عيد الأضحى هو أحد أعياد المسلمين والذي يأتي في اليوم العاشر من ذو الحجة وتحديداً بعد انتهاء الحجاج من وقفة يوم عرفة وينتهي يوم 13 ذو الحجة، لعيد الأضحى أسماء مختلفة ففي فلسطين والأردن ولبنان ومصر والمغرب وتونس والعراق وليبيا والجزائر يسمى العيد الكبير، وفي البحرين عيد الحجاج، وفي إيران عيد القربان، وفي بعض الدول يسمى عيد النحر، ونظراً لرمزية وخصوصية هذا العيد سنتعرف فيما يلي عن سبب تسميته بعيد الأضحى.

لماذا سمي عيد الأضحى المبارك بهذا الاسم؟

في هذا العيد يتم إحياء قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما أراد ذبح إبنه اسماعيل عليه السلام ، حيث رأى سيدنا إبراهيم في منامه رُؤيا أنَّ الله تعالى يأمره بذبح ابنه إسماعيل ومن المعروف أن رُؤيا الأنبياء وحي يجب تنفيذه، فبعد أن استيقظ نبيّ الله إبراهيم سَارع لتنفيذ أمر الله تبارك وتعالى دون تردد، و لكن الله فداه بكبش فقام سيدنا إبراهيم بذبح الكبش تقرباً إلى الله تعالى، ولإحياه هذه القصة يقوم المسلمون في اليوم العاشر من ذو الحجة من كل عام بذبح أحد الأنعام (بقرة، خروف، شاه، ناقة) تقرباً من الله تعالى ويتم توزيع لحوم القربان على الفقراء والمحتاجين والأقارب وأهل البيت.

أهمية عيد الأضحى عند المسلمين:

أولاً: الترابط بين أفراد الأسرة الواحدة

يزداد التواصل والترابط بين أفراد الأسرة الواحدة ففي هذا اليوم تتجمع الأسرة لتشرف على ذبح الأضحية، ويتشارك الجميع في توزيع لحمها على الفقراء والمساكين والأقارب الجيران، ويتم إعداد موائد الطعام للاحتفال بهذا اليوم المبارك.

ثانياً: يقوّي العلاقات الاجتماعية

العيد يوم الفرح والسرور والتواصل بين أفراد المجتمع فخلال أيام العيد تكثر الزيارات بين الأسر والأصدقاء، والبعض يُخطّط للذهاب في رحلات جماعية وهذا ما يساعد على تقوية العلاقات الاجتماعية بين أفراد المجتمع.

ثالثاً: ينشر السعادة في نفوس الناس

أيام العيد تجلب السعادة والراحة للإنسان فخلالها يحصل الفرد على قسط من الراحة الذهنية والبدنية فتكثر الأنشطة الترفيهية ويلتقي بالأحباب والأصدقاء، أمّا الأطفال فهم أكثر من يشعر بالسعادة خلال أيام العيد.

رابعاً: التقرّب من الله سبحانه وتعالى

في عيد الأضحى يقوم المسلمون بأداء إحدى شعائر الإسلام المؤكد عليها وهي ذبح الأنعام من أول أيام عيد الأضحى حتى آخر أيام التشريق تقرباً من الله تعالى، وإحياءً لقصة سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما أراد ذبح ابنه إسماعيل عليه السلام.

 

لعيد الأضحى أهمية خاصة عند المسلمين فاحرص عزيزي على تأدية واجبك الديني خلال أيامه المباركة ولا تنسى أن توزع لحم أضحيتك على كل المحتاجين، وأخيراً أتمنى أن يتقبل الله طاعتكم وكل عام وأنتم بخير.