Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

6 خطوات لبناء العقل المنتج!

6 خطوات لبناء العقل المنتج!
مشاركة 
الرابط المختصر

عَرّفَ Hurson التفكير المنتج بأنه نوع من أنواع التفكير يجمع بين مهارات التفكير الإبداعي والناقد، ويوظفهما لإنتاج أفكار جديدة. ومن خلال هذا التعريف خرج بنموذجه الشهير (PTM: Productive Thinking Model) وهو عبارة عن ست خطوات لبناء الفكر المنتج.



الخطوة الأولى:

ثورة الإحساس بالمشكلة، ماذا یجري من حولي؟ وفي هذه الخطوة يتم وضع إطار للمشكلة أو الفرص التي يمكن تناولها، واستكشاف طرق مختلفة لحلها أو اقتناصها، ولتحقيق هذه الخطوة هناك عدد من التساؤلات يجب الإجابة عنها، هي:

  • ما هي المشكلة؟ ويتم تحديد وتوليد لائحة طويلة من المشاكل المتصورة لتحديد المشكلة المراد معالجتها.
  • ما هو تأثير هذه المشكلة؟ ويتم البحث في هذه المسألة بعمق وتحديد الكيفية التي تؤثر فيها على العالم.
  • ما هي المعلومات؟ ويتم في هذه المرحلة إجراء وصف دقيق ومفصل لجميع جوانب المشكلة.
  • من المشترك في المشكلة؟ ويتم تحديد جميع من له علاقة بهذه المشكلة.
  • ما هي الرؤية؟ ويتم تحديد ما يمكن أن يكون عليه الوضع لو تم حل هذه المشكلة بطريقة مختلفة.
إقرأ أيضاً: 7 أساليب فعّالة لحل المشاكل والتخلّص منها

الخطوة الثانية:

ما النجاح المطلوب؟ وضع معايير النجاح في هذه الخطوة يتم عبر تحديد رؤية للمستقبل من خلال حل المشكلة، وفي هذه المرحلة يتم استخدام التخيل النشط واستكشاف الأمور التي ستكون عليه بعد حل المشكلة، وذلك من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية:

  • الحل: ماذا تريد أن تفعل؟
  • القيود: ما هي القيود التي تمنع تنفيذ الحل؟
  • الاستثمار: ما هي المواد التي يمكن أن تستثمرها في هذا الحل؟
  • القيم: ما هي القيم التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار في هذا الحل؟
  • النتائج المترتبة: ما هي النتائج المتوقعة التي تنتج عن هذا الحل؟

الخطوة الثالثة:

ما هو السؤال؟ تحديد المشكلة الحقيقية، في هذه الخطوة تصاغ المشكلة إلى سؤال يمكن الإجابة عنه، ويتم إنجاز ذلك عبر مناقشة الأفكار واستخلاص العديد من التساؤلات بقدر الإمكان، ثم تجميع هذه الأسئلة واختيار السؤال أو الأسئلة التي تبدو أكثر واقعية.

الخطوة الرابعة:

ما هي الحلول الممكنة؟ من خلال استخدام العصف الذهني يتم توليد أكبر عدد من الأفكار، حيث يتم في هذه الخطوة إنشاء قائمة طويلة من الحلول الممكنة للمشكلة، ويتم اختيار الحل الأفضل من هذه الحلول أو عدة حلول مجتمعة لمزيد من التطوير.

إقرأ أيضاً: العصف الذهني وأهميته في إيجاد الحلول لمشاكلك

الخطوة الخامسة:

ما الحل الأفضل؟ من خلال مجموعة من التساؤلات يمكن تطوير الحل المختار:

  • تحديد الإيجابيات: ما هو جيد عن الفكرة؟
  • تحديد السلبيات: ما هو سيئ عن الفكرة أو الحل؟
  • تحديد الإضافات: القيمة المضافة للفكرة عن باقي الأفكار والحلول؟
  • تحديد التعزيزات: كيف يمكن تطوير هذا الحل بطريقة أفضل؟
  • تحديد التداخلات: كيف يمكن تصحيح الأمور السيئة في الحل؟

الخطوة السادسة:

كيف يمكن تنظيم الموارد؟ إنشاء خطة العمل، وفي هذه الخطوة النهائية تتم ترجمة الحلول المختارة في خطة العمل التي تشمل:

  • إعداد قوائم بالحلول المقترحة.
  • تحديد جدول زمني محدد لكل مرحلة.
  • تحديد قوائم بأسماء الأشخاص الذين سيشاركون في تنفيذ الحل المقترح.
  • تحديد النقاط والقضايا التي تحتاج إلى مزيد من العمل لتطويرها.

 

المصدر: صحيفة مكة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 6 خطوات لبناء العقل المنتج!




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع