Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

10 طرق لتقليل إجهادك في يوم العمل

10 طرق لتقليل إجهادك في يوم العمل
مشاركة 
23 مارس 2019

هل تعاني من ضغط العمل؟ إليك 10 طرق بسيطة تساعد على تقليل إجهادك خلال العمل.


1- حاول أن تصل إلى مكان العمل مُبكراً:

غادر منزلك أبكر ب 30 دقيقة من المعتاد، فقد وجدت الدراسات أنّه كلّما قلّ استعجالك صباحاً كلّما قلّ توترك في بقية اليوم.


اقرأ أيضاً:
6 نصائح هامة تجنّبك التأخر عن موعد العمل


2- أحضِر معك بعض الوجبات الخفيفة:

أحضر معك كوب مليء بقهوتك المغلية المفضلة، وقم بإحضار كيس من الوجبات الخفيفة المحفوظة (جرب ألواح البروتين، الفواكه المجففة والمكسرات، علب العصير، أو الكعك المملح)، فمضي أكثر من بضعة ساعات بدون وجبة خفيفة سيتسبّب بانخفاض سكر الدم في جسدك وسينتهي الأمر بتفاقم شعورك بالاجهاد.

بهذه الطريقة، حتى إذا اضطررت إلى العمل ساعات إضافية ستتمكّن حينها من الحصول على بعض الطاقة.

3- كافئ نفسك:

معظمنا لا يأخذ الوقت الكافي ليقوم بمدح نفسه لقيامه بالعمل على أكمل وجه، لذا فعندما تقوم بإنجاز هدف ما (مؤقت أو طويل الأمد)، قم بإخبار نفسك كم كان عملك جيّداً وكافئ ذاتك، عندها ستكسب الكثير من الثقة التي من شأنها أن تساعدك طويلاً في الحفاظ على هدوء أعصابك وسط جنون العمل.


اقرأ أيضاً:
كيف تحفز نفسك وتحثُّها على النجاح؟


4- قم بجدولة عشر دقائق بعنوان "وقت القلق":

أغلِق باب مكتبك، أو اذهب للجلوس في غرفة اجتماعات فارغة وفكّر فيما يوتّرك. بعدها أحضر ورقة وقسمها إلى ثلاثة أعمدة وهي: ما يقلقني، لماذا يقلقني، ما هو أسوأ شيء يمكن أن يحدث، وعندما تواجه أسوأ سيناريو ممكن وتدرك أنه لن يحدث على الأغلب، عندها ستعود مجدداً للعمل بحمل أخفّ من ذي قبل.

5- قم بإدارة بريدك الإلكتروني:

مع ما يقارب 25 ترليون إيميل مرسل كل عام لم يعد مستغرباً أن يكون بريدك الوارد طافحاً بالرسائل، لذا لتخفيف التوتر، قم بتقليل الوقت المستغرق في قراءة و كتابة الرسائل.

لا تتجاهل رسالة تُنبئك باستلام بريد إلكتروني جديد، وضع الردود في موضوعها المناسب عندما يكون ذلك ممكنًا كي لا تضطر إلى إنشاء رسالة جديدة. أخيرًا، إذا لم يكن الموضوع الذي يتم مناقشته عبر الإيميل واضحاً بشكل كافِ، التقط هاتفك وناقشه مباشرة مع الطرف الآخر.


اقرأ أيضاً:
كيف تدير بريدك الالكتروني بفاعلية؟


6- قم بالتمدّد:

إن هذ أمر هام جداً إذا كان عملك يتطلّب الجلوس الكثير، جرّب رفع ساقيك للأعلى ومدّدهم لمدة 30 ثانية، حيث تقلّل هذه الحركة من خطر تجلّط الدم الذي يمكن أن ينتج عن الجلوس لفترة طويلة في موضع واحد. تمرين مفيد آخر، وهو وضع ذراع واحدة خلف عنقك وتمديدها على المرفق مع الذراع المعاكس. بدل الجانبين وكرر الأمر.


اقرأ أيضاً:
5 تمارين رياضية يمكن ممارستها أثناء العمل

 

7- امتلك "مذكرة مرئية":

سيغلبك الإجهاد في بعض الأحيان، ولكن لتذكّر نفسك أنّ مشاكلك أصغر مما تبدو عليه، ضع صورة في مكتبك -صورة للأرض مأخوذة من الفضاء، أو ليلة مليئة بالنجوم أو صورة للمحيط - وانظر إليها كلما شعرت بالإرهاق.

الآن: وسط روعة وجمالية هذه الصور، ما مدى أهمية هذه المشاكل برأيك؟

8- خطّط مسبقاً:

عندما يكون العمل صعباّ كرّس له بعضاً من أوقاتك الخاصة، كعطل نهاية الأسبوع ووقت المساء، وذلك لعمل قائمة مهام للأسبوع القادم. قم بعمل تلك القائمة، وارسم مربعاً بجانب كل بند من بنودها، وضع علامة على كل مربع تمّ إنجاز بنده، بذلك ستكون قد تجنّبت نسيان أي شيء، وبقيت مركّزاً على العمل، كما أنّه من المرضي جداً وضع علامات داخل تلك المربعات.

9- قم بالتواصل مع زملائك:

اقترح فكرة لقاء أسبوعي مع زملاء العمل، حيث يمكنكم التحدث في مشكلة عمل محددة، استخدم عقلك لمعرفة كيفية إنجاز شيء ما بشكل أفضل وتحسين الإنتاجية أو تحسين العلاقات مع فريق العمل.


اقرأ أيضاً:
6 نصائح للتواصل الناجح مع زملاء العمل

 

10- ذكّر نفسك لماذا تفعل كل ذلك:

قم بوضع صور تذكرك بحياتك الشخصية في مكتبك، تتضمن صورة للعائلة، وحيوانك الأليف، أو ضع صورة لنفسك وأنت تقوم بعمل مضحك، بالإضافة لشيء يُذكّرك بمناسبة خاصة.

عندما تشعر أنّك تحت الضغط ومرهق، خذ خمس دقائق واستمتع بهذه الصور، استرجع أحداث اليوم التي التقطت فيه الصورة، وأمسك بهذا التذكار وعد بذاكرتك لليوم الذي حصلت فيه عليه.

والآن... أنت جاهز للعودة للعمل.


المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع