Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

14 وسيلة تضمن لك النّوم بعمق

14 وسيلة تضمن لك النّوم بعمق
مشاركة 
الرابط المختصر

النّوم هو حالة طبيعيّة يعيشُها الإنسان، ويقضي تقريباً ثلثَ حياته نائماً، فالنّوم مهم للغاية ومن خلاله يستعيد الجّسم نشاطه وحيويّته ليلاً بعد أن يستهلكها خلال النّهار، لذا فمن الطّبيعي أن يكون النّوم هادئاً وعميقاً كي نُمارس نشاطاتنا على أفضل ما يُرام، وهذا ما يدعونا عزيزي القارئ لنتعرُّف على أهم النّقاط التي يجب علينا القيام بها للحصول على نوم عميق.



1. شرب كوب من الحليب الدّافئ

كوب ساخن من الحليب ليلا ً يُساعدك على النّوم بشكل أفضل، فالكالسيوم الموجود في الحليب يسمح للجّهاز العصبي بالاسترخاء، وينصح الأطبّاء بشكل عام بتناول كوب من الحليب الدّافئ قبل النوم.

2. التنفُّس بعمق

أكّدت الدراسات أن أخذ أنفاس عميقة وحبسها قليلاً يوصل الإنسان بشكل أسرع إلى مرحلة النُّعاس، أي المرحلة التي تسبق النّوم بقليل، و يعدُّ هذا عاملاً مُساعداً على النوم.

3. وضع قناع للعين

انعدام الضّوء يصنعُ جوّاً أفضل للنوم، فبوضعِ قناع على العينان نمنع وصول أيّ ضوء للعين، ممّا يُتيح لنا النوم بشكل أفضل.

4. أخذ الوضعيّة الأمثل للنوم

النّوم على الجانب والرّأس مُرتفع هي الوضعيّة المُثلى للنوم الصحيح، والنّوم على الظّهرِ جيّد كذلك، لكن النوم على البطن غير صحيّ أبداً لأنّهُ يؤذي العمود الفقري ويُرهق الرّقبة، ويضغطُ على القلب والرّئتين.

5. تجنّب شرب المنبّهات ليلاً

ليس من المرغوب به شرب الشّاي أو القهوة أو أي مشروبٍ منبّه آخر، كالعصائر مثلاً أو أي مشروب يحتوي على الكافايين، لأن الجسم يحتاجُ ثمان ساعات كي يتخلّص من المواد المنبّهة التي يمتصُّها، فشربها ليلاً يُعيق النوم.

6. الأطعمة المُناسبة وتناولها في وقت مبكِّر

إن الطّعام هو من أهم العوامل المؤثّرة على النُوم، فعليك تناول الطُّعام قبل النوم بأربع ساعات على الأقل لكي تُتيح لعمليّة الهضم أن تأخذ مجراها، ولاتتناول الأطعمة التي تسبّب تهيُّجات في المعدة كالبصل أو الفلفل الحار، فهي تسبّب أرقاً وتمنعك من النّوم بشكل جيِّد.

7. ممارسة الرّياضة

تُخفّف التّمارين الرياضية بعض الشّيء من الضغط والتوتُّر اللّذان يُعدّان من أكثر الأمور إعاقةً للنّوم، ولكي تصل للنوم العميق، عليكَ القيام ببعض التّمارين الرياضية قبل النوم.

8. القيام بأعمال تساعد على الشّعور بالنّعس

ابتعد عن الأشياء التي قد تُعيق النّوم كالتّلفاز والإنترنت، وقُم بالأعمال التي تُمهّد لك الطّريق نحوهُ وأنت في سريرك، كقراءة الكتُب مثلاً.

9. التأمُّل

يقول العُلماء أنّ أصعب شيء في التأمُّل هو التغلّب على النّعاس، لذا فمن خلال التأمّل تستطيع الدّخول في الجو الأمثل للنوم.

10. الخيال

قد تبدأُ بالتّفكير في الغَد ومشاكل الحياة وأنت في سريرك تنوي النوّم، بهذه الطريقة لن تنام مُطلقاً ومصيرك الأرق، لكنّك بالخيال تبتعد عن مشاكل الحياة الكثيرة أوّلاً، وننتقلُ إلى حالة أكثر جاهزيّة للنّوم ثانياً.

11. تهيئة جو الغُرفة للنّوم

يجب أن يكون للغرفة درجة حرارة مُعتدلة، كما أن الصّوت المُتقطّع في الغُرفة يُسبّب النوم المُتقطع، بينما بوجود صوت منخفض ثابت الشدّة يجعل من النّوم أفضل، وكما سبق وذكرنا فإنّ الإضاءة تؤثّرُ سلباً على النّوم. نظرُك في السّاعة أثناء محاولتك النّوم، يزيدُ من توتُّرك ممّا يسبّبُ لك الأرق.

12. اختيار وسادة صحيّة

إنّ الوسادة الأكثر صحيّة هي تلك المُستطيلة التي تنخفض من الوسط، فهي تُساعد على تحسين النّوم ولاتسبب آلاماً للرّقبة، وأهمّ نقطة في الوسادة ألّا تكون مُرتفعةً جدّاً لكي تُبقي الرّقبة على استقامة واحدة مع العمود الفقري، فبوجود الألم لن يكونَ النّومُ عميقاً أبداً.

13. أخذ حمّام ساخن قبل الخلود للنّوم

تؤكّد الدّراسات أنّ أخذ حمّام ساخن قبل النّوم بساعة على الأكثر، يجعلك تشعُر بالنُّعاس بسبب انخفاض حرارة الجّسم بعد الخروج من الحمام.

14. تدفئة الجّسم جيّداً

إن ارتداء الألبسة الكثيفة أثناء النّوم يجعل من الجسم عُرضة للحرارة العالية، ممّا قد يُسبّب التعرُّق الذي سيُزعجُك خلال النوم، لذا فإن نومك عارياً يجعلُك تُحافظ على درجة حرارة مُعتدلة وثابتة لجسمك، ممّا يجعلُ نومك أكثر عُمقاً وهدوءاً.

 

باتّباعنا للخطوات التي ذكرناها من ابتعاد عن المشروبات المنبّهة والطعام الذي قد يؤثّرُ سلباً على عمليّة الهضم، بالإضافة لأخذ حّمام ساخن وكوب من الحليب قبل النّوم يُرخّي الأعصاب ويتيحُ لنا أن نخلد للنّوم في أتمّ الاستعداد ليكون نومُنا مريحاً وعميقاً بعيداً عن الأرق.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع