تُعتبر مرحلة المراهقة من أصعب المراحل العمريّة التي تمرّ بها الأنثى خلال حياتها، حيثُ تُصاب بنوعٍ من التقلّبات المزاجيّة التي تترك آثاراً سلبيّة على شخصيتها ونفسيتها، ولكي تستطيع الفتاة المراهقة أن تستعيد ثقتها بنفسها خلال مرحلة المراهقة ماعليها إلّا أن تتقيّد بهذه النصائح من النجاح نت.

مقاومة الخوف:

تُفكّر الفتاة بشكلٍ كبير بالخوف من عدة أمور في الحياة كالخوف من الفشل في الدراسة أو الحب، كذالك الخوف من الموت أو المرض وهذا مايؤثر بشكلٍ سلبي على صحتها النفسيّة ويُفقدها الكثير من الثقة بالنفس، لذلك عليكِ أن تتحدّي هذه المخاوف وتقضي عليها عن طريق إشغال نفسك عن التفكير بها، بممارسة مختلف الأنشطة الرياضيّة والهوايات الممتعة والمفيدة.

التعرّف على النفس:

لكي تتمكني عزيزتي من إعادة ثقتكِ بنفسكِ في مرحلة المراهقة عليكِ أن تتعرّفي على نفسكِ أكثر، وأن تكتشفي كل نقاط الضعف الموجودة فيها وذلك لكي تقضي عليها بفضل عزيمتكِ القويّة، كما عليكِ أن تكتشفي نقاط القوة التي تمتلكينها وذلك لكي تستخدميها كسلاح قوي تواجهين فيه هذه المرحلة الدقيقة من حياتكِ.

مقاومة الفشل:

من الطبيعي أن تقع الفتاة في مرحلة المراهقة بالعديد من التجارب الفاشلة، ولكن من غير الطبيعي أن تستسلم الفتاة لهذا الفشل، وأن تجعلهُ يؤثرُ عليها وعلى ثقتها بنفسها وبقدراتها، لذلك إذا أردت أن تحافظي على ثقتك بنفسكِ خلال المراهقة، عليكِ أن تتحدّي الفشل لتتمكني من الوقوف مجدداً، وأن تأخذِي من التجارب الماضيّة العبرة والحكمة فقط، وبهذا ستُعززين من ثقتك بنفسكِ أكثر وأكثر.

الاعتماد على النفس:

يخافُ العديد من الأهل على ابنتهم المراهقة فلا يتركونها على حريتها ويُكبلونها أينما ذهبت، وهذا مايتركُ آثاراً سلبيّة على نفسيّتها فتصاب بانعدام الثقة بالنفس، لذلك على الأهل أن يتركوا ابنتهم المراهقة على حريتها لتتعلم كيف تشق طريقها في الحياة لوحدها دون مساعدتهم، وذلك لكي تتمكن من حل كل المشاكل التي تعترضها، وبهكذا ستتمكن من إعادة ثقتها بشخصيتها وبقدرتها على مواجهة كل ماقد يعترضها في الحياة.

 

بهذا نكون قد تعرفنا معاً على أهم النصائح التي يجب أن تلتزم بها الفتاة المراهقة، لكي تتمكن من إعادة بناء ثقتها القوية بنفسها، بعيداً عن مشاكل الخوف والقلق الذي قد تعيشهُ في هذهِ المرحلة الدقيقة من حياتها.