الإيمان بالله تعالى يبعث على الراحة النفسية والطمأنينة وهذا ما يجعل الشخص يواجه صعوبات وعراقيل الحياة دون تذمّر ودون غضب فيعيش بقية عمره بسعادة ورضا تامة، كما أنّ الإيمان بالله عبادة يتقرّب من خلالها العبد من خالقه، ومن أجل ذلك يجب على كل مسلم أن يقوّي صلته بالله حتى يكسب حياة الدنيا ويفوز في الآخرة، فيما يلي سنقدم لك عزيزي بعض الوسائل التي تساعدك على تقوية إيمانك.

أولاً: الالتزام بالصلوات الخمسة والنوافل

يقول الله تعالى في سورة البقرة ﴿حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ ﴾

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام وهي فرض واجب على كل مسلم بالغ وعاقل، فمن خلالها يتقرب العبد من ربه ويزداد إيمانه لذا التزام بتأدية الصلوات الخمسة والنوافل لكسب مرضاة الله.

ثانياً: الصيام في شهر رمضان

يقول الله تعالى في سورة البقرة ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمنوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾

يعتبر صوم شهر رمضان أحد أهم العبادات فهي تزيد إيمان العبد بربه وتقرّبه منه أكثر وتجعله يشعر بالفقراء والمحتاجين، كما وعد الله الصائمين بجنات النعيم.

ثالثاً: أداء فريضة الزكاة والتصدق

يقول الله تعالى في كتابه الكريم ﴿وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ﴾

الزكاة فريضة شرعية وهي واجبة على كل مسلم فمن خلالها يتحقّق التكافل الاجتماعي وتُسد حاجة المحتاجين والفقراء، كما أنها عبادة تقوّي إيمان العبد بربه وتقرّبه منه.

رابعاً: الذهاب لأداء مناسك الحج

يقول الله تعالى في سورة الحج ﴿وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ﴾

الحج فريضة وركن من أركان الإسلام وعبادة يستحب أن يقوم بها كل مسلم يمتلك الإمكانات المادية والجسدية لذلك، ويؤكد الفقهاء أن للحج منافع روحية وفضل كبير.

خامساً: تأدية العمرة

يقول الله تعالى في سورة الحج ﴿وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ﴾

تعتبر العمرة أحد أهم طقوس العبادة ففيها يذهب المسلم إلى المسجد الحرام في مكة لأداء مناسك خاصة كالطواف والسعي والحلق ومن خلالها يتقرّب العبد من ربه ويقوّي إيمانه، ويؤكّد فقهاء الدين أن تأدية العمرة سنة نبوية محببة.

سادساً: قيام الليل

قال رسول الله صلى الله عليه الصلاة والسلام: «عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم، ومطردة للداء عن الجسد»

من يريد أن يقوي إيمانه ويرفع من روحانياته فعليه بقيام الليل والتقرّب من الله بالصلاة وتلاوة القرآن والتسبيح.

سابعاً: التأمل في عظمة الخالق

يقول الله تعالى في سورة المزمر ﴿اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (62) لَّهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ﴾

راقب الكون من حولك انظر إلى الشّمس والقمَر، تعاقب الليل والنهار، انظر للسماء، للغيوم، للبحار، للأنهار، سيساعدك التأمل على الانبهار بعظمة الخالق وهذا ما يزيد يقينك بوجود الله سبحانه وتعالى.

اقرأ أيضاً:

إذا كنت تريد أن تعيش بسعادة وهناء قوّي إيمانك بالله سبحانه وتعالى واستفد من الوسائل السابقة فهي ستساعدك على تقوية إيمانك أكثر.