جميعنا يعرف المقولة الشهيرة لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد، لكنّ أغلب الناس تقع في فخ التأجيل والتسويف، فالتسويف هو اتخاذ قرار بتأجيل عمل ما أو مهمة ما إلى وقت لاحق في المستقبل دون أي سبب، وهو من أسوأ العادات التي يقوم بها الانسان في حياته. إذا كنت تعاني من التسويف سأقدم لك خمس أفكار ستساعدك على التخلص على هذه العادة.

1. هَيّئ المكان: إذا كنت طالب هيئ المكان الذي تريد أن تدرس به، مثلاً اختر غرفة هادئة وتأكّد من الإنارة، ضع طاولة وكرسي حتى تستطيع أن تدرس بتركيز أكبر، وإذا كنت موظّف اطلب من عامل التنظيف أن ينظّف غرفة المكتب وقم بترتيب الأوراق الموجودة على المكتب، أجعل مراجعك وكذلك حاسبك الشخصي قريباً منك فهذه الأمور ستساعدك على التركيز والبدء بالمهام مباشرة دون تأجيل.

2. ضع جدول أعمل: خطّط لكل يوم مسبقاً، خصّص دفتر واكتب عليه جميع أعمالك التي تريد أن تقوم بها، مثلاً يجب على الطالب أن يحدّد ساعة الاستيقاظ وساعة النوم ومدة الاستراحة ونوع المادة التي يريد أن يدرسها، إن تحديد المهام بالتفصيل يسهل القيام بها وتنفيذها على الشكل الأمثل. بالمقابل إذا كنت موظفاً قم بتحديد الأعمال التي تريد إنجازها بالتفصيل، والمهمات التي تريد أن تقوم بها، كل هذه الأمور ستدفعك إلى العمل بجد دون أي تسويف.

3. حدّد الأولويات: تحديد الأوليات يساعد على إنجاز الأعمال دون أي تسويف، بعد أن تضع جدول أعمالك حدّد أولويات المهمات التي يجب أن تقوم بها، مثلاً  على الطالب أن يُخصّص ساعات الصباح الباكر لدراسة المواد التي تحتاج إلى الحفظ، أمّا المواد التي لا تحتاج إلى الحفظ كالمواد العملية يجب جدولتها بعد فترة الظهيرة، والبدء بالمواد الأصعب إلى الأقل صعوبة، أمّا إذا كنت موظف ابدأ بالمهام المستعجلة ورتّب مهماتك حسب أولوية إنجازها.

4. توقع نتائج الأمور: قد يكون سبب تسويفك في بعض الأحيان ناتج عن الخوف من الفشل، لاتخف فالكثير من عظماء التاريخ فشلوا في بداية حياتهم، توقّع الفشل وتعلّم من تجربتك حتى لاتقع في نفس الأخطاء مرة أخرى، جدّد استراتيجيات حتى تصل إلى أهدافك بنجاح دون خوف أو تسويف.

5. اضغط على نفسك: قاوم التسويف الذي اعتدت عليه، اشحن نفسك بالطاقة الإيجابية واضغط على نفسك، حدّد وقت ضيق لإنجاز الأعمال التي تريد أنّ تقوم بها لأنّك إذا خصّصت وقت طويل قد تقوم بالتسويف والتأجيل، مثلاً تخيّل بأنّك قد تسافر بعد فترة وأنّه من الضروري جداً أن تنجز مهماتك خلال الوقت المحدد، اضغط على نفسك حتى تتخلص من التسويف.

 

التسويف عادة سيئة قد ينتج عنها توتر وشعور بالذنب وحدوث بعض الأزمات، وهي السبب الرئيسي وراء قلة إنتاج الشخص، فإذا كنت تعاني من التأجيل والتسويف فما عليك إلا الالتزام بالخطوات السابقة للتخلص من هذه العادة.