يُعتبر كونفوشيوس أحد أكثر المُعلمين المؤثرين في تاريخ الصين، والذي قام بالعديد من الدراسات التي تهدف لوضع الأسس والمفاهيم الأساسيّة للمجتمع والبشر كالعلاقات، الصداقات، العدالة، والصدق، فيما يلي سنُسلّط الضوء على مُقتطفات من حياة هذا الفيلسوف الشهير وأشهر أقواله.

  • وُلد الفيلسوف الصيني كونفوشيوس في ولاية لو شمال شرق الصين سنة 551 قبل الميلاد، وفي عمر الثلاث سنوات توفي والده الذي كان يعمل كضابط عسكري، ونشأ هذا الفيلسوف في بيئةٍ فقيرة، ولكن فقره لم يمنعه من تلقي تعليمه بشكلٍ جيد.
  • تزوج هذا الفيلسوف في 19 من عمرهِ، وعمل في مهنة البناء ليُساعد عائلته على العيش، كما وعمل في رعي البقر، والكتابة، وفي مجال المُحاسبة، وكانت زوجته تدعى تشي جوان، ولديه طفلة تدعى كونغ لي.
  • في سن 23 توفيت والدة كونفوشيوس وبدأ يعمل بعد وفاتها بمهنة التدريس، حيث علّم تلاميذه أفكار الحكماء الصينيين القدماء، وذلك لتحقيق الإصلاح في الحكومة التي كانت فاسدة آنذاك، وكان يقول أنّ على المواطنين أن يكونوا جيدين وأن يحترموا آبائهم وأجدادهم، كما كان يُعلّم تلامذته على أن يكونوا صادقين ومُطيعين ومهذبين وحكماء.
  • في سن 50 عامًا أصبح كونفوشيوس قاضيًا، وتم تعيينه كمسؤول عن القانون والنظام في إحدى ولايات الصين، ووقتها قام بإنشاء العديد من القوانين الناجحة التي كانت تستند إلى تعاليمهِ الشخصيّة، واستطاع بواسطتها أن يقضي تقريبًا على كل أشكال الجرائم في مجتمعه.
  • بعد حوالي الخمس سنوات من كفاحهِ وعملهِ كقاضٍ شريف ونظيف فُصل من العمل نتيجة مآمرة من أشخاص مُبغضين وكارهين له ليعود مجددًا إلى ممارسة مهنة التدريس، وفي سن 67 تقاعد عن العمل، وتوفي بعد خمس سنوات من تقاعدهِ .
  • بعد وفاة كونفوشيوس، قام تلامذته بكتابة كل تعاليمه وتجميعها في السيشو أو ما يُسمى بالكتب الأربعة التي درسها الصينيون حوالي 2400 سنة.
  • يعتبر الصينيون كونفوشيوس نبيًا ورسولًا بأفكارهِ وتعاليمه ومذهبهِ وفلسفتهِ التي كانت أساسًا لمعتقداتهم المقدسة لمدة 25 قرن، وركزت الكونفوشيوسيّة على ضرورة الإنسجام الأخلاقي للفرد والذي يرتبط بشكلٍ مباشر بالإنسجام الكوني، بحكم أنّ أفعال الإنسان تؤثر بالضرورة في الآخرين وعليهِ فإنّ الرُقي الذاتي أساس الرُقي الإجتماعي.
  • تُعتبر سلالة الكونفوشيوس وهي آل كونغ من أكبر شجرات العائلة في العالم، ويعيش عشرات الآلاف من بين الثلاثة ملايين حفيد لكونفوشيوس خارج الصين، ويجدرُ بالذكر بأنّ هذا الفيلسوف الشهير لم يعش حياته الأخيرة بسعادة حيث مات ابنه الوحيد وتوفي تلميذه المفضل في نفس السنة.
  • بعد أن توفي كونفوشيوس دُفن في مقبرة عائلته في كوفو.

أشهر أقوال الفيلسوف والمعلم كونفوشيوس:

  • لتكن قادرًا على ممارسة خمسة فضائل تحت كل الظروف، الجاذبية، الكرم الروحي، الصدق والإخلاص، الجدية واللطف.
  • لن تفتح كتابًا إلّا وقد تعلمت منه شيئًا.
  • إن مجدنا الحقيقي كبشر لا يكمن في عدم الفشل والسقوط، بل في النهوض عند كل مرة نسقط فيها.
  • إن لم نعرف الحياة حقًا، كيف بإمكاننا أن نعرف الموت.
  • إن المعرفة الحقيقة هي أن تعرف مقدار جهلك.
  • عندما تبدأ نفسك بالغضب، فكر بالعواقب.
  • لا تعامل الآخرين بالطريقة التي لا تحب أن يعاملوك بها.
  • مهما كان المكان الذي تمضي إليه، امض إليه بقلبك.
  • كل شيء يحوي جمالًا، ولكن لا يستطيع الجميع رؤيته.

كانت هذهِ مقتطفات من حياة وأقوال الفيلسوف والمعلم الصيني الشهير كونفوشيوس، الذي ما زالت تدرس أفكارهُ العظيمة إلى يومنا هذا.


المقالات المرتبطة