Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

6 نصائح مالية من مليونير وسجين سابق تجعلك مليونيراً!

6 نصائح مالية من مليونير وسجين سابق تجعلك مليونيراً!
مشاركة 
الرابط المختصر

كيف تمكَّن شخصٌ أميٌّ مسجونٌ بتهمة السرقة أن يتحول إلى مليونير؟ 6 نصائح مالية من صاحب الملايين هذا تعطينا الجواب.

"كورتيس كارول" (Curtis Carroll) مستشارٌ ماليٌّ مرموق تحظى استشاراته بإقبالٍ شديد، وقد جعلته الأفكار التي طرحها حول الاستثمار وتجارة الأسهم يحصل على لقب "وول ستريت".

لم يتلقى "كارول" تعليمه في هارفارد، فقد تعلّم وحده آلية عمل سوق الأسهم وأعَدَّ منهاجاً يُعَلِّم الناس العاديين كيف يبيعون الأسهم ويَجْنون المال، وقد قام بذلك من خلف قضبان حبَسِه في "سان كوينتن" (San Quentin).



كان "كارول" أُميَّاً حينما دخل السجن في عمر الـ 17، لكن مع بلوغه الـ 20 تغير ذلك حينما أمسك الجريدة بحثاً عن صفحة الأخبار الرياضية ليجد بين يديه صفحة الأخبار المالية عوضاً عنها.

 

وروى "كارول" لجمهور منصة (TED) هذه الحادثة قائلاً: "قال لي ذلك العجوز: "أنت أيها الشاب لقد فتحت صفحة الأسهم". فقلت: "وما ذاك؟"، قال: "إنَّه المكان الذي يَدّخر فيه جميع الناس نقودهم". وأضاف قائلاً أنَّ تلك المرة كانت المرة الأولى في حياته التي يرى فيها بصيصاً من الأمل، وأدرك أنَّه لو تمكَّن من القراءة فسيتمكن من العثور على أولئك الناس وعلى المكان الذي يدخرون فيه جميع أموالهم، لذا سعى إلى تعلم القراءة والكتابة ونجح بعد أن تمكن من ذلك في أن يجمع وحده ثروةً تُقدَّر بالملايين.

ذكَر "كارول" أمام الجمهور أنَّ أكثر من 70% من المساجين وفقاً لإدارة السجون في كاليفورنيا ارتكبوا جرائم ذات صلة بالمال أو اتُّهموا بارتكابها: كالسرقة، والسطو، والتزوير، والاختلاس، والابتزاز. وعلى الرغم من أنَّ نظام السجون في كاليفورنيا يمنحهم 30 سنت في الساعة وأنَّهم لا ينفقون شيئاً منها فعلياً إلَّا أنَّهم لا يدخرون منها شيئاً.

إذا كنت تعتقد أنَّ سبب ذلك هو الافتقار إلى الحكمة في إدارة المال قد تكون محقاً، ولكن انظر إلى هذه الإحصائية التي ذكرها "كارول" أيضاً حول الأشخاص الذين يشبهوننا: وفقاً لموقع (MarketWatch) يمتلك حوالي 60% من الناس في الولايات المتحدة أقل من 1000 دولار في مدخراتهم.

ماذا نفهم من ذلك؟

نحتاج جميعاً إلى بعض النصائح المالية الأساسية، فلنلقِ نظرةً إذاً على ما يقترحه هذا الرجل الذي بنى ثروته بنفسه:

1- الاستثمار مختلف عن التجارة:

يقول "كارول": "حينما تمارس التجارة تحتفظ بالسهم مدةً قصيرةً من الزمن، أمَّا حينما تستثمر أموالك في شركةٍ ما يجب عليك اتّباع نهج بعيد المدى لأنَّك ستضع أموالك في هذه الشركة عدة سنين".

وينصح "كارول" الأشخاص الأكبر سنَّاً (الذين يُشكّلون النسبة الأكبر من المساجين) أن يُركّزوا اهتمامهم على التجارة لأنَّه لن يكون لديهم على الأرجح ما يكفي من المال للاستثمار حيث يقول: "تمنحهم التجارة الكثير من الخبرات التعليمية والعملية الإضافية وتُدِرُّ عليهم المال في الوقت نفسه، ومن ثمَّ إذا قرروا الاستثمار بعد ذلك سيعرفون بشكلٍ أفضل أين يضعون أموالهم وكيف يستثمرونها بحكمة".


اقرأ أيضاً:
كيف تبني نشاط تجاري ناجح من دون أي استثمار مالي


2- ابحث:

يقول "كارول": "يتعلق النجاح في التجارة والاستثمار بمحاولة اكتشاف ثلاثة أمور: هل سعر السهم غالٍ، أم رخيص، أم معتدل؟ هذا كل ما في الأمر".

ومن أجل إجراء هذا التقويم تحتاج إلى البحث عن كل الأمور المُتعلقة بالشركة: ما نوعها، وكم مضى من الوقت على تأسيسها، وما منتجاتها أو خدماتها، وكم لديها من الموظفين، وكم تبلغ عائداتها، وأرباحها، وديونها، وقيمتها السوقية؟

إذا جاءك أحدهم وطلب منك أن تُقْرِضه مالاً ستبذل كل ما في وسعك بكل تأكيد في جمع أكبر كم ممكن من المعلومات عن الشخص قبل التفكير في الموافقة على طلبه، وستسأل عن سبب حاجته إلى المال ومتى سيرده. ويقول كارول أنَّه يجب عليك أن تعرف الأشياء نفسها عن الشركة التي ستستثمر أموالك فيها.

3- لا تسِر خلف القطيع:

يعتقد "كارول" أنَّ 90% من الأشخاص الذين يعملون في التجارة يسيرون خلف عواطفهم وأنَّ هذه ليست الطريقة المناسبة للممارسة التجارة حيث يقول: "لا تسِر أبداً خلف الأشخاص الذين يفكرون بشكلٍ غريزي لأنَّ هؤلاء الأشخاص يسيرون خلف عواطفهم، ومن السهل أن تعرف أين يتوجه هؤلاء الناس لأنَّك سترى أسعار الأسهم ترتفع بسرعة كبيرة في وقتٍ قصيرٍ جداً بناءً على معلومات لا علاقة لها بالحقائق".

4- ابحث أولاً عن الأرقام الحقيقية:

لقد كانت حركة الأسهم دوماً تعتمد على المكاسب التي تعلن الشركات تحقيقها، فحينما تأتي نهاية الربع الأول على سبيل المثال وتعلن الشركات عن الأرباح التي حققتها يُقْبِل المستثمرون الكبار كأصحاب الصناديق الاستثمارية الجماعية على شراء الأسهم اعتماداً على ذلك، ويستمر النمو الذي تحقق خلال الربع على أساس حجم العائدات التي تحققت في ذاك الربع، وفي الربع التالي يحصل الأمر نفسه. لكن إذا رأيت ارتفاعاً أو انخفاضاً سريعين في سعر السهم في منتصف الربع كن حذراً ولا تسارع إلى الاستثمار وانتظر إعلان الشركة عن أرباحها. فإذا لم ترى الأرقام التي كان من المفترض أن تراها أو إذا خالفت الأرقام التوقعات هذا يعني أنَّ أسعار الأسهم يمكن أن تهبط".

5- اشترِ كمياتٍ كبيرة:

من خلال شراء كميات كبيرة من الأسهم تستطيع بناء ثروة، لكنَّ الناس العاديين ليس لديهم من النقود ما يكفي لذلك، حيث يقول "كارول" أنَّك إذا كنت تمتلك ألفي دولار تريد استثمارها من الأفضل أن تشتري أعداداً كبيرةً من الأسهم من شركاتٍ صغيرة حتى لو كانت أسعارها متذبذبة، وقد قال مفسراً ذلك بطريقةٍ منطقية: "إذا اشتريْتُ الآن ألف سهمٍ في آبل على سبيل المثال وَجَب عليَّ إنفاق 168 ألف دولار وإذا ارتفع سعر سهم آبل بمقدار 3 دولارات سأكسب 3 آلاف – ولكنَّني أكون قد أنفقت في سبيل ذلك 168 ألف دولار، هذا يعني أنَّ نسبة العائد على الاستثمار ستكون أقل من 2%. أمَّا إذا اشتريت 10 آلاف سهم وكانت قيمة السهم الواحد 3 سنتات لن يكلفني هذا إلَّا 3 آلاف دولار، فإذا ارتفعت الأسعار بمقدار 10 سنتات ستعود عليَّ الـ 10 آلاف دولار بربحٍ مقداره ألف دولار وهذا يعني أنَّ نسبة العائد على الاستثمار هنا تبلغ 30%".

 

اقرأ أيضاً: هل تحلم بأن تصبح مليونيراً! 8 عادات اقتصادية ستجعلك مليونيراً


6- الاستثمار يحتاج إلى المجازفة، لكن لا تخشَ المجازفة:

يقول "كارول": "تُتيح لك التجارة التعرُّف على الأسواق، وجني المال، ووضع استراتيجيات مختلفة لتحقيق النجاح وتطبيقها بشكلٍ فعال، وهذا يسمح لك بالسيطرة على حياتك ومصادر رزقك بشكلٍ عام وهذا ما أَعُدُّه مجازفةً جيدة".

 

اقرأ أيضاً: 8 أمور هامّة لنجاح استثمارك الخاص

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 6 نصائح مالية من مليونير وسجين سابق تجعلك مليونيراً!




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع