Top


مدة القراءة:3دقيقة

ماهي التشنّجات العضلية؟ وكيف يتم علاجها؟

ماهي التشنّجات العضلية؟ وكيف يتم علاجها؟
مشاركة 
الرابط المختصر

من النادر أن نجد شخصاً يقول بأنَّه لم يعانِ قط من تشنجٍ عضلي، ويمكن أن تكون هذه التكتلات المؤلمة في العضلات مجهولة السبب أحياناً. فمن أين تأتي وكيف نتخلَّص منها؟




إليكَ بعض الأشياء التي يجب معرفتها، والتي ستساعدك في فهم ما هي هذه التشنجات العضلية، وكيف حدثت معك، وما يمكنك القيام به لمعالجتها:

ما هي التشنجات العضلية؟

تتكوَّن عضلاتك من صفائح من الألياف، وهي عبارةٌ عن طبقاتٍ فوق بعضها بعضاً تعمل معظمها في اتجاهاتٍ مختلفةٍ من الطبقة العليا أو السفلى، يجب أن تكون هذه العضلات مرنةً ولينةً من أجل القيام بعملها في تحريك هيكلك العظمي.

تنتج التشنجات العضلية عن الإصابة الجسدية، والإفراط في العمل، والوضعيات الثابتة، وحتَّى عن الجفاف المزمن؛ حيث تبدأ هذه العضلات اللدنة عادةً بالالتصاق بالصفائح المجاورة، ممَّا يؤدِّي إلى حدوث التشنج الذي يحدُّ من حركة العضلات وعملها. يمكن أن يحدث تشنج العضلات في أيِّ عضلةٍ كبيرةٍ في جسدك تقريباً؛ ومع ذلك، غالباً ما يحدث في الجزء العلوي من الظهر والرقبة والكتفين والأرداف، ويؤدِّي إلى شعورك كما لو أنَّه يوجد كتلةٌ سميكةٌ في العضلات تسبِّب ألماً؛ كما يمكن أن يسبِّب تشنج العضلات الكبيرة صداعاً نصفياً، وتشنجاتٍ في الظهر، وآلاماً في الكتف والرقبة، وضغطاً على الأعصاب.

متى يصبح تشنّج العضلات مشكلة؟

يمكن للتشنجات القوية أن تصبح حساسةً ومؤلمة، وتُسمَّى التشنجات المؤلمة أو الحادة بنقاط الزناد الليفي العصبي -وهي في الأساس تشنجٌ في العضلات- ولكن يمكنك وضع إصبعك عليها لأنَّها تؤلم، وبمرور الوقت يمكن أن يصبح هذا التشنج أو نقطة الزناد التصاقاً دائماً، ممَّا يُنتِج نسيجاً ندبياً في العضلات، وبالتالي يحدُّ من نطاق حركتك.

إقرأ أيضاً: 8 طرق لمعالجة التعضيل بعد الرياضة

كيف تمنع تشنج العضلات؟

الموقع الأكثر شيوعاً لتشنج العضلات هو العضلات شبه المنحرفة في أعلى كتفيك، وهو أحد الأعراض الجانبية الناتجة عن قضاء وقتٍ طويلٍ في العمل على الكمبيوتر أو من الإجهاد. يمكن للعمل بوضعية جسدٍ مريحة، وأخذ فترات راحة متكررةٍ من العمل على الكمبيوتر، ومعالجة إجهادك؛ أن يساعدك في الحدِّ من تشنج العضلات؛ كما يمكن للنشاط الجسدي أن يكون مفيداً أيضاً، بشرط أن تكون على معرفةٍ جيدةٍ بالحركات المتكررة التي تقوم بها.

ستكون الخطة الجيدة هي تبديل أنواع التمرينات التي تقوم بها، وأن تترافق مع تمرينات الإحماء. بالإضافة إلى ذلك، احرص على شرب الكثير من الماء خاصةً إذا كنت نشيطاً جداً جسدياً، حيث يؤثِّر الجفاف في أنسجة عضلات جسمك، ممَّا يساهم في تكوين التصاقاتٍ وتشنجات.

يُعدُّ تشنج العضلات في الطب الصيني منطقة ركود، حيث تعرقل التدفق الطبيعي؛ هذا يعني أنَّ الالتصاق يعيق تدفق الدورة الدموية والعناصر الغذائية في عضلاتك، بالإضافة إلى إعاقة قدرتك على التحرك إلى حدٍّ كبير، ممَّا يؤثِّر في بعض الأحيان على نطاق حركتك. يُسمَّى تشنج العضلات المؤلمة في الطب الصيني بنقاط "آه شي" (Ah Shi Points)؛ ومعناه "هذا هو المركز". يمكن لهذا الشعور أن يرشد أخصائي الوخز بالإبر إلى مكان وضع الإبر في أثناء العلاج. قد يبدو أنَّ تقنية الوخز بالإبر تحدث في نقطةٍ لينةٍ مؤلمة، إلَّا أنَّها لا تسبِّب مزيداً من الألم، بالإضافة إلى كونها فعَّالةً في تخفيف التشنج والألم.

قد يستخدم اختصاصي الوخز بالإبر تقنيةً أخرى تُسمَّى: "Stuck Needle"، والتي يجري فيها إدخال إبرةٍ أو أكثر في نقطة التشنج، ومن ثمَّ حرفها بلطفٍ حتَّى تشعر أنَّها ملتصقةٌ بيد الطبيب؛ تؤثِّر هذه التقنية في الألياف العضلية التي كوَّنت التشنج، ويمكن لسلسلةٍ من المعالجات أن تقلِّل من حجم التشنج، وبالتالي تقلِّل الألم.

يوجد طريقتين أخريين في الطب الصيني لعلاج تشنج العضلات:

  • الأولى: نوعٌ من التقنيات الجسدية يسمَّى "توي نا" (Tui Na)، سوف تشعر وكأنَّه تدليك، ولكن الطبيب يستخدم عدداً من المعالجات للعضلات المصابة من أجل زيادة تدفق الدورة الدموية، وفك الالتصاق، وتخفيف الألم، وترخية العضلات.
  • الثانية: تسمى "غوا شا" (Gua Sha)، وتنطوي على استخدام أداةٍ خاصةٍ لكشط الجلد فوق مكان التشنج، ممَّا يسبِّب علامةً حمراء على جلدك تشبه قليلاً الكدمة، لكنَّها تساعد في زيادة تدفق الدورة الدموية وترخية الألياف العضلية وتخفيف الألم وتعزيز شفاء العضلة. في حين أنَّ "غوا شا" قد تبدو مؤلمةً إلَّا أنَّ معظم الناس يقولون أنَّها تُشعِر بالارتياح لأنَّها تعالج التشنج مباشرة.

قد يكون العلاج الطبيعي خياراً جيداً أيضاً في علاج التشنجات المؤلمة، حيث يمكن للعلاج الطبيعي الجيد أن يحدِّد السبب الأساسي للتشنج، وبالتالي علاجه من خلال التدليك والمعالجة باليدين.

من المحتمل أيضاً أن يُطلَب منك ممارسة تمريناتٍ رياضيةً في المنزل لتساعدك في الاسترخاء وتقوية العضلات المصابة.

يمكن أن يكون العلاج الطبيعي فعَّالاً، خصوصاً عندما يترافق مع الوخز بالإبر.

يمكن لسلسلةٍ من جلساتٍ يقوم بها معالجٌ فيزيائيٌّ ماهرٌ أن تكون فعَّالةً أيضاً، حيث يساعد التدليك في تقوية تدفق الدورة الدموية في العضلات، وزيادة نطاق الحركة، وتخفيف الألم، وترخية الالتصاقات.

إقرأ أيضاً: 12 طريقة مضمونة لتسريع شفاء العضلات

الخلاصة: من الشائع وجود تشنجاتٍ عضلية، إلَّا أنَّه عندما تصبح التشنجات العضلية مؤلمةً، أو تحدُّ من نطاق حركتك، أو تعوق نشاطك؛ فيكون قد حان الوقت للحصول على بعض المساعدة، حيث يمكن لطبيب وخزٍ بالإبر أو معالجٍ فيزيائيٍّ جيدٍ أن يساعدا في تخفيف الألم والحدِّ من نقص الحركة المرافق لتشنج العضلات.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:ماهي التشنّجات العضلية؟ وكيف يتم علاجها؟






تعليقات الموقع