Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

10 أمور مالية تستدعي مصارحة الذات

10 أمور مالية تستدعي مصارحة الذات
مشاركة 
11 ديسمبر 2014

لتحقيق أهدافك المالية والاقتصادية عليك أن تكون واقعياً مع نفسك، ومن هذه الأهداف الادخار لشراء منزل أو الزواج أو التمتع بإجازة طويلة وغير ذلك. لكن كثيراً من الناس يقولون لأنفسهم: "لا بأس، ما زال أمامي وقت طويل لأحقق هذه الأهداف." ولا يدركون أنهم يكذبون على أنفسهم ويؤجلون مواجهة المشكلات التي ستعترضهم.


يقدم لنا موقع (ليرن فيست- LearnVest) أهم 10 أمور في حياتنا المالية، يجب أن نكون صريحين مع أنفسنا بشأنها:

1.  المسنّون هم فقط من يجب أن يقلقوا بشأن التقاعد: قد تشعر بأن مسألة التخطيط للتقاعد غير مهمة ويمكن تأجيلها، في حين يجب عليك أن تفكر بالادخار منذ سن الـ25، لكي تنعم بتقاعد مبكر ومريح. أما إذا انتظرت حتى سن الـ35 فلن تتمكن من ادخار مبلغ كبير. وفيما يتعلق بخطتك التقاعدية، تذكر أن وقتك من ذهب، ولا تنتظر لحظة واحدة لفتح حساب خاص بمدخراتك.

2.  علي أن أدير المؤسسة الآن: حين تسمع برواد أعمال يافعين يصيرون من أصحاب الملايين مثل: مارك زوكربرغ، فلا بد أنك ستشعر بالإحباط إزاء مرتبك الضئيل نسبياً. لكن من المهم العلم أيضاً، بأن رواد الأعمال الناجحين منذ البداية هم نادرون جداً، فيما يحقق معظم الناس نجاحاتهم ببطء وخطوة خطوة. إذاً، عليك أن تجري بحثاً في مواقع التوظيف لتعرف قيمتك الحقيقية في السوق، ومن ثم يمكنك ضبط توقعات واقعية على هذا الأساس، والتحدث لمديرك بهذا الخصوص. وخلال الاجتماع مع مديرك، اشرح له كيف يمكنك تحسين أداء المؤسسة، ثم قدم له البراهين بعد فترة من الزمن، لتريه أنك استطعت فعلاً تحقيق التغيير.

3.  يجب أن أدفع نفقات دراسة ابني الجامعية: إنه لأمر رائع أن تتمكن من دفع رسوم دراسة ابنك الجامعية، لاسيما إذا كنت مقتدراً مادياً. لكن لا تجعل هذا الأمر إحدى أولوياتك القصوى، فالادخار من أجل تقاعدك أهم. أما دراسة ابنك فيمكنك الاقتراض لدفع نفقاتها، ويمكنك أيضاً فتح حساب لهذه الغاية.

4.  لا أستطيع الادخار إلى أن أصبح ثرياً: إذا كنت تنتظر الثراء فقد لا تدخر شيئاً على الإطلاق، أو قد تنتظر لفترة طويلة جداً. ويمكنك الادخار من راتبك الحالي إذا كنت تعرف كيف تنظم نفقاتك، فالخطوة الأولى للبدء بالادخار هي أن تعرف كم من المال تجني وأين يتم إنفاقه. بعد ذلك، حاول أن تخفف نفقاتك بحيث يمكنك ادخار مبلغ صغير شهرياً، وضعه في حساب لهذا الغرض.

5.  حياتي الاجتماعية تمنعني من أن أضبط وضعي المادي: يمكنك أن تخرج مع أصدقائك، دون أن تنفق مالاً طائلاً كل مرة على المطاعم الفارهة والأماكن الباهظة. ولا بد أنهم لا يستطيعون دفع هذه التكاليف أيضاً. وكل ما يتطلبه الأمر هو القليل من الانضباط لإيجاد بدائل عن هذه الأماكن والاستمتاع بوقتك. كما يمكنك أن تدعو أصدقاءك إلى منزلك، وأن تطلب من كل واحد منهم إحضار طبق معين من الطعام.

6.  أموري المالية بسيطة ولست بحاجة لقضاء الكثير من الوقت في تحليلها: في الحقيقة، العكس هو الصحيح. ولهذا عليك اقتناص هذه الفرصة المثالية لتنظيم أمورك قبل أن تغرق في الفوضى، وهذا أمر محتوم عند التقدم في العمر؛ إذ مع مرور الوقت ستضطر للتعامل مع الكثير من النفقات الجديدة لمنزلك وعائلتك وغير ذلك. وإذا لم تكن أمورك منظمة فستشعر بالضياع، لذلك راجع سجلاتك المالية بين الفينة والأخرى. وقد تجبرك هذه العادة أيضاً على التغير نحو الأفضل والبدء بالادخار وتخفيف النفقات.

7.  لا بأس في أن أدلل نفسي، فليس لدي أطفال ولا رهن عقاري: يقال أن 30% فقط من دخلك، يجب أن ينفق على نمط حياتك بما في ذلك الصالات الرياضية والإنترنت. وإذا زادت نفقات أي من هذه الأمور مثل: الصالة الرياضية، فتذكر أن عليك أن تنقص من نفقات الأمور الأخرى كالإنترنت، وإذا وجدت نفسك تنفق أكثر من 30% على مثل هذه الأمور، فعليك إعادة النظر في أسلوب حياتك ونفقاتك.

8.  أنا أنفق كل راتبي، وهذا الأمر ليس خاطئاً: إذا لم تدخر شيئاً فلن يمكنك تأمين نفسك في حال حدوث أي ظرف طارئ. لهذا عليك فتح حساب خاص بالحالات الطارئة في حال تعطلت سيارتك أو سُرّحت من عملك أو احتاج أحد أبنائك لعملية جراحية مكلفة. وابدأ باقتطاع مبلغ معين من مرتبك ليذهب إلى حساب الطوارئ، وستدهش من المبلغ الذي ستدخره في غضون فترة قصيرة.

9.  سأعمل على سداد قرض التعليم لاحقاً: هذه مشكلة كبيرة لأنك ستغرق في الفوائد لاحقاً. وأفضل طريقة لدفع القرض هي بالدفع على مدى 10 سنوات بنسبة فائدة ثابتة. أما إذا لم تكن قادراً على دفع هذه الدفعات الشهرية، فاستعن بخطة دفع أخرى، واختر واحدة تلائم وضعك.

10. تأجيل دفع ما يترتب عليّ من دين لبطاقات الائتمان ليس مشكلة كبيرة: على العكس، فترك ديون بطاقات الائتمان تتراكم هو أسرع طريقة لفقدان السيطرة على أمورك المالية، حيث ستغرق في الفوائد وغرامات التأخر بالدفع. فاحرص على دفع ما يترتب عليك على بطاقات الائتمان أولا بأول لكي لا تندم لاحقاً.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع