Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

5 خرافات متداولة حول ريادة الأعمال

5 خرافات متداولة حول ريادة الأعمال
مشاركة 
الرابط المختصر

تُعَدّ فكرة العمل في ريادة الأعمال فكرةً مغريةً بالنسبة إلى العديد من الأشخاص، ولكنَّ المفاهيم الخاطئة والخرافات تتسبّب غالباً في تجميد الأحلام، إذ قد تمنع النصائح السيئة التي يُقدمها أفرادٌ لا يتمتّعون بالأهلية، والافتراضات التي تُعامَل معاملة المُسلَّمات، والمُغالطات التي تظهر في وسائل الإعلام فتمتع الأشخاص من الصعود إلى حلبة ريادة الأعمال.

فإليك هذه الخرافات الخمس حول ريادة الأعمال والتي تستطيع القضاء عليها بشكلٍ مباشر.



1- يجب عليك أن تُولد رائداً للأعمال:

على الرغم من أنَّ عدداً كبيراً من رواد الأعمال يولدون حاملين معم رسالتهم التي يسعون إلى تحقيقها إلَّا أنَّ ذلك لا يُعَدُّ شرطاً مسبقاً للعمل في مجال ريادة الأعمال، فبالنسبة إليّ كنت أعلم منذ سنٍّ مبكرة أنَّ ريادة الأعمال هي الطريق الذي سأسلكه إذ أدى والدي دوراً كبيراً في تشجيعي على البدء بعملي الخاص، بيد أنَّه ثمَّة كذلك عددٌ كبيرٌ من رواد الأعمال الذين هجروا عالم المؤسسات والحياة التقليدية التي يضطرون فيها إلى العمل من التاسعة صباحاً حتى الخامسة مساءً وأصبحوا رواد أعمالٍ ناجحين. فأنت لا تحتاج إلا إلى الجرأة في حسم الأمور والصلابة في مواجهة التقلبات حتى تحقق ما تسعى إليه.

وثمَّة العديد من الموارد المتاحة بالنسبة إلى روّاد الاعمال الطموحين كاللقاءات المحلية، ومجموعات ريادة الأعمال، وحتى مساحات العمل المشتركة التي تساعد جميعاً أيَّ شخصٍ على النجاح إذا توافرت لديه الرغبة في بذل العمل.

2- أنت تحتاج إلى الكثير من الأموال للبدء بالعمل:

في حين لا يُعَدّ الحصول على سيلٍ لا ينضب من الأموال للبدء بالعمل أمراً سيئاً أبداً إلَّا أنَّه لا يُعَدّ أمراً ضروريَّا، فإذا كانت الأموال التي ستبدأ بها المشروع قليلة فسيتوجب عليك التغلب على ذلك والنمو من خلال عملك الجاد وجهودك الذاتية لأنَّ أموال المستثمرين ليست في تلك الوفرة التي تصورها وسائل الإعلام لك. إذ إنَّ أموال المستثمرين في الحقيقة تشكل أقل من 1% من رؤوس الأموال التي تستخدمها الشركات الناشئة للبدء بعملها.

ومن ثمَّ قد يعني بذل العمل الجاد والجهد الذاتي نمواً أبطأ من المرغوب فيه ولكن انظر إلى الفوائد التي ستجنيها من ذلك:

  1. الاحتفاظ بكامل الأسهم.
  2. القدرة على اتخاذ القرارات خلال أجزاءٍ من الثانية من دون الحاجة إلى الحصول على موافقة مجلس الإدارة.
  3. ستكون شركتك هي شركتك فعلاً.

لقد عملتُ بجدّ في سبيل تنمية عملي بجهدٍ ذاتي وعلى الرغم من أنَّ هذا كان غايةً في الصعوبة إلاّ أنَّ الجهود التي بذلتها كانت كذلك مجزيةً للغاية، كما أنَّ الدروس التي ستتعلمها خلال رحلتك لن تقدر بثمن وستجعلك رائد أعمالٍ أفضل.


اقرأ أيضاً:
7 دروس يجب أن يتعلمها رواد الأعمال الصغار

 


3- أنت تحتاج إلى فكرةٍ فريدةٍ من نوعها تماماً حتى تنجح:

تتضمن الأفكار الناجحة في بعض الأحيان إدخال تعديلاتٍ طفيفةٍ على أحد المنتجات أو إحدى الخدمات القائمة حالياً، ولا يتوجّب عليك بالضرورة أن تعيد ابتكار العجلة – فكلّ ما تحتاج إليه هو جعلها أفضل فقط.

فإذا نظرنا إلى "أوبر" (Uber) على سبيل المثال، فإنَّ سيارات الأجرة كانت موجودةً منذ زمنٍ بعيد وهي من الأشياء التي نستخدمها ليلاً ونهاراً، والشركة لم تعد ابتكار العجلة ولكنَّها جعلت التنقَّل بكل بساطة مريحاً بشكلٍ أكبر.

ولو أنَّ "أوبر" لم تُؤسَّس أبداً لظلَّ الناس يستخدمون سيارات الأجرة التقليدية للتنقل في المدينة، ولكن مع وجود "أوبر" في المشهد أصبح لدى المستهلكين الآن خيارٌ إضافي، فإما استدعاء سيارة أجرةٍ تقليديةٍ وإما استخدام تطبيق "أوبر" المريح وتجريب رحلة ستكون ممتعةً على الأرجح.

لذا فإنَّه ليس من الضرورة أن تكون فكرتك فريدةً من نوعها ولكنَّها يجب أن تكون أفضل من أيِّ خيارٍ آخر في السوق.


اقرأ أيضاً:
عشر نصائح للحصول على أفكار تجارية ناجحة


4- يجب عليك أن تكون مُتهوّراً ومجازفاً:

نسمع غالباً عن رواد أعمال رهنوا بيوتهم أو تخلّوا عن تقاعدهم والأموال التي كانوا ينوون تخصيصها لتعليم أبنائهم للبدء بالعمل، فوسائل الإعلام تعشق هذه القصص لأنَّها تضيف عنصري المغامرة والشك إلى قصةٍ ستكون من دونهما قصةً عادية.

فالعمل رائداً للأعمال لا يعني أن ترهن كل ما تملك في سبيل العمل، فنظم خطتك بحيث تتعامل بأريحية و مستوى الخطر الذي ستُقبِل عليه ارتياحاً كاملاً. وإذا كان ذلك يعني الاستمرار في العمل من الساعة التاسعة وحتى الساعة الخامسة إلى جانب العمل على مشروعك في المساء فليكن ذلك.


اقرأ أيضاً:
كيف يواجه رجال الأعمال المغامرات؟


5- يجب عليك أن تكون ذو علاقاتٍ واسعة:

هل تُعَدّ العلاقات مفيدة؟ بالطبع تُعَدّ كذلك، ولكن لا تسمح لضعف علاقاتك التجارية أن يمنعك من السعي إلى تحقيق أحلامك الريادية، فالعلاقات وحدها لن تؤدي إلى النجاح فرائد الأعمال الكسول سيُهزم كل مرةٍ من قِبَل شخصٍ يمتلك أخلاقيات عملٍ أفضل حتى مع تلك العلاقات.

وإذا كان ثمة علاقةٌ محددة يمكن أن تؤثر تأثيراً كبيراً في نجاح عملك فابدأ بطرق الأبواب لبناء تلك العلاقة، فقد بنيْتُ علاقاتٍ لا تُقدر بثمن من خلال البريد الإلكتروني، والتعرّف على الأشخاص خلال المؤتمرات، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي. وقد يحتاج لفت انتباه شخصٍ ما في بعض الأحيان إلى بعض الحيل الذكية إلا أنَّ رائد الأعمال الذي يتمتع بالإصرار سيكتشف طريقةً للقيام بذلك.

اقرأ أيضاً: 6 نصائح نحو علاقات اجتماعية أفضل

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 5 خرافات متداولة حول ريادة الأعمال




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع