Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

4 أسباب تقف وراء النوم الخفيف

4 أسباب تقف وراء النوم الخفيف
مشاركة 
الرابط المختصر

يعتبر النوم من الحاجات الأساسية لجسم الإنسان وعدم الحصول على قسط كافي منه يتسبّب في الكثير من الأمراض الجسدية والنفسية، وقد أكّدت الدراسات العلمية الحديثة أنّ الحصول على النوم العميق يساعد على تقوية الذاكرة وفقدان الوزن وتقوية جهاز المناعة وتحسين الحالة المزاجية بالإضافة إلى منح الجسم النشاط والحيوية، لكن وللأسف بعض الناس يكون نومهم خفيف وهذا ما يحرمهم من الحصول على الراحة الكاملة. فيما يلي سنتحدث بشكل تفصيلي عن النوم الخفيف أسبابه وأهم الحلول لعلاجه.



ماهو النوم الخفيف؟ 

يرى العلماء أنّ النوم الخفيف يحدث خلال المرحلة الأولى والثانية من النوم، وتشكل مرحلة النوم الخفيف جزءاً صغيراً جداً من إجمالي وقت النوم أي حوالي 3% فقط ومن خلالها يتم الانتقال من الإستيقاظ إلى المرحلة الأولى ثمّ المرحلة الثانية إلى مرحلة النوم العميق، وتتميز مرحلة النوم الخفيف بحركات العين السريعة، نشاط مستمر في أجهزة الجسم، التنفس بسرعة، زيادة عدد ضربات القلب.

أسباب النوم الخفيف وأهم الحلول لعلاجه: 

أولاً: الأضواء الساطعة

عدم إطفاء الأضواء في غرفة النوم واستخدام الهاتف المحمول ومشاهدة التلفاز قبل النوم تعتبر أسباباً رئيسية للنوم الخفيف، فالضوء يؤثر على عمل الساعة البيولوجية للجسم فيجعل عقلك يعتقد بأنك في الصباح فيؤدي هذا إلى عدم الدخول في مرحلة النوم العميق، كما ويمنع جسمك من إفراز هرمون الملاتونين، وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالنعاس.

الحل:

النوم في غرفة مظلمة تماماً يساعد الجسم على إفراز هرمون الملاتونين وهذا ما يساعدك على الشعور بالرغبة في النوم، وبدلاً من مشاهدة التلفاز واستخدام الهاتف المحمول قبل النوم يمكنك أن تستمتع لأنغام الموسيقا الهادئة فهي ستساعدك على النوم بعمق.

ثانياً: الشعور بالألم

سواء أكنت تعاني من آلام الصداع أو من آلام المفاصل حتماً لن تحصل على النوم العميق فقد أثبتت الدراسات العلمية أنّ الآلام بجميع أنواعها الخفيفة والشديدة تتسبّب في النوم الخفيف، حيث يعجز الجسم عن الدخول في دورة النوم العميق ويستيقظ الشخص مراراً وتكراراً وربما يتعرّض للأرق فيؤدي ذلك إلى الشعور بالتعب والإجهاد العام.

الحل:

إذا كنت تعاني من مرض ما يُفضّل أن تقوم بعلاجه، وحتى تزول الآلام اطلب من الطبيب أن يصف لك بعض المسكّنات واحرص على تناولها قبل النوم، ستزول كل آلامك وستشعر بالراحة وهذا ما سيساعدك على الاستغراق في النوم العميق.

ثالثاً: اضطرابات في الغدة الدرقية

يرافق اضطراب الغدة الدرقية مجموعة من الأعراض كفقدان الوزن، عدم تحمل الحرارة، فقدان الشعر، آلام العضلات، الضعف والتعب، فرط النشاط، التهيج، كما يتعرّض المصاب للقلق والنوم الخفيف.

إقرأ أيضاً: أسباب وأعراض اضطرابات الغدة الدرقيّة

الحل: 

عند الشعور بالأعراض السابقة يجب أن تستشير الطبيب المختص مباشرة حتى يصف لك العلاج المناسب لحالتك.

رابعاً: اضطرابات في التنفس

تعتبر اضطرابات التنفس من الأسباب التي تؤدي إلى النوم الخفيف والحرمان من الحصول على النوم العميق، وعندما يتوقف تدفق الأوكسجين إلى الدماغ يرسل الدماغ إشارات تحذيرية تجعل الشخص يستيقظ إما بشكل كلي أو جزئي وهذا ما يتسبّب في النوم الخفيف.

الحل:

السمنة، قصور الكلى، التهاب الجيوب الأنفية، أمراض القلب تعتبر أسباباً أساسياة لاضطرابات التنفس لذا يجب أن تسارع في استشارة الطبيب حتى يصف لك العلاج المناسب.

 

إذا كنت تعاني عزيزي من النوم الخفيف ننصحك باتباع الحلول التي قدمناها لك، والأفضل أن تقوم باستشارة الطبيب حتى يشخص حالتك بشكل دقيق ويصف لك العلاج المناسب.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 4 أسباب تقف وراء النوم الخفيف




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع