Top


مدة القراءة:4دقيقة

10 أشياء لم تعرف أنها اخترعت في الثمانينيات

10 أشياء لم تعرف أنها اخترعت في الثمانينيات
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:01-08-2021 الكاتب: هيئة التحرير

تخيَّل العالم دون حواسيب "آبل" (Apple)، أو أنظمة "مايكروسوفت ويندوز" (Microsoft Windows)، أو تحاليل "البصمة الوراثية" (DNA fingerprinting)؛ فدون الاختراعات التي ظهرَت في الثمانينيات، لما كنا نستمتع بهذه الأجهزة في يومنا هذا.




أول مَن يخطر في بالنا حين نفكر في الثمانينيات هما رئيس الولايات المتحدة السابق "رونالد ريغان" (Ronald Reagan) والفنانة "مادونا" (Madonna)، لكن ربما يجب أن نركز عوضاً عن ذلك على أعظم اختراعات ذلك العقد، من القلب الصناعي، وحتى حواسيب "ماكنتوش" (MacIntosh)، التي طرحَتها شركة "آبل" (Apple)، فألقِ نظرةً على 10 اختراعات من الثمانينيات:

1. قناة "إم تي في" (MTV)، عام 1981:

1.	قناة "إم تي في"

أُطلِقَت القناة الأمريكية "إم تي في" (MTV) في الأول من آب عام 1981، وعلى صوت الكلمات: "سيداتي وسادتي، روك أند رول"، وكانت أول أغنية مُصوَّرة بُثَّت بعنوان: "قَتل الفيديو نجم الراديو" (Video Killed the Radio Star) لفرقة "ذا باغلز" (The Buggles)، وتألَّفَت معظم برامج القناة في بداياتها من الأغاني المصوَّرة، ويعود إليها الفضل في شهرة معظم الفنانين اليوم مثل "مادونا" (Madonna) و"برينس" (Prince) و"دوران دوران" (Duran Duran)، حتى إنَّها أصبحَت أحد وسائل الإعلام الأقوى تأثيراً في الموسيقى والثقافة الشعبية والترفيه.

2. القلب الصناعي (Artificial human heart)، عام 1982:

القلب الصناعي

اخترع العالم د. "روبرت جارفيك" (Robert Jarvik) أول قلب صناعي في الثاني من كانون الأول عام 1982، وأطلق عليه اسم "جارفيك 7" (Jarvik 7)؛ ثمَّ زرع الطبيب "ويليام دي فرايز" (William DeVries) من "جامعة يوتاه" (University of Utah) القلب الصناعي "جارفيك 7" (Jarvik 7) بنجاح للمتطوع "بارني كلارك" (Barney Clark)، وهو طبيب أسنان من ولاية "سياتل" (Seattle)؛ بعدها أُجرِيَت عملياتٌ جراحية عدَّة أخرى باستخدام "جارفيك 7"، وأصبح الأطباء يعتمدون عليه بكثرة كقلب صناعي مؤقَّت، بينما ينتظر المرضى قلوباً بشرية مُتبَرعة.

إقرأ أيضاً: تعرّف على أشهر الاختراعات والاكتشافات البشرية

3. "مُشغِّل السي دي" (CD player)، عام 1982:

مُشغِّل السي دي

قبل مكبرات الصوت التي تعمل بالبلوتوث وتقنيات الصوت المحيطي (surround sound)، كان يوجد "مشغل السي دي" (CD player)؛ حيث أطلقَت شركة "سوني" (Sony) أول مُشغِّل للأقراص المضغوطة في الأسواق التجارية باسم "سي دي بي-101" (CDP-101) في عام 1982، وقد كان يصل سعر المُشغِّل حينها إلى 674 دولار أمريكي، بينما يكلف القرص المضغوط حوالي 15 دولاراً، وكان يُعَدُّ دليلاً على ثروة مالكه، لكن مع انتشاره تدريجياً، انخفضت أسعاره، وأصبح جزءاً من حياة معظم الأمريكيين.

4. كاميرا "الكامكوردر" (Camcorder)، عام 1983:

كاميرا

أطلقَت شركة "سوني" (Sony) كاميرا "بيتاماكس" (Betamax) في عام 1982 لتستخدمها وكالات الأنباء، وبعد سنة فقط أجرَت الشركة تحسينات على الكاميرا، وأطلقَتها في الأسواق التجارية، حيث اكتسبَت شعبية فورية، لكنَّ المنافسة كانت محتدمةً بين "بيتاماكس" (Betamax) وصيغة "في إتش إس" (VHS)، وبحلول عام 1985 أطلقَت شركة "باناسونيك" (Panasonic) كامكودر بتقنية "في إتش إس"، وفضَّل الناس هذه الصيغة على "البيتاماكس".

5. البصمة الوراثية" (DNA fingerprinting)، عام 1984:

البصمة الوراثية

لاحظَ عالم الوراثة البريطاني "أليك جيفريز" (Alec Jeffreys) في أثناء دراسة سلالة من الأمراض الوراثية في "جامعة ليسيستر" (University of Leicester) البريطانية عام 1984 وجود أنماط متشابهة في الحمض النووي البشري، وبعد المزيد من البحث، اكتشفَ أنَّه من الممكن استخدام الحمض النووي للتعرف إلى الأفراد مادام الشخص لا يملك توأماً متطابقاً؛ حيث أطلقَ "جيفريز" على اكتشافه الجديد اسم "البصمة الوراثية" (genetic fingerprinting)، واختبَرَها بنجاح عند وقوع جريمتَي قتل بالقرب من حرم الجامعة؛ إذ برَّأَت الطريقة الجديدة أحد المشتبه بهم وأدانت المجرم.

6. حاسوب "ماكنتوش" (MacIntosh)، عام 1984:

حاسوب

أحدثَت شركة "آبل" (Apple) ثورةً في عالم التكنولوجيا عند إطلاق حاسوب "ماكنتوش" (MacIntosh)، أحد أول الحواسيب الشخصية التجارية الناجحة، وبخلاف منتجات "آبل" الأخرى في وقتها، كان "ماكنتوش" مُصمَّماً كي يستخدمه الإنسان العادي، حتى قال "ستيف جوبز" (Steve Jobs)، مؤسِّس شركة "آبل"، إنَّ "ماكنتوش" يمكِن استخدامه من قِبَل أيِّ شخص، وبِيع "ماكنتوش" بسعر 2500 دولار أمريكي مقارنة بأسعار سوابقه مثل حاسوب "ليزا" (Lisa) الذي كان يصل سعره إلى 10000 دولار أمريكي، ومع استمرار التطويرات والتحسينات التي أجرتها "آبل" على منتجها الجديد، انخفضَت تكلفته شيئاً فشيئاً.

7. نظام "مايكروسوفت ويندوز" (Microsoft Windows)، عام 1985:

نظام

منذ إطلاقه في عام 1985، أصدرَت شركة "مايكروسوفت" (Microsoft) عشر نسخ من نظام التشغيل "ويندوز" (Windows)، وبينما تختلف الواجهة التي نستخدمها اليوم عن تلك منذ عقد منصرم، لكنَّ بدايتها الفعلية كانت في الثمانينيات؛ حيث كان إطلاق "ويندوز 1" (Windows 1) بقيادة "بيل غيتس" (Bill Gates) مؤسِّس شركة "مايكروسوفت" لحظةً أيقونيةً في تاريخ عالم التكنولوجيا، لأنَّ النظام الجديد اعتمد اعتماداً كبيراً على استخدام الفأرة لإدخال المعلومات، بينما كان من الشائع في الأنظمة الأخرى استخدام لوحة المفاتيح.

8. "الكاميرا أحادية الاستخدام" (Disposable camera)، عام 1987:

الكاميرا أحادية الاستخدام

على الرغم من أنَّها لم تَعُد شائعةً اليوم، لكنَّ ظهور "الكاميرا أحادية الاستخدام" (Disposable camera) كان لحظةً تاريخية في تطوُّر تقنيات التصوير، وبينما يمكِن تتبُّع تاريخ الكاميرات أحادية الاستخدام إلى بداية الثمانينيات، إلَّا أنَّه لم يتم إطلاقها للاستخدام على نطاق واسع من قِبَل شركة كبيرة حتى عام 1987 حين طرحَت شركة "كوداك" (Kodak) كاميرا "ذا فلينغ" (The Fling) التي يمكِنها التقاط 24 صورةً، وكلَّفَت المستهلك 6.95 دولار أمريكي، وبعدها بدأَت شركات أخرى بإنتاج الطرز الخاصة بها، وبين عام 1988 و 1992 ارتفعَت مبيعات الكاميرات أحادية الاستخدام من 3 مليون إلى 21.5 مليون.

إقرأ أيضاً: 5 اختراعات سهّلت حياة الإنسان على الأرض

9. عقار "بروزاك" (Prozac)، عام 1987:

عقار

طُرِحَ مضاد الاكتئاب "بروزاك" (Prozac) في الأسواق عام 1987 بعد اختباره من قِبَل "إدارة الغذاء والدواء" (FDA) الأمريكية، وبدأ الأطباء بوصفه للمرضى الذين يُعَانون من الاكتئاب حتى وصل عدد الوصفات التي تصرفها الصيدليات إلى 65000 وصفة بروزاك كل شهر، حيث واجهَ هذا العقار في النهاية عدداً من الدعاوى القانونية قال فيها بعض الأشخاص إنَّه راودَتهم أفكاراً انتحاريةً بعد استخدامه، لكنَّه لا يزال يوصَف اليوم على الرغم من الجدل المحيط به.

10. لعبة "غيم بوي" (Gameboy)، عام 1989:

لعبة

أُسِّسَت شركة "نينتندو" (Nintendo) عام 1889، لكنَّها لم تَطرح أكثر ألعابها شعبيةً إلَّا بعد مرور 100 عام حين أطلقَت اللعبة الفردية "غيم بوي" (Gameboy)، التي يستمتع فيها اللاعب بخيارات ألعاب عدَّة عبر تبديل "الخراطيش" (cartridges)، فكان إطلاق اللعبة محصوراً في اليابان بدايةً، لكن بعد تحقيق نجاح هائل، أُطلِقَت في الولايات المتحدة الأمريكية أيضاً، حيث قدَّمَت ألعاباً مثل "سوبر ماريو لاند" (Super Mario Land) و"تتريس" (Tetris).

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:10 أشياء لم تعرف أنها اخترعت في الثمانينيات