Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

معلومات هامة عن الأحلام المتكررة

معلومات هامة عن الأحلام المتكررة
مشاركة 
15 نوفمبر 2018

الحلم هو سلسلة من الخيالات التي تحدث أثناء النوم، فبعض الأحلام تكون منطقية شبيهة بما يحدث لنا في الواقع وبعضها الآخر تكون خالية من أي منطق، كما أنّ مضامين الأحلام مختلفة فبعضها يجلب السعادة وبعضها يجلب الحزن، أمّا أكثر الأشياء غرابة في عالم الأحلام أن بعضها يتكرّر بصورة مستمرة أي في كل ليلة يحلم النائم بنفس الحلم وهنا يتساءل البعض لماذا تتكرر الأحلام وكيف يمكن إيقاف هذا، فيما يلي سنجيبك عزيزي عن هذا التساؤل.


الأسباب التي تقف وراء تكرار الأحلام:

أولاً: سوء الحالة المزاجية

تؤثر الحالة النفسية على الأحلام ولذلك عندما يعاني الشخص من الحزن والتوتر والقلق والإحباط فغالباً ما ستتحوّل أحلامه من أحلام سعيدة وهانئة إلى كوابيس متكرّرة تعكّر راحته.

اقرأ أيضاً: 10 وسائل من الخبراء للتغلب على سوء الحالة المزاجية

ثانياً: الصدمات العاطفية

المرور بتجربة حب فاشلة، أو طلاق، أو فقدان شخص مقرب أخ، زوج، صديق، أو التعرض لحادث مروع يتسبب في تكرار الأحلام المزعجة لفترة طويلة.

اقرأ أيضاً: 8 إرشادات من خبراء علم النفس لتجاوز الصدمات العاطفية

ثالثاً: المرور بظروف حسّاسة

تتكرّر الأحلام عندما يعيش الشخص بظروف استثنائية أو بمرحلة انتقالية تتطلب منه أن يحدد موقفه منها، وغالباً ما يكون محتوى الحلم عبارة عن أحداث تشير على قلة حيلته وانعدام ثقته في نفسه.

رابعاً: الأمراض النفسية والعضوية

إذا كان الشخص يعاني من أحد الامراض النفسية كالاكتئاب والفصام، أو مصاب بمرض عضوي، فعلى الأرجح أنّ الأحلام المتكرّرة ستراوده بصورة مستمرة، أمّا محتواها سيدلّ إما على زيادة الوجع أو التحرّر منه.

خامساً: تعاطي الأدوية المنشطة

يؤكد الباحثون أنّ الأشخاص الذين تعاطوا الأدوية المنشطة لمدة زمنية طويلة هم أكثر من يعاني من تكرار الأحلام، وذلك بسبب التأثير الانسحابي لهذه المواد من الجسم.

سادساً: نوع الجنس

أكّدت الأبحاث العلمية أنّ النساء أكثر عرضة لتكرار الأحلام من الرجال، وبشكل عام النساء تحلم أكثر مما يحلم الرجل وغالباً ما تكون أحلامها استبصاراً للمستقبل.

كيف يمكن أن نوقف تكرار الأحلام؟

مضامين الأحلام إمّا أن تكون سعيدة أو حزينة تجلب الخوف والحزن لصاحبها، ولكي تتمكّن من إيقاف مثل هذه الأحلام عليك أن تتّبع الخطوات التالية:

الخطوة الأولى:

يرى علماء علم النفس أنّ الحلم ليس إلا وسيلة تلجأ إليها النفس لإشباع رغباتها ودوافعها المكبوتة التي لا يمكن تحقيقها في الواقع، وطالما أن هناك رغبات تتمناها ستراودك الأحلام ذاتها في كل مرة، لذا حاول أن تشبع هذه الرغبات.

الخطوة الثانية:

إذا كنت تواجه مشكلة في حياتك الشخصية أو المهنية أو حتى في علاقاتك الاجتماعية مع محيطك فعلى الغالب أنّك ستتعرّض لأحلام متكررة ذات مضامين مزعجة، لذا تعامل مع المشكلة بشكل صحيح وضع حل ملائم لها حتى تتمكّن من إيقاف تكرار ذات الحلم.

الخطوة الثالثة:

إذا كانت الأحلام التي تراودك غريبة وغير منطقية حاول أن تستعين بكتاب تفسير الأحلام أو بالمواقع التي تنشر بعض التفسيرات الماورائية للأحلام، سيساعد هذا على معرفة السبب وراء تكرار الحلم وما أدراك فقط تنجح في حل اللغز وإيقاف تكراره.

اقرأ أيضاً: تعرّف على تفسير أكثر الأحلام شيوعاً وغرابة

الخطوة الرابعة:

التعب الجسدي والنفسي من الأسباب الرئيسية وراء تكرار الأحلام، لذا حاول أن تقوم ببعض الأنشطة التي تهدئ الأعصاب وتريح العضلات مثل ممارسة اليوغا، التنفس العميق، الاستماع لأنغام الموسيقا، الاستحمام بالمياه الدافئة والزيوت العطرية.

 

تكرار الأحلام حالة شائعة جداً بين الناس، فإذا كانت مضامين أحلامك المتكررة مزعجة استعن بالخطوات السابقة فهي ستساعد على إيقاف تكرارها بشكل نهائي.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع