Top


مدة القراءة:5دقيقة

هل لقاح فيروس كورونا من شركة موديرنا (Moderna) فعال؟

هل لقاح فيروس كورونا من شركة موديرنا (Moderna) فعال؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:13-01-2021 الكاتب: هيئة التحرير

أعلنت شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية موديرنا (Moderna) عن توصلها إلى لقاح مرشح للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا (COVID-19) فعال بنسبة 94.5٪، وبُنِي هذا الادعاء على بيانات أولية نُشِرت في شهر تشرين الثاني من عام 2020، وقد أتى ذلك بعد أسبوع واحد فقط من إعلان مشابه من شركة فايزر (Pfizer) المنافسة التي أكدت على فاعلية لقاحها المرشح بنسبة 90٪.




قال ستيفان بانسل (Stéphane Bancel)، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا (Moderna): "هذه لحظة محورية في تطوير لقاحنا المرشح لفيروس كورونا (COVID-19)، فقد تعقبنا منذ بداية كانون الثاني من عام 2020 هذا الفيروس بقصد حماية أكبر عدد ممكن من الأشخاص حول العالم، وكنَّا على ثقة أنَّ تجاربنا المكثفة على مدار الأيام السابقة لن تخيب ظنوننا، وأعطانا هذا التحليل المؤقت الإيجابي من دراستنا في المرحلة الثالثة أول تحقق سريري من قدرة لقاحنا على منع الإصابة بمرض كورونا (COVID-19)، ومن ضمنها الإصابة الشديدة به".

لقد أثلجت هذه الأخبار المفعمة بالأمل من كلا الشركتين قلوب الكثيرين، خاصة وأنَّ العديد من الدول الأوروبية قد فرضت إغلاقاً ثانياً للحد من انتشار فيروس كورونا (COVID-19)، بالتزامن مع وصول المستشفيات إلى كامل طاقتها الاستيعابية تقريباً؛ كما تزامن هذا مع الأرقام القياسية للإصابات التي تسجلها الولايات المتحدة يومياً، فقد وصل عدد الإصابات في البلاد الآن إلى أكثر من 19.5 مليون حالة، والعدد في ازدياد مضطرد.

لقد انضم أكثر من 30 ألف مشارك من الولايات المتحدة للخضوع إلى تجارب المرحلة الثالثة من موديرنا (Moderna) لتحديد سلامة اللقاح وفاعليته، في حين سجلت شركة فايزر (Pfizer) انضمام أكثر من 43500 مشارك، وأشاد ممثلو الشركتين بالنتائج باعتبارها قفزة نوعية هامة في تطوير اللقاحات.

تبينت فاعلية لقاح موديرنا (Moderna) من خلال ظهور 95 حالة مصابة بمرض كورونا (COVID-19) بين المشاركين، وقد لُوحِظت 90 حالة منها في المجموعة التي أخذت اللقاح الوهمي، مقابل حدوث 5 حالات فقط لدى المشاركين الذين تلقوا اللقاح المرشح.

من ناحية أخرى، كانت توجد 11 حالة إصابة شديدة بين المشاركين الذين أُعطُوا لقاحاً وهمياً، في حين لم توجد حالات شديدة من بين الذين تلقوا جرعتين من اللقاح؛ ويمكن أن تتغير هذه الفاعلية مع استمرار التجارب وتسجيل مزيد من حالات مرض كورونا (COVID-19) بين المشاركين، وقالت الشركة أنَّ الآثار الجانبية للقاح كانت "خفيفة أو متوسطة"، وتشمل الألم في موقع الحقن والتعب وآلام العضلات والصداع.

يعتمد اللقاح على تقنية جديدة تحتوي على الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA)، أو تعليمات وراثية تساعد الجسم على التعرف على بروتين على الغلاف الخارجي لفيروس كورونا يُدعَى البروتين الشوكي (spike protein) الذي يستخدمه لدخول خلايا الجسم.

إقرأ أيضاً: هل يجب علينا ارتداء القناع الطبي للوقاية من فيروس كورونا؟

متى يصبح لقاح شركر موديرنا متوفراً؟

ستتقدم شركة موديرنا (Moderna) استناداً إلى المعطيات الأولية بطلب للحصول على تصريح الاستخدام في حالات الطوارئ (EUA) من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، كما ستُقدَّم الطلبات إلى الهيئات التنظيمية العالمية، وقد تستغرق عملية الترخيص الأمريكية شهرين؛ كما قالت الشركة أنَّها تطمح إلى طرح 500 مليون إلى مليار جرعة في عام 2021 على مستوى العالم.

زفَّ وزير الصحة البريطاني "مات هانكوك" (Matt Hancock) خبر توقيع البلاد اتفاقية مع الشركة الأمريكية للحصول على 5 ملايين جرعة، يضاف إليها 40 مليون جرعة حصلت عليها بريطانيا من شركتي فايزر (Pfizer) وبيونتك (BioNTech) قائلاً أنَّ العمل سيبدأ بحلول ربيع العام المقبل؛ في حين أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية (The European Medicines Agency) في نهاية شهر تشرين الثاني بدءَ "مراجعة مستمرة" للقاح الذي أنتجته شركة موديرنا (Moderna)، والتي ستستمر "حتى تتوفر أدلة كافية تدعم طلب ترخيص التسويق الرسمي".

لقد تمكن الاتحاد الأوروبي حتى الآن من توقيع خمسة عقود للحصول على اللقاح بعد الإعلان عن اتفاق يقتضي شراء ما يصل إلى 405 ملايين جرعة من اللقاح المرشح الذي تنتجه شركة كيورفاك (CureVac) الأوروبية، وأعربت رئيسة المفوضية الأوروبية "أورسولا فون دير لاين" (Ursula von der Leyen) عزم الاتحاد الأوروبي على إبرام عقد سادس مع شركة موديرنا (Moderna).

أعرب "دان ستانر" (Dan Staner) -نائب الرئيس والمدير المسؤول عن منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في شركة موديرنا (Moderna)- في مقابلة مع قناة يورونيوز (Euronews) عن إمكانية توقيع اتفاق مع الاتحاد الأوروبي في غضون مدة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين، وتابع قائلاً: "سنجري محادثات مثمرة للغاية مع المفوضية الأوروبية (European Commission and the European tender)؛ لذلك نأمل حدوث ذلك في أقرب وقت ممكن، وكلما استعجلنا، كان الأمر لصالحنا؛ لذا لا زلنا مستمرين في إجراء هذه المحادثات التي كانت نشطة للغاية في الأسبوعين الماضيين، وأخمِّن أنَّنا سنصل إلى نتيجة مع الاتحاد الأوروبي في غضون الأسبوع أو الأسبوعين القادمين".

لقد توقعت شركة فايزر (Pfizer) إنتاج 50 مليون جرعة لعام 2020، وما يصل إلى 1.3 مليار جرعة في عام 2021؛ كما أعلن الاتحاد الأوروبي عن صفقة لطلب 300 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا التجريبي الذي تنتجه شركة فايزر (Pfizer) بعد ورود أنباء عن فاعليته؛ وصرَّحت مفوضة الاتحاد الأوروبي للصحة "ستيلا كيرياكيدس" (Stella Kyriakides): "ما إن تُقدَّم هذه التصاريح، وإذا سارت الأمور على خير ما يرام في انتظار الحصول على الموافقة من الوكالة الأوروبية للأدوية (European Medicine's Agency)، فإنَّنا نتوقع أن تُتاح لدينا اللقاحات ربما في نهاية عام 2020 وبداية 2021".

غردت "كيرياكيدس" (Kyriakides) على تويتر (Twitter) أيضاً أنَّ الأخبار الواردة مجدداً من شركة موديرنا (Moderna) "مشجعة"، وأنَّ الاتحاد الأوروبي "يبذل قصارى جهده لتأمين لقاحات آمنة وفعالة"؛ كما صرحت المديرة العامة المساعدة الدكتورة ماري أنجيلا سيماو (Mariângela Simão) في مؤتمر صحفي لمنظمة الصحة العالمية (World Health Organization) أيضاً أنَّ نتائج اللقاح الذي أنتجته موديرنا (Moderna) كانت "إيجابية وواعدة"، وتابعت: "يسعدنا سماع النتائج الإيجابية، لكن توجد العديد من الشركات المرشحة لتأتي بنتائج اللقاحات قبل نهاية هذا العام وبداية العام المقبل، وسيكون تطبيق بعضها أسهل على المستوى القطري، في حين سيكون بعضها الآخر أشد صعوبة؛ ولكن عموماً، نرى أنَّ المشهد واعد جداً، فلدينا حتى الآن اثنان من اللقاحات المرشحة التي تُظهر نتائج مؤقتة حول فاعليتها بنسبة 90- 94.5%، وهذا أمر مشجع للغاية".

إقرأ أيضاً: أسئلة شائعة حول لقاح فيروس كورونا (COVID-19)

في حين حذرت كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية (WHO) الدكتورة "سوميا سواميناثان" (Soumya Swaminathan) من وجوب عدم التسرع في طرح أي لقاح مرشح، وصرحت قائلة: "نحن نتطلع إلى إعطاء جرعات محدودة للغاية في النصف الأول من العام المقبل على الأقل، حيث تكون الإمدادات محدودة، فقد عقدت الشركات صفقات ثنائية، إذ حجزت بعض الدول العديد من الجرعات مسبقاً، ونأمل أن يكون هناك ما يكفي في تسهيل كوفاكس (Covax) -وهي الآلية الدولية التي أنشأتها منظمة الصحة العالمية (WHO) بهدف تسريع الوصول العادل للقاح كورونا، وتمتلكك أكبر محفظة من الأمصال وأكثرها تنوعاً في العالم- حتى تتمكن دول الالتزام المسبق بالسوق (AMC) التي يبلغ عددها 92 دولة من الوصول إلى هذه الجرعات في الوقت نفسه من الفترة الراهنة، ويعتمد هذا على خطة تُطبَّق باستمرار دون توقف".

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:هل لقاح فيروس كورونا من شركة موديرنا (Moderna) فعال؟