تُعتبر الثقة بالنفس أحد أهم العناصر التي تكوِّن شخصيَّة الطفل وتساعده على تحقيق النجاح الدراسي وبناء علاقات اجتماعية صحيحة مع الأشخاص المُحيطين به، ولكي تساهم في تعزيز ثقة طفلك بنفسه عليك أن تلتزم ببعض النصائح المهمة التي سنقدمها لك من خلال السطور التالية.


محتويات المقالة

    أولاً: أعطِ الطفل الوقت لكي يتكلَّم

    لكي تُساهم في صقل شخصية طفلك وتعزيز ثقته بنفسه عليك أن تحرص على منحه الوقت الكافي لكي يتكلَّم عن كل الأمور التي تُهمه والتي تشغل ذهنه، مع إظهار مدى أهمية حديثه ومدى اهتمامك بالكلام الذي يقوله، وإياك أن تقاطعه أو أن تُظهر له أنَّك غير مهتم بحديثه.

    ثانياً: أعطِ الطفل الفرصة للاختيار وتحمُّل المسؤولية

    من الضروري أن تحرص على منح طفلك فرصة لكي يختار الأشياء التي تخصُّه كاختيار أثاث غرفته، وملابسه الخاصة، وطعامه المُفضَّل، وأن تعلِّمه كيف يتحمَّل مسؤولية القيام ببعض المهام اليومية كترتيب غرفته، وتنظيف مكتب الدراسة، بالإضافة لغسل الصحون التي يتناول بها طعامه.

    ثالثاً: تجنَّب إحراجه أو وصفه بألقاب قبيحة

    من الضروري أن تتجنب إحراج طفلك وبشكلٍ خاص أمام الآخرين، وذلك لأنَّ هذه التصرفات تسيئ له وتجعله يشعر بانعدام الثقة بالنفس، كذلك عليك ألَّا تصفه بأسماء وألقاب سيئة تؤثر على نفسيته وتتسبَّب في هدمها.

    رابعاً: كُن نموذجاً وقدوةً صالحة له

    يؤثر الآباء على شخصيَّة طفلهم بشكلٍ سلبي أو إيجابي، لهذا عليك أن تكون نموذجاً إيجابياً وقدوةً صالحةً لطفلك، فلا تتفوَّه أمامه بألفاظٍ سيئة، ولا تمارس أي نوع من التصرفات والممارسات الخاطئة كالتدخين وشرب الكحول، بالإضافة لتجنُّب الكذب أمامه وذلك لكي لا يعتقد الطفل بأنَّ هذه العادات عادية يُمكنه ممارستها بشكلٍ طبيعي.

    خامساً: عاقب على سلوك الطفل لا على شخصيته

    في حال ارتكب طفلك أي خطأ كان عليك أن تعاقبه على السلوك الخاطئ لا على شخصيته، فإذا كسر لعبته لا يجوز أن تقول له أنت سيئ، أو أنت مهمل، بل قل له هذا التصرف سيئ، وهذا السلوك خاطئ، وذلك لكي لا تؤثر على شخصيته ولكي لا تجعله يشعر بأنَّه سيئ.

     

    اقرأ أيضاً: 6 أخطاء قد ترتكبها خلال تربية طفلك – قم بتجنبها

     

    سادساً: أثنِ عليه تقديراً لإنجازاته   

    عندما يُنجز طفلك أي عملٍ جيد عليك أن تُثني عليه وأن تشكره على عمله وتصرفاته الجيدة وأن تقدم له الهدايا تقديراً على سلوكه الجيد، وذلك لكي تشجعه على تكرار هذا السلوك بشكل دائم.

    سابعاً: عانق الطفل بمحبة

    من الضروري أن تواظب على معانقة طفلك بشكل يومي وذلك لكي يشعر بمحبتك وبمدى المشاعر الإيجابية التي تكنُّها له، ولكي يشعر كذلك بالأمان والراحة النفسية التي تعزز شخصيته وتصقلها.

     

    اقرأ أيضاً: 6 فوائد صحيّة للعناق تعرف عليها

     


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة