّ فتتخدّر خلاياه ممّا يبعث على الشعور بالاسترخاء والراحة، كما أنّ النغمات الموسيقية الكلاسيكية الهادئة تأخذك إلى عالم آخر بعيد عن الواقع فتسبح في بحر خيالك الواسع، لذلك احرص على الاستماع لأنغام الموسيقا خلال خلوتك فهي ستوسع خيالك وستجعلك أكثر سعادة وراحة.

     

    اقرأ أيضاً: أهم المعلومات المتعلقة بالذكاء الموسيقي لدى الإنسان

     

    رابعاً: الهوايات

    تعلّم الهوايات حاجة ضرورية فهي تعمل على تنمية حسّ الخيال عند الإنسان ومن أجل ذلك يوصى بتعليم الأطفال الهوايات منذ الصغر، يمكنك مثلاً أن تتعلّم هواية العزف على البيانو أو الكمان، هواية النحت على الطين، هواية الرسم على الزجاج، هواية تصميم الأزياء والخياطة، كل هذه الهوايات ستدفعك لشغيل عقلك فتسرح في خيالك الواسع لتكتشف أشياء جديدة لم تعرفها من قبل.

     

    اقرأ أيضاً: 7 هوايات إبداعية ستجعلك أذكى وأكثر إنتاجية

     

    خامساً: الأفلام الوثائقية

    إنّ الأفلام الوثائقية على اختلاف أنواعها تسهم بدرجة كبيرة في تنمية حس الخيال، فالمواضيع التي تتناولها من فنون وأدب وسياسية وفلسفة وتاريخ وحيوانات وتجارب إنسانية تطرحها بأسلوب يدفع المشاهد على التفكير والتخيل بعيداً عن الأحداث الدرامية المزيفة التي همّها الوحيد إثارة المشاعر فقط، كما تعمل الأفلام على تزويد المشاهد بمعلومات هامة وصحيحة.

    سادساً: الكتابة

    إذا كان لديك موهبة في كتابة الشعر أو النثر أو القصص القصيرة أو الروايات احرص على تنمية هذه الموهبة فهي ستحفّز دماغك على التفكير بعمق وبالتالي الغوص في خيالك الواسع للوصول إلى أفكار أدبية متميزة، وحتى وإن لم تكن تمتلك موهبة الكتابة قم بكتابة مذكراتك اليومية ومشاعرك وأحاسيسك فجميعها يسهم نوعاً ما بتنمية حس الخيال عندك.

     

    اقرأ أيضاً: إلى هواة الكتابة بالإنكليزية: 11حساب على تويتر ستجعلك كاتباً أفضل

     

    نحن بحاجة إلى الخيال لكي نكون الأفضل والأنجح والأكثر تميزاً بين الناس، فاحرص عزيزي على الاستعانة بالوسائل الست السابقة فهي ستساعد على تنمية خيالك.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة