Top


مدة القراءة:5دقيقة

كيف تحقق أهدافك المالية؟

كيف تحقق أهدافك المالية؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:27-12-2021 الكاتب: هيئة التحرير

جزء من الاستقرار المالي هو أن تفهم وضعك الحالي والوضع الذي تطمح إلى الوصول إليه، ما هي أهدافك المالية المستقبلية وكيف ستحققها؟




دون رؤية مستقبلية لا يوجد دافع لإحداث فارق في الادخار أو الاستثمار أو النمو، أحد الأسباب التي تجعل العديد من الأمريكيين لا يستثمرون في حسابات التقاعد الخاصة بهم هو أنَّ فكرة التقاعد بعيدة الأمد في المستقبل، ببساطة لا يوجد سبب للشعور بالحرمان الآن من أجل توفير أموال إضافية للمستقبل البعيد.

يُكافِئ مجتمعنا المتعة الآنية ويُقدِّم القليل جداً من التشجيع والتعليم للتخطيط للمستقبل، مع كل هذه المتعة الآنية، والسعي إلى مواكبة مَن حولنا، يبدو أنَّه من المستحيل أن تكون لديك أموال متبقية كل شهر لادِّخارها في صندوق التقاعد، تستهلك الإجازات ومنازل الأحلام والسيارات الجديدة أي مدخرات يمكن إدارتها، ولا تترك شيئاً على الأمد الطويل.

إذا كان التقاعد بعيداً جداً في المستقبل، وليس لديك هدف لتحقيقه، فمن المؤكد أنَّك لن تصل إلى هناك على الإطلاق، دون رؤية واضحة للهدف الذي تحتاج إلى توجيه أموالك إليه في أثناء التخطيط للمستقبل، لا يوجد سبب للامتناع عن التكاليف الإضافية في كل مكان، قهوة الصباح، تناول الطعام في الخارج، رحلات نهاية الأسبوع، أو الملابس الجديدة.

ولكن ماذا لو كنت تعرف بالضبط ما كنت تدَّخِر من أجله ولماذا؟ ماذا لو كان هذا الهدف مهماً جداً بالنسبة إليك لدرجة أنَّك تريد إنفاق الأموال على هذا الهدف بدلاً من أي شيء آخر؟

ادَّخِر المال الآن من أجل المستقبل الذي تريده:

بعد ذلك، تصبح قرارات الإنفاق أسهل بكثير مع وجود مسار يجب اتباعه وسبب واضح لسلوكك في هذا المسار.

إذا كنت تنفق كامل راتبك الشهري، فهناك سبب، ليس لأنَّك لا تكسب ما يكفي؛ وإنَّما لأنَّ نفقاتك تعكس أهدافك، في حالة عدم وجود أهداف مالية، يكون إنفاقك لتحقيق متعة فورية؛ لذا بدلاً من ذلك، حدِّد هدفاً مالياً، وأَنفِق الأموال على هذا الهدف، كل مبلغ يتوفَّر لهذا الهدف، هو أموال تنفقها على مستقبلك وحلمك.

يستعرض هذا المقال الخطوات الثلاث السهلة لتحديد وتحقيق أهدافك المالية؛ حتى تتمكن أخيراً من التحكم بأموالك ابتداءً من اليوم.

1. تقييم وضعك الحالي:

1. تتبَّع نفقاتك:

المكان الأول الذي يجب أن تبدأ به هو تتبُّع النفقات، لماذا؟ لأنَّه أكبر مجال يمكنك أن تُحدِث فارقاً من خلاله، من غير المحتمل أن تتمكن من ضبط أو تحديد أرباحك تحديداً دقيقاً في الشهر المقبل، ولكن يمكنك ضبط وتعديل درجة الإنفاق لديك.

قبل أن تتمكن من إجراء تغييرات كبيرة على إنفاقك، عليك أن تفهم بالضبط كيف تُنفِق أموالك.

إقرأ أيضاً: نصائح مهمة تساعدك على توفير أموالك بعيدًا عن الإسراف

2. راجع إنفاقك حسب الفئة:

بمجرد تتبع إنفاقك لمدة شهر أو شهرين، راجع فئات الإنفاق المختلفة، أين تُنفق معظم أموالك كل شهر؟ ما هي نسبة الإنفاق لكل فئة؟

3. ابدأ بتوفير المزيد:

راجع الآن الفئات الأعلى في الإنفاق أولاً، واعرف ما إذا كان في إمكانك تقليص وتقليل الإنفاق في الشهر المُقبِل، تُقدِّم الفئات ذات الإنفاق الأكبر إمكان توفير أكبر، وفي أثناء استعراض الفئات، ستجد مجالات يمكنك توفير المال فيها، وهذا المال سوف يزداد.

4. احسب معدل الادِّخار:

الخطوة التالية هي معرفة مقدار المساهمة في المدخرات، ثم حساب معدل المدخرات الخاصة بك، هذه هي النسبة المئوية من دخلك التي يمكنك تطبيقها على مُدَّخراتك، على سبيل المثال، إذا كان دخلي 100000 دولار في السنة وقمتُ بتوفير 1000 دولار شهرياً، فإنَّ معدل الادِّخار الخاص بي هو 12%.

بمجرد الانتهاء من هذه الخطوة، سيكون لديك فهم واضح جداً لسبب إنفاق كل مبلغ في كل شهر، والمبلغ الذي يمكنك توفيره الآن، في أثناء قيامك بذلك شهرياً، سوف تكسب الوعي بكيفية إنفاقك، والأهم من ذلك، سيكون لديك إدراك وفطنة لكيفية إنفاق أموالك، ونتيجة تحسن الوعي هي زيادة معدل الادِّخار.

شاهد بالفيديو: كيف تضع ميزانية تساعد على الادّخار؟

2. تحديد الأهداف:

لا تستطيع تحقيق الأهداف دون تحديدها، فإذا لم تكن لديك رؤية واضحة عن سبب رغبتك في توفير أموالك، فليس هناك أي دافع لتجاهل المتعة الآنية وحرمان نفسك من الأشياء الجاذبة التي نواجهها يومياً، والتي يمكن أن تكون أي شيء من أحدث الأدوات أو الملابس أو التجارب، أو مجرد كوب من القهوة في الصباح.

لذا أَعطِ نفسك بعض الوقت لتبنيَ أحلاماً كبيرة وتتخيل ما تريد تحقيقه مالياً في العام المُقبِل، ثم فكر أكثر وتخيَّل ما تريده في السنوات الخمس المقبلة ثم في العشر سنوات.

هل تدَّخر المال من أجل منزلٍ جديد؟ أم من أجل السفر؟ أم من أجل التقاعد المبكر؟

وتذكَّر، إذا لم تُحدِّد هدفك، فلن يكن لديك مسار واضح لتسلكه؛ الأمر الذي سيقودك إلى إنفاق الراتب الشهري؛ حيث ينتهي بك الأمر إلى حساب تقاعدي فارغ.

3. وضع خطة لتحقيق أهدافك المالية:

الآن بعد أن عرفت سبب رغبتك في الادِّخار للمستقبل، فقد حان الوقت لرسم مسار للوصول بنفسك إلى هناك.

إذا كان لديك طريق واضح لتتبعه، فلا يوجد سبب يمنعك من الوصول إليه؛ لذا حدِّد مقدار الأموال التي ستحتاج إليها لتحقيق هدفك المالي، ثم حدِّد مقدار ما تحتاج إليه من المدخرات والإطار الزمني للوصول إلى الهدف، على سبيل المثال: تريد التقاعد مبكراً في غضون السنوات الثمان المقبلة.

إليك ما يجب أن تعرفه:

  • الدخل: 125000.
  • معدل الادِّخار: 40%.
  • المُدَّخرات الحالية: 200000.
  • النفقات: 60% من 125000= 75000.
  • نفقات التقاعد: 80% من نفقات المعيشة الجارية = 60000.
  • لماذا نفقات التقاعد أقل من النفقات الحالية؟ نظراً لأنَّ دخلك سينخفض، ستكون الضرائب أقل، ومع ذلك، إذا كنت تخطط لزيادة نفقاتك من أجل السفر أكثر أو العيش بترف، فيمكنك الحفاظ على النفقات الحالية أو إضافة رصيد.
  • المدخرات التي تحتاج إليها للتقاعد بمبلغ 60000 من الدخل السلبي: 1.5 مليون ونصف، قاعدة 4%، اضرب الدخل المرغوب في 25.

إليك ما يمكنك حسابه الآن:

  • أنت بحاجة إلى مدخرات إضافية بقيمة 1.2 مليون.
  • توفر حالياً 50000 دولار في السنة.
  • سوف يستغرق الأمر 26 عاماً لتوفير 1.5 مليون والتقاعد.

 لحسن الحظ، مع الفائدة المركبة، يستغرق الأمر 13 عاماً فقط للوصول إلى 1.5 مليون.

ما يجب أن تعرفه الآن:

سوف يستغرق الأمر خمس سنوات إضافية للوصول إلى هدف التقاعد الخاص بك، ستحتاج إلى زيادة معدل مدخراتك عن طريق خفض النفقات أكثر أو زيادة دخلك؛ بحيث تُوفِّر 108000 ألف كل عام.

من الواضح أنَّه سيكون من الصعب للغاية الانتقال من ادِّخار 50000 دولار كل عام إلى 108000 ألف، لحسن الحظ، هناك بعض الخيارات الأخرى. يمكنك أن تُقرِّر ما إذا كنت تريد العمل لمدة خمس سنوات إضافية، أو تغيير استراتيجية الاستثمار الخاصة بك لزيادة صافي القيمة بمبلغ إضافي قدره 613000 ألف مبلغ العجز في السنة الثامنة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الاستثمار في العقارات لإضافة صافي القيمة ودخل سلبي، أو القيام بعمل إضافي لكسب المزيد من الدخل خلال السنوات القليلة المقبلة، يمكنك أيضاً العمل بجد لخفض نفقاتك الشهرية والعيش على أساس ذلك التخفيض كل عام، بهذه الطريقة، لن تحتاج إلى القدر نفسه من المال للتقاعد.

إقرأ أيضاً: ما هي الحرية المالية؟ وكيف يمكن الوصول إليها؟

4. اتَّخِذ إجراء:

أنت الآن تعرف وضعك الحالي ومقدار ما تنفقه ومقدار ما يمكنك توفيره، وتعرف الوضع الذي تريد الوصول إليه ضمن إطار زمني معيَّن، وتعرف أيضاً ما يتطلبه الأمر لتحقيق هدفك.

لديك خطة عمل الآن، فابدأ العمل وتابع خطتك وراجعها، وذكِّر نفسك بالسبب الذي يدفعك إلى تحقيق هذا الهدف، إليك بعض الطرائق للقيام بذلك:

  • تصوَّر أهدافك من خلال إنشاء شجرة أهداف.
  • استخدم مخطط تحديد الهدف.
  • ضع مكافآت صغيرة كلَّما حقَّقت هدفاً مرحلياً.
  • دوِّن السبب الذي يدفعك إلى تحقيق الهدف وضعه حيث تراه كل يوم، وأخبر الناس عنه.

الخلاصة:

إذا كنت تشعر أنَّك لا تدَّخر ما يكفي، فأنت لست وحدك، لحسن الحظ، يمكنك في ثلاث خطوات فقط تغيير الأمور وتحقيق أهدافك المالية في النهاية.

تقييم وضعك الحالي:

  1. تتبَّع نفقاتك.
  2. ضع ميزانية.
  3. تتبَّع فئات الإنفاق وابحث عن طرائق لتقليل الإنفاق.
  4. احسب معدل الادِّخار الخاص بك.

تحديد الهدف:

  1. هل تدَّخر لسببٍ ما؟
  2. متى تريد أن تتقاعد؟

وضع خطة لتحقيق أهدافك المالية:

  • كيف ستجعل ذلك يحدث؟ ماذا يجب أن يكون معدل الادِّخار الخاص بك؟ إذا كنت بحاجة إلى التتبُّع السريع، فراجع خيارات الربح والاستثمار.

كل ما عليك فعله الآن، هو اتِّخاذ إجراء.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:كيف تحقق أهدافك المالية؟