Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

للصائمين: 7 طرق للابتعاد عن العصبية والشعور بالهدوء النفسي

للصائمين: 7 طرق للابتعاد عن العصبية والشعور بالهدوء النفسي
مشاركة 
الرابط المختصر

يشكو الصائمون من الشعور بالعصبية الشديدة في رمضان، فأي موقف يجعلهم يثورون غضباً، وأي كلمة تجعلهم ينفعلون لدرجة مبالغ بها، وهذا ما يؤثر على علاقاتهم الاجتماعية مع من حولهم ويوقعهم بمشاكل كثيرة، وغالباً ما يكون نقص السكر في الدم، أو الشعور بالجوع، أو نقص الكافيين في الجسم، هي الأسباب وراء هذه العصبية، ومن أجل ذلك وضع الخبراء بعض الطرق التي تساعد في الابتعاد عن العصبية والشعور بالهدوء النفسي، تابع عزيزي القراءة لتتعرف على هذه الطرق.



أولاً: تذكّر الهدف الرئيسي من الصيام

في الحقيقة إن صيام شهر رمضان يُوفّر فرصة للشخص أن يتقرب من الله عز وجل وأن يُقوّي إيمانه وأن يكسب رحمته ومغفرته، كما أنّ الصيام يوفر فرصة لضبط النفس وتعويدها على السلام والهدوء ومحبة الآخرين واستيعاب من حولنا، عندما تدرك هذه الأهداف ستنجح في ضبط مشاعرك والتعامل مع كل المواقف بهدوء وتعقل.

ثانياً: مارس تمارين التنفس بعمق

عندما تتعرّض لموقف مزعج أو عندما يحاول أحد ما استفزازك حاول أن تتجنّبه وقم بممارسة تمارين التنفس بعمق، خذ نفساً عميقاً حتى تمتلئ رئتيك بالهواء واحبسه لعدة ثواني ثم اخرجه من فمك ببطء وكرّر العملية عدة مرات حتى تشعر بالتحسن، ستتمكن بفضل هذه التمارين من استعادة زمام السيطرة على نفسك والشعور بالهدوء.

 

اقرأ أيضاً: تمارين اليوغا والتنفس وفوائدها للصحة

 

ثالثاً: استعن برياضة اليوغا

يؤكد خبراء علم الطاقة أنّ رياضة اليوغا هي العلاج المثالي لحالة العصبية فهي تعيد التوازن للجسم فيشعر الشخص بالراحة والهدوء والسلام الداخلي، كما أن التأمل لمدة نصف ساعة خلال رمضان يساعد على التخفيف من حدة التوتر والقلق فيصبح الصائم أكثر إيجابية وانفتاحاً على الآخرين.

 

اقرأ أيضاً: فوائد اليوغا لجسم الإنسان

 

رابعاً: امشِ في الهواء الطلق

يوصي الأطباء بضرورة ممارسة رياضة المشي في رمضان باعتبارها من الرياضات الخفيفة التي تساعد على تفريغ الجسم من الطاقات السلبية وشحنها بطاقات إيجابية، فضلاً على أنّ المشي في الهواء الطلق يُخلّص من الخمول والكسل وينشط الجسم ويحسن الحالة المزاجية، لذا احرص على المشي لمدة نصف ساعة بعد تناول وجبة الإفطار.

 

اقرأ أيضاً: 9 فوائد تجعل من المشي أفضل نشاط يومي

 

خامساً: احصل على النوم الكافي

اضطرابات النوم والأرق في رمضان تتسبّب في سوء الحالة المزاجية والعصبية الزائدة، لذلك من المهم أن تحصل على كفايتك من النوم المريح والعميق أي النوم 8 ساعات ليلاً ونصف ساعة قيلولة في فترة الظهيرة، سيعيد النوم التوازن لجسمك وروحك لتشعر بالراحة والسلام الداخلي.

 

اقرأ أيضاً: 12 حقيقة عن قلة النوم.. هكذا يقودك السهر إلى الهلاك!

 

سادساً: اتّبع نظام غذاء صحي

من المهم جداً أن تنتبه لنوعية غذائك في شهر رمضان لأنّ الحرمان من المُغذّيات الأساسية يسهم في الشعور بالعصبية، لذا يوصى بأن تتبع نظام غذائي صحي تعتمد به بشكل أساسي على الخضروات، الفاكهة، الأسماك، المكسرات، الحبوب الكاملة، الشوفان، زبدة الفول السوداني، بذور الكتان وغيرها فهي ستعمل على تحسين حالتك المزاجية العامة.

 

اقرأ أيضاً: 5 قواعد مهمة لغذاء صحّي ومتوازن

 

سابعاً: أكثر من شرب المياه النقية

اشرب كبيرة من المياه في شهر رمضان لأن نقصان السوائل من الأسباب الرئيسي للشعور بالعصبية، لذا احرص على شرب من 10 أكوب إلى 15 كوب في الفترة الممتدة من الإفطار إلى السحور، مع الإكثار من شرب السوائل الأخرى كالشوربات والعصائر الطبيعية.

إذا كنت تشعر بالعصبية والانفعال في شهر رمضان ما عليك عزيزي إلا أن تتبع الطرق السابقة فهي ستخلصك من العصبية، وستشعرك بالهدوء النفسي والراحة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: للصائمين: 7 طرق للابتعاد عن العصبية والشعور بالهدوء النفسي




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع