الانفعال الزائد هو حالة جسمية ونفسانية يصاحبها حالة توتر وغضب شديد إضافة لاضطرابات عضوية كضيق التنفس وتسارع ضربات القلب والتعرق الزائد، وعادةً ما تكون صعوبات الحياة وكثرة المسؤوليات والتعرُّض لمواقف مستفزة هي السبب وراء الشعور بالانفعال، لكن مهما كانت الأسباب التي تقف وراءه يجب التحكم بمشاعرنا حتى لا نرتكب أخطاء نندم عليها فيما بعد، فيما يلي سنقدم لك عزيزي بعض الإرشادات التي تساعد في السيطرة على مشاعر الانفعال الزائد.

أولاً: اشغل تفكيرك بأمر جيِّد

عندما تشعر بأنَّك على وشك الانفعال حاول أن تشغل تفكيرك بأمر جيد مثلاً تذكر لحظة تخرجك من الجامعة، وفكِّر بالأشخاص الذين تحبهم، وحاول أن تسترجع ذكرياتك السعيدة في مرحلة الدراسة الثانوية، سيحررك هذا من مشاعرك السلبية وستشعر بأن الانفعال بدأ يتلاشى.

ثانياً: تذكَّر أهدافك الشخصية

مشاعر الانفعال مشاعر تافهة تُعيق صاحبها عن تحقيق النجاح والتقدُّم في حياته، لذا عندما تشعر بأنك على وشك الشعور بالانفعال الزائد سارع في تذكُّر أهدافك الشخصية وكيف يجب أن تُطوِّر مهاراتك وخبراتك حتى تتمكَّن من الوصول إليها، سيُساعدك هذا على الشعور بالراحة النفسية ليزول الانفعال نهائياً.

 

اقرأ أيضاً: تحديد الأهداف الشخصية... خطّط لكي تعيش كما تريد

 

ثالثاً: اطلب المساعدة من شخص مقرَّب

لكل إنسان طاقات وقدرات معينة على التحمُّل، لذا عندما تشتد عليك ضغوطات الحياة وتشعر بالانفعال الزائد اطلب المساعدة من أحد الأشخاص المقربين منك شريك حياتك أو صديقك، أخبره عن حجم معاناتك وألمك، سيُخفف هذا من سوء حالتك المزاجية لتشعر ببعض الراحة.

رابعاً: عبِّر عن مشاعرك بطرق سليمة

بدلاً من الصراخ والضرب وتوجيه الكلام الجارح لمن حولك حاول أن تخرج مشاعر الانفعال بطريقة سلمية، كأن تكتب ما تريد قوله على ورقة بطريقة عفوية دون أن تراعي ترابط الكلمات والجمل، ثم قم بتمزيق الورقة لأجزاء صغيرة وارمها بعيداً عنك، سينفس هذا من مشاعر الانفعال دون أن تؤذي أحد.

خامساً: تعرَّف على أسباب انفعالك الزائد

لكي تنجح في معالجة الانفعال الزائد لا بد من أن تحدِّد الأسباب التي تقف ورائه ثم ابحث عن حلول مناسبة لهذه الأسباب وبعدها سارع في تطبيقها، ستتمكَّن بفضل ذلك من تجاوز كل الصعوبات التي تواجهك لتشعر في النهاية بالسلام الداخلي والراحة النفسية.

سادساً: اختلِ بنفسك في مكان هادئ

عندما تبدأ مشاعر الانفعال في السيطرة عليك سارع في الابتعاد عن كل المصادر المسببة للغضب واختلِ بنفسك في مكان هادئ في غرفتك أو حديقة منزلك أو الغابة أو شاطئ البحر حاول أن تسترخي وتنفَّس ببطء، سيحدُّ هذا من إفراز هرمونات التوتر في الجسم وبالتالي ستُهدئ أعصابك مباشرة.

سابعاً: قم بالجري في الهواء الطلق

احرص على ممارسة الرياضة عندما تجتاحك مشاعر الانفعال فهي طريقة فعالة لتهدئة الأعصاب، قم برياضة الجري أو المشي السريع لمدة نصف ساعة، كما يمكنك أن تمارس رياضة الكيك بوكسينغ فهي تساعد أيضاً على تفريغ ما بداخلك من مشاعر سلبية لتصبح أكثر هدوءاً وراحة.

 

اقرأ أيضاً: فوائد الجري لصحة الإنسان

 

ثامناً: استمع لأنغام الموسيقا الهادئة

إذا كنت تتقن العزف على أحد الآلات الموسيقا اعزف مقطوعة هادئة عندما تشعر بالانفعال الزائد، أو قم بالاستماع لأحد أنغام الموسيقا الكلاسيكية الهادئة، سيُخفِّف هذا من حدَّة غضبك وتوترك لتشعر بالراحة والسكينة.

 

الانفعال الزائد مضرٌّ للصحة لذا حاول أن تسيطر على مشاعرك واستعن بالإرشادات السابقة حتى تحمي نفسك من الأمراض وحتى لا ترتكب الأخطاء بحق من حولك.


المقالات المرتبطة