Top


مدة القراءة:4دقيقة

5 نصائح للعمل بفعالية من المنزل عندما يكون لديك أطفال

5 نصائح للعمل بفعالية من المنزل عندما يكون لديك أطفال
الرابط المختصر

لقد أُغلِقَت معظم المدارس في جميع أنحاء العالم في الأشهر القليلة الماضية، وهذا يعني بالنسبة إلى آلاف الآباء الذين طُلِب منهم العمل عن بعدٍ تحدياتٍ إضافيةً عند محاولة تحقيق التوازن بين متطلَّبات الحياة العملية والحياة المنزلية. لذا سيكون واقع العمل عن بُعدٍ كلَّ يومٍ بوجود الأطفال "تجربةَ تعلُّمٍ صعبةٍ" للكثير من الناس، كما تقول (بري رينولدز)، مديرة التطوير الوظيفي في (فليكس جوب).




تقول رينولدز: "كنت أعمل من المنزل بدوامٍ كاملٍ لمدة 10 سنوات تقريباً، ومازلت أتعلَّم إلى اليوم ما الذي سينفع بالنسبة إلينا في العمل من المنزل خلال الأسابيع القليلة القادمة".

فإليكَ خمس نصائح بسيطةٍ لتنفيذ خطَّةٍ فعَّالةٍ للعمل من المنزل بوجود أطفالك:

1. أنشِئ جدولاً:

تقول (كامو) -مالكة استوديو (كامب سبايس) لإنشاء المحتوى في ماريلاند، وأمٌّ لثلاثة أطفال يبلغون من العمر على التوالي: 12 عاماً، وعامين، وعاماً واحداً- أنَّ وضع جدولٍ زمنيٍّ صارمٍ يُحاكي الجدول الدراسي العادي كان مفيداً بالنسبة إليها، وتُردِف قائلة: "لا يمكنني التركيز على عملي حتَّى أجمعهم معاً".

تقول كامو أنَّ طفليها الأصغر سنَّاً يحتاجان بشكلٍ أكبر إلى انتباهها، وتقول أنَّها تجعلهما يستيقظان في كلِّ صباح، ويأكلان الفطور، ويرتديان ملابسهما في الوقت نفسه الذي كانا يذهبان فيه إلى الروضة.

تحاول كامو إكمال الجزء الأكبر من عملها خلال ساعة غداء أطفالها ووقت القيلولة ووقت الاستراحة الذي خصَّصته لهم للعلب على الأجهزة اللوحية.

تقول (كامو): "لأكون صادقة، كانت هناك أيامٌ كان أطفالي يجلسون فيها في المنزل ولا يذهبون إلى المدرسة، ولم أحدِّد فيها جدولاً زمنياً؛ لكنَّني تعلَّمت منذ ذلك الحين من تلك التجارب، وهذه هي المرة الأولى التي أقوم فيها بشيءٍ من هذا القبيل؛ لأنَّني لا أعرف كم من الوقت سنبقى في هذا الحجر الصحي. لذا، أحتاج إلى العمل بأفضل طريقةٍ ممكنة".

إقرأ أيضاً: 10 طرق لرواد الأعمال لإنجاز العمل أثناء التعليم المنزلي للأطفال

2. أكثِر التواصل:

تقول (رينولدز): "لقد خَلَصتُ من خبرتي كشخصٍ يعمل عن بعدٍ منذ عشر سنوات، إلى أنَّ التواصل هو الشيء الأول الذي يجب أن تكون على درايةٍ به، وأن تفكِّر فيه طوال الوقت؛ فمن الجيد أن تكون واضحاً بشأن حقيقة أنَّك تتعامل أيضاً مع احتياجات أطفالك عندما يتعلَّق الأمر بالحياة العملية، كيلا يُفاجَأ زملاء العمل بذلك. على سبيل المثال: إذا كنت تُجرِي مكالمةً جماعية، فمن المقبول أحياناً أن تقول: "مرحباً، أحبُّ أن ألفت انتباهكم إلى وجود طفلٌ في هذه الغرفة، وسأتعامل معه وأعود إليكم".

تفسِّر (رينولدز) هذا قائلة: "ربَّما لا تريد أن تقول ذلك؛ ولكن خلال موقفٍ غير متوقَّعٍ مثل هذا في أثناء العمل من المنزل، فهو أمرٌ بالغ الأهمية من حيث حُسن تواصل".

قد يكون من المفيد أيضاً إنشاء جدول بياناتٍ مع مديرك وبقية فريقك، بحيث تحدِّد كلَّ جهات الاتصال الخاصَّة بك في حالات الطوارئ، وحالات توافرك للاجتماعات عن بعد؛ تضيف رينولدز: "يجب أن تجتمعوا معاً وتتحدَّثوا عمَّا سيكون الأفضل للجميع. قد يعني هذا اجتماعاتٍ متكررة، ولكن غير رسمية؛ أو قد يعني اجتماعاتٍ أقل".

إقرأ أيضاً: 7 تطبيقات لعقد مؤتمرات الفيديو والاجتماعات عبر الإنترنت عن بعد

3. ضع حدوداً مع أطفالك:

توضح رينولدز أنَّه من الضروري وضع حدودٍ مع أطفالك عند العمل عن بُعد، بالإضافة إلى التواصل مع زملائك، خاصةً إذا كان أطفالك في سنِّ المدرسة.

وتعقِّب قائلة: "قد يكون من المفيد في الوقت الحالي السماح لأطفالك بقضاء مزيدٍ من الوقت في مشاهدة التلفاز ولعب ألعابٍ أكثر من المعتاد، وذلك من أجل إبقائهم مشغولين. لكن مع ذلك، يجب أن تشرح لأطفالك أنَّ هذا ظرفٌ خاص، وأنَّ حريتهم هذه لن تستمرَّ إلى الأبد. كما عليك إخبار أطفالك متى يجب ألَّا يزعجوك، وذلك بعيداً عن كونك أكثر مرونةً بشأن الوقت الذي يقضونه أمام شاشة الكمبيوتر أو التلفاز، أو غير ذلك من الأجهزة الإلكترونية الأخرى. لقد جعلت ابنيَ البالغ من العمر 6 سنواتٍ يقوم بمشروع صغيرٍ للفنون والحرف اليدوية، حيث صنع لي لوحةً كُتبَ عليها "توقَّف"، وأخرى "ادخل"؛ وذلك لأضعهما على باب مكتبي. وقد أصبح يعرف عندما يرى إشارة "توقَّف" أنَّه لا يجب أن يدخل، إلَّا إذا حدث شيءٌ كبيرٌ وخطير؛ أمَّا إذا كانت اللافتة الأخرى موجودة، فيعلم حينئذٍ أنَّه بمقدوره الدخول مباشرة".

تتفق (كارتز)، مؤسسة "Next Pivot Point" -منظمةٌ قياديةٌ للنساء- مع رينولدز، وتقول: "إذا كنت موظفاً يعمل من المنزل، وليس لديك مساحةٌ مكتبيةٌ محدَّدة؛ فيمكن أن يكون وضع حدودٍ واضحةٍ مع أطفالك أمراً مفيداً. يجب أن يكون لديك مكانٌ تقضي فيه أوقاتاً خاصة، وقد يكون هذا المكان غرفة نومك، أو خزانة ملابسك، أو غرفة الضيوف، أو الطابق السفلي الخاصَّ بك، أو أيَّ مكانٍ يمكنك العثور فيه على مساحةٍ هادئةٍ بلا انقطاع".

وتضيف أنَّه يمكن للوالدين استخدام نظامٍ مشابه لذاك النظام الذي تستخدمه (رينولدز) مع أطفالها، للمساعدة في الإبقاء على هذه المساحة هادئة قدر الإمكان: "أوصي دائماً الآباء الذين يعملون من المنزل بوضع علامةٍ واضحةٍ على الباب، مع إبهامٍ لأعلى أو لأسفل، أو أيَّ شيءٍ يعمل كإشارةٍ تخبرهم بأنَّك لا تريد أن يقاطعك أحد".

إقرأ أيضاً: 7 خطوات لإعداد مكتبك المنزلي

4. خذ فترات راحة:

على الرغم من أنَّك قد تشعر بالضغط لإجهاد نفسك في أثناء العمل عن بُعد (لتثبت لفريقك أنَّك تعمل بالفعل)، إلَّا أنَّ (رينولدز) تقول أنَّه من الهامِّ أن تخصِّص وقتاً لأخذ استراحة.

وفقاً لاستطلاع رأيٍ عن "استراحات الغداء"، والذي نشرته العلامة التجارية العالمية "تورك" (Tork)، يقول ما يقرب من 90٪ من العمال الأمريكيين أنَّ أخذ استراحة غداءٍ يساعدهم في الشعور بالانتعاش والاستعداد للعودة إلى العمل.

تقول (كارتز): "الاستراحات هامَّة عند العمل في المنزل"، وتقترح أنَّه في كلِّ ساعةٍ من العمل المركَّز الذي تكمله، فلتأخُذْ ما لا يقلُّ عن استراحةٍ لمدة 10 دقائق لتناول وجبةٍ خفيفةٍ أو التجوُّل وتفقُّد أطفالك. وتضيف أنَّ جلسة يوغا سريعةً في المنزل، أو حماماً ساخناً، أو الاستماع إلى المدوَّنات الصوتية المفضَّلة لديك؛ هي غيضٌ من فيضِ أشياء أخرى للعناية الذاتية، والتي يمكنك القيام بها عند أخذ استراحةٍ من العمل.

عند قضاء هذا الوقت في الراحة وإعادة ترتيب عقلك، فسيكون من الجيد تماماً التواصل مع رئيسك برسالةٍ مثل: "مرحباً، سأتوقَّف عن العمل لمدة 30 دقيقة".

وتضيف رينولدز: "التحدُّث عندما تحتاج إلى استراحةٍ أو دعمٍ إضافيٍّ أمرٌ هام، ولا يضرُّ أيضاً تقديم الدعم أو التغطية إلى زميلٍ آخر قد يحتاج إلى استراحةٍ أيضاً".

إقرأ أيضاً: دليل الرعاية الذاتية للعمل من المنزل

5. تناوَب مع الشريك:

إذا كنت في وضعٍ تعمل فيه أنت وشريكك من المنزل، فيمكن أن يجعل التناوب مع شريكك العملَ عن بُعد أسهلَ بكثير.

تقول رينولدز: "لقد عملت في الصباح الباكر، واستيقظ زوجي مع الأطفال، وأعددت الإفطار، وقمت بكلِّ الأشياء التي من هذا النوع؛ وبعد تناول وجبة الإفطار، بدَّلتُ وزوجي المناوبات على مدار اليوم، ممَّا سمح لنا بقضاء وقت عملٍ متواصل".

إذا لم يكن تبديل المناوبات مع زوجك خياراً متاحاً، فإنَّ (كامو) -التي لا يستطيع زوجها العمل عن بُعد- تؤكِّد أنَّ الجدول الزمني الصارم والتخطيط الإضافي سيكونان مفتاحا زيادة إنتاجية يومك إلى أقصى حد.

تفسِّر (كامو): "شيءٌ واحدٌ أفعله فوراً عندما أستيقظ، بالإضافة إلى اتِّباع الجدول الزمني: تنظيف جميع ألعابهم، بحيث لا تصبح غرفة المعيشة غرفةً للألعاب؛ فعندما يكون لديَّ وقت استراحة، فلن أقضيها في محاولة تنظيف الألعاب".

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:5 نصائح للعمل بفعالية من المنزل عندما يكون لديك أطفال






تعليقات الموقع