على الرغم من أن الشخصية السلبية منبوذة من قبل المجتمع إلا أنها نوع من أنواع الشخصيات ولها معالم تدل عليها، ومن واجبنا أن نتعرف على صفاتها وطرق التعامل معها بدلاً من احتقارها وذلّها، فببعض المساعدة ستتمكن هذه الشخصية من التخلّي عن طباعها السيئة، فيما يلي سنسلط الضوء على صفات الشخصية السلبية وأهم طرق التعامل معها.

صفات الشخصية السلبية:

أولاً: التعاسة المفرطة

لحظات السعادة عند الشخصية السلبية قليلة حيث نادراً ما تشعر بالسعادة أو الفرح، فهي تعيش بتعاسة دائمة بغض النظر عن الظروف التي تعيشها.

ثانياً: القلق الدائم

الشخصية السلبية دائمة القلق فهي تتوقّع الأسوأ مهما كانت المشكلة التي تواجهها بسيطة، وتحاول أن تضخم الأمور لتظهر للجميع مدى سوء حظها.

ثالثاً: نقد الآخرين

الشخصية السلبية تحب أن تنتقد الآخرين بطريقة جارحة لأنها تحب أن تحبط المعنويات وتقتل الطموح، فهي ترى أن النجاح مجرد وهم لا يستطيع أحد أن يحققه.

رابعاً: الاستمتاع بالأشياء المأساوية

تحب الشخصية السلبية الأخبار المأساوية مثل الحروب، الكوارث الطبيعية، الأمراض الفتاكة، وتحرص على مشاهد الأفلام الحزينة التي تنتهي بموت الأبطال فهي تستمتع بها.

خامساً: التذمر من كل شيء

الشخصية السلبية لا يعجبها شيء فجميع الرجال خوانين، جميع الإعلانات كاذبة، جميع البرامج مملة، كل محاولة نجاح ستبوء بالفشل.

سادساً: شديدة الحساسية

الشخصية السلبية شديدة الحساسية اتجاه النقد فهي لا تتقبل النقد على الرغم من نقدها الجارح للناس، أما المجاملة تعتبرها نوع من السخرية.

طرق التعامل مع الشخصية السلبية:

  • اعتمد على اسلوب الحوار الفعّال وتجنب مجادلتها ومناقشتها.
  • لا تعارض أفكارها بل حاول أن تطرح وجهة نظرك بطريقة ذكية، فقد تقتنع بما تقوله وتغير رأيها.
  • تعامل معها بلطف حتى تتمكن من كسب ثقتها والتقرب منها.
  • عندما يكون لديها مشكلة وأنت قادر علي حلها قدم لها يد المساعدة دون مقابل.
  • انصحها بأن تفكر بإيجابية، وحاول أن تقنعها بأن الإيجابية ستساعدها على كسب محبة الناس.
  • حاول أن تسعدها بكل الطرق مثلاً ادعها لحضور حفلة راقصة أو لمشاهدة فيلم كوميدي.
  • قم بحثها على رؤية الجانب المشرق في شخصيتها وذكرها بصفاتها الحسنة.
  • حاول أن تكتشف السبب الذي يقف وراء سلبيتها، واعمل على معالجة السبب.

 

من الصعب التعامل مع الشخصية السلبية لكن بالطرق السابقة ستتمكن من التعامل معها بسهولة، وستتمكن أيضاً من تخليصها من طباعها السيئة.