Top


مدة القراءة: 4 دقيقة

لهذه الأسباب العشرة أنت في حاجةٍ إلى الحديث مع كبار السن

لهذه الأسباب العشرة أنت في حاجةٍ إلى الحديث مع كبار السن
مشاركة 
الرابط المختصر

يُعرَّف كبار السن عادةً بأنَّهم الأشخاص الذين يبلغ عمرهم الزمني 65 عاماً أو أكثر، حيث يُشار إلى الذين تتراوح أعمارهم بين 65-74 عاماً منهم باسم "الجيل الأول من كبار السن" وإلى أولئك الذين تتجاوز أعمارهم الـ 75 عاماً باسم "الجيل الثاني من كبار السن". سنتحدث في مقالتنا هذه بشكلٍ عام عن الأشخاص الذين يكبروننا بعددٍ كبيرٍ من السنوات وكيف أنَّنا عندما نقضي معهم بعضاً من الوقت فإنَّنا سنتعلم عنهم ومنهم.




أنا أحب كبار السن لأنَّني أعتقد أنَّهم من ألطف الأشخاص على وجه هذا الكوكب. وفي كل مرةٍ تجلس معهم فيها فإنَّهم يسحرونك، ويسلُّونك، ويعلمونك. ومن خلال خبرتي في التعامل مع كبار السن، وصلت إلى الأسباب العشرة الآتية التي تجعل كلَّ شخصٍ في حاجةٍ إلى قضاء بعض الوقت معهم:

1- تعلُّم الصبر:

يكون كبار السن عادةً أبطئ من الشباب، فهم يتحركون ببطء، ويفكرون ببطء، ويتحدثون ببطء، كما أنَّ قدرتهم على نقل أفكارهم إلى أفعالٍ وكلمات تستغرق وقتاً أطول. إذاً فلماذا تضيع وقتك الثمين والمليء بالأشغال معهم؟ لأنَّك عندما تنتظر الشخص الكبير في السن ليقول ما يريد قوله فإنَّك تتعلم فن الصبر الذي يفتقر إليه العديد من الأشخاص. ولكنَّنا نعيش في عالمٍ متسارع نتوقع فيه الإجابة عن سؤالنا بضغطة زر، ونتوقع الحصول على الطعام خلال المدة التي يستغرقها تسخينه في المايكروويف فقط، وبالرغم من ذلك نقف إلى جانبه بتململٍ مراقبين العد التنازلي ومتسائلين لماذا استغرق الطعام كل هذا الوقت. إنَّ هذا هو السبب الذي يجعل حاجتنا إلى الصبر ملحةٌ في هذه الأيام.

يجب علينا أن نتعلم كيف نقف لنستمتع برائحة الأزهار. نحن في حاجةٍ أيضاً إلى اكتشاف فن التواصل الهادف الذي يفتقر إليه العديدون منا. إنَّ ضالتنا هذه موجودةٌ عند كبار السن، فهم صبورون بشكلٍ دائم، ومن النادر أن تراهم مستعجلين، على الرغم من أنَّهم يشعرون عندما يكون الآخرون كذلك. ولكنَّ التحدي يكمن في أن تكون راغباً بصدق في الجلوس معهم، والتحدث إليهم، وإشعارهم بأنَّهم محبوبون. رغم كل ذلك يتحمل كبار السن فظاظة الأجيال الشابة بكل صبرٍ وأدب، إنَّهم مثالٌ يحتذى بكل تأكيد.

2- الاستماع إلى قصصهم:

ما كان لكبار السن أن يصلوا إلى هذا العمر من دون أن يواجهوا بعض القصص المثيرة في حياتهم، نحن ندفع مبالغ طائلةً من المال لنشاهد أفلاماً تروي قصصاً ليست أفضل من تلك المغامرات الواقعية التي مرَّ بها كبار السن. عندما تجلس مع أحد المحاربين القدماء فإنَّه سيحدثك عن الحرب العالمية الثانية وسترى الذكريات تفيض من تعابيره وهو يروي لك كل لحظةٍ من اللحظات التي مرت به. لقد سنحت لي فرصةٌ رائعة منذ عدة أيام  للاستماع لأحد طياري الحرب القدماء الذين كانوا يعملون في القوات الجوية الكندية والذي أخبرني كيف أضطر إلى الهبوط في بريطانيا والانفصال عن سرب الطائرات الذي كان ضمنه. حيث قضى السنوات الثلاث الآتية من الحرب في القتال مع سلاح الجو الملكي البريطاني العامل خارج بريطانيا، وأخبرني بالعديد من القصص عن بطولاتهم معاً. فقط اطلب من أحد كبار السن أن يحدثك عن طفولته، واجلس واستمتع بأجمل القصص الواقعية التي لم تسمع بمثلها من قبل.

3- مساعدتهم على العيش فترة أطول:

لقد أثبتت الدراسات أنَّ الضحك يخفف الضغط وأنَّ الابتعاد عن الشعور بالضغط يُطيل العمر، ليس ثمَّة ما يُدخل السرور إلى القلب مثل رؤية امرأةٍ كبيرةٍ في السن وهي تضحك. عندما كنت ضابطاً في الشرطة تعرفت على امرأة مسنة في المدينة التي كنت أعمل فيها. في البداية استُدعيت إلى منزلها لأنَّها تعرضت لحادث سقوط، ولكنَّنا أصبحنا سريعاً صديقين وأصبحتُ أزورها في كل أسبوع. أتذكَّر في المرة الأولى التي اصطحبت فيها زوجتي معي لزيارتها أنَّها مازَحَتْني قائلةً: "كيف يكون لك زوجة؟ ألستُ أنا حبيبتك!!". لقد كنا نضحك ونتبادل المزاح فيما بيننا. كلما دخلت عليها كنت أجدها مستلقيةً ونائمة، ولكنَّني عندما كنت أهمُّ بالخروج كانت تفتح عينيها. لقد كانت مفعمةً بالحيوية والنشاط. حتى عندما عُيِّنتُ في مكانٍ آخر بقيت أزورها كلما استطعت ذلك. وعندما تُوفِّيَتْ اتصلت بي ابنتها لتخبرني كي أتمكن من حضور جنازتها.

ينظر العديد من الناس إلى كبار السن على أنَّهم أشخاصٌ بائسون لأنَّ وجوههم مليئة بالتجاعيد، ولكنَّ الحقيقة هي أنَّهم من الداخل لا يزالون يرغبون في الضحك ويشعرون بأنَّهم في سن العشرين. انطلق، اضحك معهم، وكلما ضحكت معهم كلما كانت لديك الفرصة للضحك معهم فترةً أطول.

هذه الصورة تجمعني أنا وزوجي بها قبل وفاتها بوقتٍ قصير.

4- تجنُّب الشعور بالندم:

ينتهي المطاف بالعديد من الأشخاص بالوقوف على قبر أحد كبار السن العزيزين على قلوبهم والذين غادروهم قبل فترةٍ قصيرة متمنِّين لو أنَّهم قضوا معهم مزيداً من الوقت. لدى جميعنا أسبابٌ منطقية تبرر لنا عدم الجلوس مع أجدادنا، ولكنَّهم بعد أن يرحلوا لا يمكن لهذه الأوقات أن تعود مرةً أخرى. لا تسمح للسيف أن يسبق العذل، خصص وقتاً لزيارة أقرباءك الكبيرين في السن، أو زر بعض كبار السن الذين يسكنون في حيِّك، فَهُمْ سيسرُّون كثيراً بصحبتك وبالوقت الذي خصصته لهم، وأنت أيضاً ستشعر بالشعور نفسه. لا تؤجل ما يمكنك القيام به اليوم إلى الغد لأنَّ أيام الغد بالنسبة إلى كبار السن تختفي بأسرع مما تظن.

5- الحفاظ على مرونة أذهانهم:

عندما يقضي كبار السن كل وقتهم مع كبار سنٍّ مثلهم، أو الأسوأ من ذلك عندما يقضون وقتهم وحيدين من دون أن يزورهم أحد، فإنَّ عقولهم ستتوقف عن العمل، لذلك من المهم جداً أن تُحفَّز أذهانهم. فالزيارات المنتظمة والحديث معهم بشكلٍ دائم يجعلهم يتذكرون الأشياء، ويجعلهم قادرين على تحليل الأحداث، ويساعدهم على البقاء متيقظين وبالتالي العيش مدةً أطول. ومثلما أنَّ العضلة التي لا تُستخدم تضمر، فإنَّ العقول التي لا تُستخدم تتوقف أيضاً. فقضاء مزيدٍ من الوقت معهم يجعلهم يستخدمون عقولهم بشكلٍ أكبر واستخدامهم لعقولهم بشكلٍ أكبر يجعلهم يعيشون لمدةٍ أطول وعندما يعيشون لمدةٍ أطول فإنَّك ستكون قادراً على قضاء مزيد من الوقت معهم. هل فهمت ما هي الفكرة؟

6- مساعدتهم على استخدام التكنولوجيا

تمكن والداي اللذين بلغا السبعينيات من عمرهم من مواكبة عصر التكنولوجيا، فهم يتمتعون بما يكفي من الكفاءة لتصفح الإنترنت وإرسال رسائل البريد الإلكتروني، كما أنَّ والدي أصبح قادراً على إرسال الصور. ولكن من جهةٍ أخرى يجهل حماي وحماتي بشكلٍ كامل كل ما يتعلق بالأمور التقنية. وعلى الرغم من أني عرضت عليهما مساعدتهما في التعرف على أساسيات الكمبيوتر ولكنَّهما لم يكونا مهتمين بذلك. ثمَّة من بين كبار السن من يمكنهم الاستفادة بشكلٍ كبير من القدرة على استخدام الإنترنت من أجل التواصل، والقراءة، والاستمتاع بكل ما يمكن أن يقدمه لهم الإنترنت، وإيّاك أن تظن أن كون شخصٍ ما مسنَّاً فأنَّ هذا يعني أنَّه غير مهتمٍّ بالتكنولوجيا. سنصل مع مرور الأيام إلى زمنٍ يكون فيه جميع كبار السن قد نشأوا إلى جانب التكنولوجيا، ولكن حتى في ذلك الوقت، وبما أنَّ التكنولوجيا أصبحت تتقدم بسرعة الضوء، فإنَّ كبار السن سيحتاجون حينئذٍ إلى تعلُّم استخدام تقنيات جديدة "كالرسائل الفكرية"، أو "انتقال المادة عن بعد"، أو أيِّ شيءٍ جديد يصل إليه العقل البشري.

تُعدُّ مساعدة كبار السن على استخدام الأمور التقنية اختباراً لمدى قدرتك على تنفيذ النقطة الأولى التي تحدثنا عنها وهي تعلم الصبر. سيستفيد كبار السن من التقنية بشكلٍ كبير، حيث يمكنك مساعدتهم على إضافة رقمك على الهاتف بحيث يمكنهم الاتصال بك عندما يستيقظون في الرابعة فجراً!

7- الاستفادة من حكمتهم وخبرتهم:

يقول النبي سليمان: "ليس ثمَّة ما هو جديد تحت ضوء الشمس". هذه المقولة صحيحة أيضاً بالنسبة إلى كبار السن، فعلى الرغم من أنَّه قد تظهر تقنياتٌ وأشياء جديدة بكل تأكيد، ولكنَّ كبار السن سيقولون أنَّ ما يظهر الآن ما هو على الأغلب إلَّا فكرةٌ قديمةٌ ظهرت في وقتٍ سابق، وسيربطون أيَّ شيءٍ بمبادئ بسيطة. قد تختلف مع جارك لأنَّ كلبه يزعجك، ولكنَّ كبار السن لن يفكروا كثيراً في الكلب بقدر ما سيفكروا في علاقتك مع جارك التي قد تمتد لسنين. سيتحدثون إليك دائماً عمَّا يجب عليك القيام به في هذه الحالة وما لا يجب عليك القيام به وما يجب على الشخص الآخر القيام به. عندما يكبر الأشخاص فإنَّهم يحسبون حساباً أكبر لأفعالهم، كما أنَّهم سيعترفون بخطأتهم إذا ما كانوا مخطئين وسيتحملون العواقب. يميل معظم الأشخاص في أيامنا هذه إلى إلقاء اللوم على الآخرين، وهذا التصرف لا يمكن أن يكون تصرفاً حكيماً. لقد كان جدي يقول لي دائماً أنَّه ليس في إمكاني أن أغير إلا شخصاً واحداً في هذه الحياة وهذا الشخص هو أنا، لقد كان رجلاً حكيماً بالفعل.

8- الابتعاد عن الأنانية:

نحن أشخاص أنانيون بالفطرة، ويميل معظمنا، مع وجود بعض الاستثناءات طبعاً، إلى التفكير في أنفسهم أكثر من التفكير في الآخرين. قد يسير ذلك معنا بشكلٍ جيد لفترةٍ قصيرةٍ من الزمن، ولكنَّه في النهاية سيؤدي إلى تفكك المجتمع. فالناس ليسوا معزولين عن بعضهم، وكلُّ واحدٍ منهم في حاجةٍ إلى الآخر. نحن في حاجةٍ إلى تفاعل الأشخاص مع بعضهم البعض بمن فيهم كبار السن، فعندما نتوقف عن الاهتمام بشؤوننا لفترةٍ قصيرةٍ وننظر إلى كبار السن الذين يعيشون حولنا وحيدين، وحائرين، وخائفين، فإنَّنا سنتعلم أن نعطي قليلاً من وقتنا للآخرين والَّا نكون أنانيين. تحدى نفسك واستثمر بعضاً من وقتك الثمين مع أحد أقرباءك المسنِّين. فكر كيف في إمكانك أن تشجعه وتقوم بما يمكن أن يستفيد هو، لا أنت، منه. ستتفاجأ بحجم السعادة التي ستحصل عليها عندما تقوم بذلك لا سيما إذا ما اقترن عملك هذا بالسلوك المناسب. استثمر وقتك معهم، وعندما تصبح أنت مسناً ربما ستجد من سيستثمر وقته معك.

 

اقرأ أيضاً: أفضل الطرق للتعامل مع الشخص الأناني

 

9- تعلُّم ارتداء البيج:

ليس هذا جديَّاً بكل تأكيد، ولكن فلتُلقِ نظرةً على الثياب التي يرتديها المراهقون وستجد أنَّها متنوعة بالنظر إلى أشكال الثياب التي يرتدونها وألوانها. ألقِ نظرةً أخرى على الثياب التي يرتديها ذوي الأعمار المتوسطة، وعلى الرغم من أنَّهم ليسوا "عصريين" إلا أنَّهم يرتدون ألواناً متنوعة. ولكن عندما يصبح الشخص مسنَّاً (وخاصةً الرجال) فإنَّه سيرتدي دائماً اللون البيج من رأسه وحتى أخمص قدميه. ولكن نعم ثمَّة تدرجات للبيج، فقد يرتدي حذاءً أسمراً، وسروالاً خاكيَّاً، وسترةً بلون الكريما، وقميصاً فونياً، ولكن المميز هو أنَّك ستشعر وكأنَّ عاصفةً رملية تمشي أمامك. لكن لماذا يرتدون البيج بالتحديد؟ التفسير يتلخص في الأسباب الثلاثة الآتية:

  • لأنَّه يتداخل بسهولة مع شعرهم الأبيض. بينما لن تكون الألوان الساطعة مناسبةً لرؤوسهم البيضاء.
  • البيج معروف بقدرته على إخفاء العيوب كالبثور وغيرها.
  • البيج لونٌ حيادي، ولأنَّ الكثير من كبار السن يشعرون بأنَّهم بلا قيمة (لأنَّ الأشخاص الأصغر سناً لا يُبدون لهم الاحترام)، فهم لن يشذوا عن القاعدة ليكونوا عُرضةً للسخرية.

10- تقدير ما مروا به:

عندما تستمع إلى قصص كبار السن عن المصاعب التي مروا بها خلال سنوات حياتهم، فإنَّك ستشعر بالامتنان للحياة الجميلة التي تعيشها. استمع لهم وسيخبرونك كيف هو شعور فقدان أصدقاءك المقربين في أحد الانفجارات التي كانت تحدث في أثناء الحرب العالمية الثانية، أو كيف كانت عائلة بأكملها تتقاسم المؤونة فيما بينها، أو كيف لستة أخوة أن يشتركوا في سريرٍ واحد في غرفةٍ صغيرة. استمع إلى قصص النهوض باكراً والذهاب إلى المعمل لكسب مبلغ ضئيل من المال ومن ثم العودة إلى المنزل مشياً من أجل الذهاب إلى عملهم الآخر ليكسبوا ما يسدون به رمقهم. استمع إلى التضحيات التي قدموها لينجح أبناؤهم. استمع إلى الجدات وهنَّ يتحدثن عن أزواجهنَّ وأولادهنَّ الذين لم يعودوا من ساحة المعركة. عندما تستمع إلى ما يقولون قد تبتسم بينك وبين نفسك في البداية، ولكنك عندما تُنسط جيداً، فإنَّك ستثمِّن عالياً ما كابده هؤلاء الأشخاص لنصل إلى ما وصلنا إليه اليوم.

تذكَّر...

تذكر وأنت تفكر في هذه الأشياء العشرة، أنَّه سيأتي يومٌ تتمنى فيه أن يكون ثمَّة شخصٌ آخر يفكر فيها أيضاً.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: لهذه الأسباب العشرة أنت في حاجةٍ إلى الحديث مع كبار السن






تعليقات الموقع