Top


مدة القراءة:3دقيقة

نصائح لمرضى النقرس في عيد الأضحى

نصائح لمرضى النقرس في عيد الأضحى
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:09-08-2019 الكاتب: هيئة التحرير

لللحوم فوائد عديدة إلا أنّ الإفراط في تناولها يجلب مشاكل صحيّة خطيرة وخاصة لمن يعاني من مرض النقرس، وبما أننا على بعد أيام قليلة من عيد الأضحى يشدّد الأطباء على ضرورة الالتزام بالعادات الغذائية الصحية حتى تمر أيام العيد بخير دون التعرّض لأي انتكاسات صحية.




ما هو مرض النقرس؟

النقرس أو ما يعرف (بداء الملوك): هو نوع من انواع التهابات المفاصل والذي يمكن أن يؤثر على أي شخص. ويتّسم بالشعور بنوبات مفاجئة وشديدة من الألم، والتورّم، والاحمرار في المفاصل، وغالباً ما يكون المفصل عند قاعدة إصبع القدم الكبير. ولطالما ارتبطت الإصابة بالنقرس بالنظام الغذائي الغني باللحوم والمأكولات البحرية، ونتيجة لذلك يتم تحديد نظام غذائي يشمل قواعد خاصة لمن يصاب به، ويُعتبر النظام الغذائي الخاص بمرضى النقرس من أصعب الانظمة الغذائية تطبيقاً، وقد يساعد تناول بعض الادوية في علاج النقرس وتخفيف أعراضه.

ويرتبط علاج مرض النقرس وتخفيف أعراضه بشكل أساسي باتّباع نظام غذائي ملائم، وذلك يعود الى أنّ السبب الأساسي لحدوث النقرس هو كميات حمض اليوريك العالية والناتجة بالأساس عن البورينات، والتي يمكن أن يكون الطعام مصدر أساسي لها في الجسم.

إقرأ أيضاً: النقرس: أسبابه، أعراضه، وطرق الوقاية منه

فيما يلي سنستعرض أهم النصائح التي يجب أن يلتزم بها المصابين بمرض النقرس في عيد الأضحى.

1- تناول القليل من اللحوم

تكثر الولائم في عيد الأضحى ومن الطبيعي أن يتم تناول اللحوم خلالها لكن مرضى النقرس يجب أن ينتبهوا لسلامتهم الصحية لذا من الأفضل لهم التقليل من مصادر البروتينات الحيوانية، مثل اللحوم والدواجن والاسماك. حيث يجب ألا يتناولوا ما يزيد على 113 - 170 غم يومياً من لحم البقر أو الاسماك الزيتية مثل التونة واللوبستر والروبيان والاسكالوب.

كما يمكنهم تناول لحم البتلو فهذا النوع من اللحوم يحتوي على نسبة قليلة من الدهون واللاكتوز مقارنةً بأنواع اللحوم الأخرى لذا من الممكن أن يتناولوا منه بالكمية التي يريدونها.

2- تجنّب تناول ملحقات الأضحية

حتى يحافظ مرضى النقرس على صحتهم خلال أيام العيد يجب أن يتجنبوا تناول ملحقات الأضحية من الكبدة والكلاوي والقلب ولحم البنكرياس سواء العجل أو الحَمل أو غيرهما، والتي تحتوي على مستويات عالية من البُورين وتسهم في ارتفاع مستويات حمض اليوريك في الدم والذي يعتبر أحد مسببات الإصابة بمرض النقرس، كما أنّ هذا الحمض يزيد من آلام المفاصل في حال قام المريض في تناولها.

3- التقليل من تناول الدهون

حتى تستمتع بتناول وجبة الطعام مع عائلتك في العيد احرص على إزالة الدهون من اللحوم قبل وبعد طهيها، وقلّل من الدهون المشبعة من اللحوم الحمراء، والدواجن الدهنية ومنتجات الألبان الغنية بالدهون.

ولا تنسى أنّ الإسراف في تناول اللحوم يزيد من أعراض مرض النقرس ويُسبّب تكوّن حصى الكلى وحدوث أمراض الحساسية، فضلاً عن زيادة الوزن واحتمال التعرّض لمرض السكري.

4- الأطعمة البحرية

بعض أنواع المأكولات البحرية مثل أسماك الأنشوجة، والمحار، والسردين، والتونة ترتفع فيها نسبة البورين عن باقي الأنواع الأخرى. لكن الفوائد الصحية الإجمالية الناتجة عن تناول الأسماك تفوق المخاطر بالنسبة للأشخاص المصابين بالنقرس. لذلك يمكن لك أن تتناول حصص معتدلة من الأسماك كجزء من النظام الغذائي الخاص بك والتي تحتوي على نسبة بورين متوسطة كالتونة، والروبيان، واللوبستر، والاسكالوب.

5- أكثر من السوائل

أهم ما يجب أن تقوم به خلال أيام العيد أن تكثر من شرب السوائل لأن نقصها يزيد من نسبة ارتفاع حمض اليوريك في الجسم فتبدأ الآلام بالظهور، لذا احرص على شرب كميات كبيرة من المياه فهو مهم جداً في تنظيف الجسم وتخليصه من كميات حمض اليوريك الزائدة.

شاهد: أفضل 8 أوقات لشرب الماء

6- القهوة  

تشير بعض الدراسات إلى أن تناول القهوة باعتدال، خصوصًا القهوة العادية المحتوية على الكافيين قد يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالنقرس. فوجدوا أن من شربوا أربعة أو خمسة أقداح من القهوة قل احتمال إصابتهم بنسبة 40%، وأن من شربوا ستة أقداح أو أكثر قل احتمال الإصابة بنسبة تراوحت بين 50 إلى 60%.

ووجد الباحثون مستويات أقل بشكل ملموس من حمض اليوريك في الدم لدى من شربوا كميات كبيرة من القهوة. لكن قد يكون شرب القهوة غير ملائم إذا كنت تعاني من حالات مرضية طبية أخرى. استشر طبيبك بشأن كمية القهوة المناسبة لك.

7- اعتمد على الخضروات والفاكهة

بدلاً من تناول اللحوم بكميات كبيرة حاول أن تستعين بالفاكهة والخضروات حيث أثبتت الأبحاث أن الأطعمة الغنية بالألياف تساعد على ذوبان حمض اليوريك في الدم، وبالتالي التخلص وإخراجه في البول بعد تصفيته في الكليتين، فيمكنك تناول السبانخ، الخس، الفجل، البصل، الجزر، البرتقال، المشمش، الطماطم، الخيار وغيرها..، والتي ستمنحك الشعور بالشبع وهذا ما سيحدّ من تناول اللحوم، وفي نفس الوقت سيحصل جسمك على الكثير من الفيتامينات والمعادن وستشعر بالنشاط والحيوية ولن تتعرّض لزيادة الوزن خلال أيام العيد.

كما ننصحك بتناول الموز فهو يدخل في علاج الكثير من الأمراض منها مرض النقرس، إذ يحتوي على 105 سعرات حرارية، كما أنّه يحتوي على نسبة قليلة من الفركتوز ممّا يساعد على تقليل الوزن، وهو العامل الأهم لمواجهة مرض النقرس، كما يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين C، الذي يعمل على مكافحة حمض اليوريك، والتخفيف من آلام نوبات النقرس.

8- تناول الكرز

حيث توجد بعض الأدلة على أن تناول الكرز يرتبط بمخاطر منخفضة للإصابة بنوبات النقرس. أجريت عدة دراسات تحدثت عن فوائد الكرز للمصابين ومنها دراسة أجريت في عام 2012، شملت 633 مصاباً تم سؤالهم عن تاريخ بداية نوبة النقرس، والأعراض والعلامات، والأدوية (بما في ذلك الأدوية المضادة للنقرس)، وعوامل الخطر المحتملة وتمت متابعتهم لمدة سنة، وقد ارتبط تناولهم الكرز على مدى يومين قبل النوبات بانخفاض خطرها بنسبة 35٪ وعندما تم الجمع بين تناول الكرز واستخدام الوبيورينول، كان الخطر أقل بنسبة 75٪.

إقرأ أيضاً: 12 فائدة صحيّة يُقدمها الكرز للجسم

9- ركّز على الكربوهيدرات المعقدة 

تناول الخبز الأسمر والأرز البني والفواكه والحبوب الكاملة، مما يوفر الكربوهيدرات المعقدة. وتجنب تناول الأطعمة والمشروبات المضاف إليها شراب ذرة ذو تركيزات عالية من سكر الفركتوز، مع الحد من تناول عصائر الفاكهة الحلوة المذاق طبيعيًا والعسل والمشروبات الغازية.

10- تناول المكسرات

تجهيز كمية من اللوز مع حفنة من الكرز المجفف في العيد يعتبر علاج رائع للنقرس، فالمكسرات تحتوي على مستويات عالية في الدهون وأيضا عالية السعرات الحرارية، ولكنها لا تحتوي على البيورين (السبب الأساسي للنقرس).كما أن المكسرات تحتوي على مستوى عالي من الدهون الصحية فالجوز مثلاً يحتوي على 80% منه على الدهون الصحية، وهو ما يساعد على تقليل الالتهاب والآلام الناتجة في الجسم من النقرس.

والمكسرات الصحية التي يمكن إضافتها للنظام الغذائي الخاص بمرضى النقرس هي اللوز، والكاجو، والجوز، والصنوبر، والبندق، والفستق، والفول السوداني أيضاً.

11- انتبه للسعرات الحرارية التي تتناولها

هناك علاقة وثيقة بين مرض النقرس وزيادة والوزن حيث إنه كونك صاحب وزن زائد يزيد من مخاطر إصابتك بالنقرس، ويقلل فقدان الوزن من مخاطر الإصابة بالنقرس. وتشير الأبحاث إلى أن تقليل عدد السعرات الحرارية وإنقاص الوزن حتى دون نظام غذائي مقيد للبُورين سيقلل من مستويات حمض اليوريك وتقليل عدد نوبات النقرس.

لذا احرص على تجنّب تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة وتناول الطعام الصحي المتوازن، بذلك فقط ستتمكّن من حماية صحتك. فإن اتباع الحمية الخاصة بمرض النقرس، وجد لها اثار ايجابية على المدى البعيد إذ أنها تساعد في خفض الوزن والحفاظ على وزن صحي، كما وتساعد في الوقاية من العديد من الامراض المزمنة.

إقرأ أيضاً: التغذية الصحية في عيد الأضحى

12- ممارسة رياضة التمدّد

الأشخاص الذين يعانون من مرض النقرس يجب أن يمارسوا رياضة التمدّد بانتظام وبشكل خاص خلال أيام العيد، حيث تساعد هذه التمارين في علاج النقرس والتخلّص من ألم التهاب المفاصل، وممارسة الرياضة بشكل عام بانتظام والمشي وركوب الدراجة. وحاول أن تقوم بتمارين التنفس والاسترخاء، سيشعرك هذا بالراحة والنشاط.

وكلّما قلّلت وزنك كلّما قلّت الأعراض المصاحبة للنقرس. ولكن هذا لا يعني الصيام أو اتّباع نظام غذائي قاسي، او اعتماد رجيم عالي بالبروتين، لأجل خسارة الوزن السريعة، فكل هذا سيزيد الامور سوءاً لديك.

فإذا كنت تعاني عزيزي من مرض النقرس احرص على الالتزام بالنصائح السابقة فهي ستجنبك التعرّض للآلام خلال أيام العيد، وأخيراً نتمنى لك دوام الصحة والعافية وكل عام وأنت بخير.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:نصائح لمرضى النقرس في عيد الأضحى