Top


مدة القراءة:2دقيقة

كيف يعزز تغيير طريقة تفكيرك نجاحك؟

كيف يعزز تغيير طريقة تفكيرك نجاحك؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:01-11-2021 الكاتب: هيئة التحرير

هناك فارق كبير بين مجرَّد تحديد أهدافٍ معيَّنة وتحديد الأهداف الصحيحة؛ حيث يمكن أن يعني ذلك في كثيرٍ من الأحيان الفرق بين النَّجاح والفشل.




كيف تعرف أنَّك تحدد الأهداف الصحيحة؟ يتعلق جزء من هذه العملية بتحديد الأمور التي تريد تحقيقها بالفعل، ولتحقيق ذلك، تأكَّد أنَّ أهدافك تعكس شغفك، وليس الأمور التي يريد الناس منك تحقيقها أو التي قد تشعرك بالذَّنب أو الخجل لعدم تحقيقها.

ولكن هناك جانب آخر من لغز تحديد الأهداف هذا، ويتعلق هذا الجانب بتحديد أهداف يصعب تحقيقها، فمن الممكن أن تكون غير قادر على تحقيقها، لكنَّك ستحقق أكثر بكثير مما لو وضعت أهدافاً أقل طموحاً.

من أجل تفسير أسباب ذلك، وجد فريق من الباحثين بقيادة ريان إلمور (Ryan Elmore) من جامعة "دنفر" (The University of Denver)، في بحث نُشِر في مجلة "سبورتس إكونوميكس" (Sports Economics)، أنَّ تغيير اسم حفرة الغولف من 5 إلى 4 دون تغيير أي من خصائصها الفيزيائية، قد تسبَّب في تحسين أداء لاعبي الغولف المحترفين تحسيناً أفضل في منافسات البطولة.

للوصول إلى هذا الاستنتاج، تحقق الباحثون من بيانات اثنين من ملاعب الغولف الشهيرة، "بيبل بيتش غولف لينكس" (Pebble Beach Golf Links) على شاطئ بيبل، في ولاية كاليفورنيا و"أوكمونت كونتري كلوب" (Oakmont Country Club) في بلوم، في ولاية بنسلفانيا، وما حدث أنَّ كِلا الموقعين استضاف العديد من بطولات الولايات المتحدة المفتوحة بين عامي 1992 و2007، وليس ذلك فحسب، وإنَّما غيَّر كِلا الملعبين اسم حفرة واحدة من 5 إلى 4، دون تغيير أيٍ من خصائصها الأخرى بين البطولات.

أدى ذلك إلى إجراء الباحثين تجربة طبيعية شبه مثالية لاختبار تأثير تغيير "النقطة المرجعيَّة" على أداء اللاعبين؛ حيث وجدوا أنَّ في بطولة الولايات المتَّحدة المفتوحة عام 2000، عندما تمَّت إعادة تسمية الحفرة نفسها إلى 4، تحسَّن متوسِّط النقاط إلى 4.40، وقد ظهرت نتائج مشابهة في عامي 1994 و2007 في افتتاح بطولة الولايات المتَّحدة في أوكمونت؛ حيث تغيَّر اسم الحفرة من 5 إلى 4.

بعبارةٍ أخرى، عندما تصوَّر لاعبو الغولف المحترفين أنَّ التَّسديد في حفرة الغولف أصبح أصعبَ مما كان عليه في السابق، تحسَّنت نتائجهم، ووفقاً للباحثين، هناك تفسير منطقي واحد لذلك: أنَّ الأهداف الأسمى تؤدِّي إلى أداءٍ أفضل.

شاهد بالفيديو: 20 مثالاً على الأهداف الشخصية الذكية لتحسين حياتك

كيف يمكن أن ينطبق هذا الأمر على حياتك الخاصة؟ ربَّما يكون هدفك هو الجري مسافة ميل في غضون 8 دقائق؛ لذا بدلاً من ذلك، حاول أن يكون هدفك هو الجري مسافة ميل في غضون 7 دقائق، ولاحظ ما إذا كنت قد حقَّقت هدفك في زمن أقل من ذلك، أو من الممكن أن يكون هدفك أن تكسب 50000 دولارٍ في العام المقبل؛ لذا جرِّب زيادة هذا المبلغ إلى 75000 دولارٍ، قد لا تتمكَّن من الوصول إلى هدفك، لكنَّك عندما تكون أكثر طموحاً حيال هذا الهدف فإنَّك ستعمل عملاً أفضل.

ويتعلق أحد الجوانب السلبية في هذا النهج بخطورة تحديد أهداف مبالغ فيها، ولا مشكلة في تحديد أهداف يصعب تحقيقها؛ ولكن إذا حددت أهدافاً لا يمكن الوصول إليها تماماً، فقد يؤدي ذلك إلى تخلِّيك التام عن هذه الأهداف.

عموماً، من الأفضل تحديد أهداف قائمة على بعض التَّحديات دون الشعور باستحالة الوصول إليها، وكلَّما تحسَّن أداؤك، حدد أهدافاً جديدة وأكثر صعوبة.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:كيف يعزز تغيير طريقة تفكيرك نجاحك؟