Top


مدة القراءة:4دقيقة

كيف تغير شخصيتك؟

كيف تغير شخصيتك؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:19-10-2016 الكاتب: زينب مولي

شخصية كل واحد فينا مكونة من عدة سمات وهذة السمات هى عبارة عن مجموعة من أنماط - الفكر والسلوك والشعور – التي تُشكل من أنت؟ وكيف هى علاقتك بنفسك وبالناس؟ وإذا لم تكن سمات شخصيتك تعجبك فيمكنك أن تغيرها، قد يكون الأمر شاقا لكنه ممكن إذا ما سعيت لتحقيق الفكرة فعليا.




إذا كنت ترغب فى تغيير سمات شخصيتك أنصحك بقراءة هذا الموضوع:
الخطوات:
وضع الأساس:
1- أكتب خطتك:
عليك قبل البدأ فى التغيير أن تكتب ماتريد أن تغيره من سمات وماتريد أن تكتسبه من سمات، ولايمكنك أن تكتب جزء دون الآخر فلاتكتفى مثلا بما تريده فقط بل يجب عليك أن تكتب ماتريد أن تكتيبه وماتريد أن تتخلص منه.
إن كثير من الناس سيظن أنه ليس بحاجة أن يغير سماته وطباعه ويعتقد أنه بحاجة فقط إلى أن يغير بعض العادات وهو فى الحقيقة مخطأ ليست الإشكالية فى العادة إنما المشكلة فى طباع شخصيتك لذلك حينما تكتب الخطة عليك أن تسأل نفسك، كيف ستساهم الطباع والسمات الجديدة فى تطور شخصيتك ؟ عليك ألا تسعى للتشبة بأحد معين فتنظر إلى شخص وتقول أريد أن أصبح مثل هذا، فهذا خطأ لكل واحد منا شخصيته الخاصة ولكن يمكنك أن تبحث عن صفاته وسماته الجيدة وتسعى أن تتحلى بهذة الطباع.
 
2- أخبر شخصا ما:
وجود شخص آخر يشاركك خطتك ويدعمك، يوفر لك حافز قوى للتغيير.
التحدث إلى أحد الأصدقاء أو المقربين عن ماتسعى لتحقيقة فربما ينصحك نصيحة تفيدك، وربما يدلك على المسار الصحيح الذى عليك أن تتخذه للوصول إلى ماتريد وينبهك إن رآك تبتعد عن هدفك وتضل الطريق.

3- نظام مكآفأت خاص بك:
عليك أن تضع لنفسك مكآفأة فى حالة ماقمت بالتقدم فى خطتك للتغيير قد تكون هذة المكآفأة شئ بسيط لكنه مهم لتحفيزك للتقدم. عليك أن تراقب نفسك جيدا، فإذا فعلت فعلا سيئ تابع نفسك واعقد اتفاقا أنك لن تعيده مرة أخرى وإذا التزمت نفسك بالعهد وأقلعت عنه كآفئها فورا بشئ تحبه.

تغيير أنماط تفكيرك:
1- لاتصف نفسك بأوصاف سلبية:
عليك أن تتوقف فورا عن وصف نفسك بالخجل وعدم المقدرة على فعل الأشياء فهذة الصفات السلبية تعييق من التغيير.
إذا كنت تتأثر بسرعة، فإن حديثك عن نفسك بطريقة سلبية سيجعل من تغييرك للأفضل أمر مستحيل، عليك أن تغيير نبرة الحديث مع نفسك لطريقة إيجابية إذا كنت جادا فى التغيير.
 
2- الإقلاع عن التفكير بشكل ثابت:
عليك أن تتوقف عن التفكيير بالأشياء أنها إما أبيض أو أسود وليس هناك شئ وسط يمكن تقبله، فكر بمرونة فى الأمور ولاتزيد من مخاوفك تجاه الأشياء، عليك أن تعرف أن تصورك للأشياء هو مؤثر قوى على أفعالك قد يكون أكثر تأثيرا من حقيقة الشئ نفسه.
بعض الناس يتصرف تجاه الأشياء بشكل ثابت وإنطباع مسبق مما يؤثر على تصرفاته، مع أنه قد يكون مخطأ فى تصوراته هذة، انطباعاتك السلبية عن أشياء معينة تتكون فى مرحلة الطفولة المبكرة، إذا كانت لديك قناعات وأفكار ثابتة من مرحلة الطفولة فعليك أن تغييرها الآن للأفضل لتتمكن من تغيير إنطباعك عن العالم وطريقة معاملتك للناس.

3- التوقف عن الأفكار السلبية:
عليك أن تسيطر على عقلك، إذا كان تفكيرك دائما فى الأشياء هو ( لا أستطيع، لا أستطيع، لا أستطيع، لا أستطيع، لا أستطيع ) فإنك لن تكون قادرا فعلا على فعل شئ حتى لو كان شئ سهل جدا.
إستخدم شريطا مطاطيا حول معصمك ليذكرك بالتوقف عن الأفكار السلبية.
إبق رأسك مرتفعا دائما، إن لغة جسدك تغير الواقع من حولك.

تغيير أنماط الشعور الخاصة بك:
1- التخلص من الأقنعة:
هناك قول مأثور ( الطريق من خلال الباب )، إذا كنت ترييد تغيير خجلك من الناس وتريد أن تحسن طريقة تعاملك معهم، فعليك أن تتخلص من قناع الخجل الذى يحكمك ويعيقك عن التغيير للأفضل.
لا أحد يعلم متى يموت ومع هذا نحن جميعا نعرف أننا سنموت فى الوقت الذى سيحدده الله لنا وعلينا أن نسعى فى الحياة ونغيير من أنفسنا لنحيى حياة سوية.

2- الهوية الأخرى:
حينما تغيير شخصيتك لتصبح شخصية جديدة، عليك أن تتمثل بهذة الشخصية وتحاكى جميع أفعالها، فإذا أردت أن تغيير سلوكك لتصبح مثلا قارئا فعليك أن تبحث عن صفات القارئ وتتمثل بجميع صفاته كيف يتصرف وكيف يدير وقته.

3- تخصيص وقت للحرية:
ليس عليك أن تبقى 24 ساعة فى اليوم و7 أسام فى الأسبوع تتبع نظاما معينا فستشعر بالضيق والملل، بل يجب عليك أن تخصص وقتا لتفعل فيه ماتريد بعيدا عن النظام والروتين.

تغيير أنماط السلوك الخاصة بك:
1- تغيير بيئتك:
إذا كنت ترغب فى إكتساب سلوكيات جديدة فعليك أن تختلط بأشخاص مختلفيين عمن كنت مختلطا بهم فى السابق، فدخولك فى بيئات جديدة يساعدك على التعرف على أشخاص يمدونك بالسلوكيات الجديدة التى ترغب بها.
تغييرك لبيئتك يبدأ بأمور صغيرة، فمثلا يمكنك أن تذهب للنادى فتتعلم مهارات جديدة وتتعرف على مجتمع جديد، يمكنك أن تبحث عن وظيفة جديدة تنمى بها مهاراتك وغير ذلك من الأمور.
إذا كنت تخاف من شئ فدرب نفسك على الوجود بجواره، فمثلا إذا كنت تخاف من العناكب جرب أن تتواجد فى غرفة مع واحد منها، ثم تقترب بالتدريج منها، فحينها سيتأقلم عقلك على عدم الخوف منها.

2- احتفظ بمذكرات خاصة بك:
الإحتفاظ بتدوينة خاصة بك تكتب فيها مشاعرك وسلوكياتك وماغيرته وماوصلت إليه سيبقيك دائما على الطريق الصحيح، وستنبه نفسك حال وجود أى خطأ.

3- قل نعم:
عليك أن تتعود على المخاطرة وتجريب الجديد، ولا تتعمد قول لا على كل مالاتعرفه فالتجربة هى خير وسيلة للتعلم.
ليس معنى هذا أن تجرب أشياء خطيرة، فإذا ماطلب منك أحدهم أن تقفز فى حفرة!!! فبالطبع لاتقل نعم.

إضافة اللمسات الأخيرة:
1- إرتداء الملابس المناسبة:
الملابس لاتصنع الرجال، ولكنها بمثابة تذكير لك أنك تغيير شخصيتك، فإذا كنت تسعى للحصول على شخصية معينة فعليك أن ترتدى الملابس المناسبة لما تريد تحقيقه. عليك أن ترتدى مايعبر عن شخصيتك حتى ولو كان شئ بسيط كرابطة العنق مثلا أو القبعة، ولكن عليك أن تتأكد أنك ترتاح لإرتداء هذة الأشياء حتى لاتنفر نفسك من أسلوبك الجديد.
 
2- مراقبة العادات:
التفكير وتغيير الملابس وحده لن ينفع عليك أن تغير من عاداتك التى تؤثر تأثيرا مباشرا فى سلوكك.
لانقصد بالعادات الأشياء الكبيرة فقط، بل إن أبسط الأشياء يمكنها أن تؤثر كالإستماع لنوع معين من الموسيقى مثلا.

3- الإسترخاء:
فى زحمة مشاكل الحياة ومحاولتك لتغيير نفسك وعاداتك وكثرة التفكير عليك أن تأخذ وقتا للإسترخاء أنت ونفسك فقط بعيدا عن أى مؤثر خارجى.
التغيير الذى ستحدثه فى شخصيتك صعب نفسيا لذلك تحتاج أن تخصص وقت لتخلو بنفسك ولتتأقلم مع الأوضاع الجديدة.

4- إنعكاس شخصيتك الجديدة على من حولك:
هل يلاحظ من حولك أنك تغييرت، هل ترى فعلا أنك أصبحت إنسان جديد، إذا أنت حققت ماتريد.

نصائح:
لاتصاب بالإحباط إذا لم تتغيير سريعا، فالتغير يحتاج لبعض الوقت.
إذا كانت هناك معوقات أمامك لتتغيير بشكل تام، كتحكم الآباء بحياتك، فيمكنك أن تتغيير بشكل جزئى وفى بعض الأمور الخاصة بك، وعليك أن تشرح لأولياء أمورك أنك تتغيير للأفضل ولاتفعل شئ خاطئ.
عليك أن تتغيير ببطء حتى يتقبلك الناس، فإن التغير الجذرى سيلفت نظر الناس لك.
من أفضل الأوقات للتغيير فصل الخريف ليراك الناس فى العطلة متغيرا.
تذكر أنك لاتتغير من أجل الناس، فإن لم يتقبل الناس شخصيتك الجديدة فلا تكترث طالما أنت تسير على الطريق الصحيح.

تحذير:
هناك خطأ شائع بين الناس أنه إذا تغيرت فلن يحب أصدقائى ذلك وسينفرون منى، بالعكس ربما يتقرب منك الأصدقاء أكثر طالما أنت تسير فى الطريق الصحيح.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.