يبدأ الطفل عادةً بأولى خطواتهِ في السير بعد بلوغه عامه الأول بعدّة أشهر، ولكن هذه القاعدة ليست عامة لدى جميع الأطفال، فهناك العديد من الآباء الذين يشتكون من تأخّر أطفالهم في المشي إلى عمر السنتين ومابعد، فيمايلي مجموعة من النصائح المهمة لتُساعد طفلك على المشي في عمر مبكر.

أولاً: التغذية السليمة

تلعب التغذية السليمة دوراً مهماً وأساسيّاً في تقوية عضلات وعظام الطفل، لمساعدته على المشي في عمرٍ مبكر وبعد بلوغه عامه الأول، لهذا عليك أن تحرص على منح طفلك أنواعاً معينة من الأغذية اليوميّة، كالحليب، البيض، الفاكهة الموسميّة كالتفاح، الموز، البرتقال، الخضارالمسلوقة، العسل، والتمر.

ثانيّاً: فيتامين د

يُساعد فيتامين د على تقوية جسم الطفل وحمايته من الإصابة ببعض المشاكل العظمية والتشوّهات التي قد تصيب الهيكل العظمي والتي تحدّ من قدرته على المشي في عمرٍ مبكر، لذلك ننصحك بتعريض جسم طفلك لأشعة الشمس الصباحيّة كل يوم ابتداءً من الأشهر الأولى من عمرهِ، كما وننصحكَ بمنح الطفل وجبات يوميّة من الأغذية التي تحتوي على هذا الفيتامين مثل صفار البيض، حليب الأبقار، حليب الصويا، وعصير البرتقال.

ثالثاً: التدليك

يُساعد التدليك على استرخاء عضلات جسد الطفل، وعلى منحها القوة والقدرة على المشي في عمرٍ مبكر بعيداً عن كل أنواع المشاكل التي تُعيق هذه العمليّة، لهذا ننصحك بأن تضع طفلك في حمامٍ من الماء الدافئ مع التدليك الخفيف للقدمين وكامل الجسم، كما ويُمكنك تدليك جسد الطفل باستخدام زيت الزيتون الذي يمدّ الجسم بالفيتامينات المفيدة له.

رابعاً: تشجيع الطفل

يجب على الآباء أن يتّبعوا بعض الأساليب التشجيعيّة التي تحرّض الطفل على المشي في عمرٍ مبكر، ويكون ذلك عن طريق وضعه مع أطفالٍ يمشون ليتشجّع على اللعب معهم وتقليدهم.

خامساً: عدم استخدام المشايات

قد تساعد المشاية الصناعيّة الطفل على المشي، ولكن بشرط ألّا تُستخدم لأكثر من ثلاثة أشهر، وذلك لأنّها قد تتسبب في كسل الطفل وتأخّرهِ عن المشي لوحدهِ دون الاستعانةِ بها.


المقالات المرتبطة