Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

كيف تحافظ على وظيفتك في عالم تزداد فيه الأتمتة

كيف تحافظ على وظيفتك في عالم تزداد فيه الأتمتة
مشاركة 
20 يوليو 2019

تُشيرُ التقديرات إلى أنَّه خلال مدةٍ قدرها من 15 إلى 20 عاماً، من المرجح أن تتغير 32٪ من الوظائف بشكل كبير بسبب الأتمتة؛ و14٪ منهم يمكن أن تخضعَ للأتمتة بشكلٍ كامل. في الوقت الراهن، يفتقر ما نسبته 60٪ من البالغين إلى المهارات التي تناسب الوظائف الناشئة، لكن ليس بالضرورة أن يبقى الحالُ على ما هو عليه.



في كتابه الجديد بعنوان "كيف تربح في عالم يحكمه الرابحون - How to Win in a Winner-Take-All World" يشاركنا نيل إيروين؛ كبير المراسلين الاقتصاديين في صحيفة نيويورك تايمز، نصائح حول كيفية النَّجاح في ذلك الاقتصاد الجديد.

أحد أهم الأمور التي يجب أن تدركها وفقاً لإيروين، هو أنَّ الحضورَ والعمل الجاد ليسا جيدَينِ بما يكفي بعد الآن. إذ يقول في هذا الصَّدد: "أعتقد أننا قد تعلمنا جميعاً منذ الصغر "أنَّ الشيء الذي تجيده؛ افعل المزيد منه". أو "إذا كنت جيداً في رياضة معينة، تابع العملَ عليها". لكن واقع الحال يقول، هو أنَّ أكثر ما تَحتَفِي به الشركاتُ في وقتنا الراهن هو المرونة، والقدرة على التكيُّف والعمل عبر وظائف تَخَصُّصيَّةٍ مختلفة، تُمكِّنُ الفِرَق من العمل بشكل أفضل معاً". شبَّه إيروين الأمر بسباقات الرالي: "إنَّ الأمر لا يتعلَّق بالسرعة وحدها عندما تشارك في الراليات، بل يتعلق أيضاً بالتعاون مع الفريق بطريقة صحيحة. والشركات الحديثة بحاجةٍ إلى أن تنفذَ مفهوم الإدارة عن بعد بشكلٍ جيد".

على الأغلب أنَّ هذا سيعني أن تتعلَّم كيف "ترتاح لشعورك بعدم الراحة"، والتي يعتقد إيروين أنَّ العمال بإمكانهم تَعَلُّمُ هذا. إذ يقولُ عن ذلك: "نحن ننظرُ إلى القدرة على التكيف على أنَّه أمرٌ إمَّا يولد فينا أو لا. أنا عن نفسي أعتقدُ أنَّها خِصلَةٌ يمكن أن نزرعها في أنفسنا؛ نحن مثلاً لا نولدُ بمهارة التَّحدث أمامَ العامَّة، بل نحن نجتهد في أن نصبح متحدثين عامين ونعمل على تعزيز تلك الخصلة فينا. وكذا الأمرُ أيضاً، يمكننا أن نصبح أكثرَ قدرةً على التَّكيف من خلال القيام بأشياء مختلفة عندما نكون صغاراً".

وأكد إيروين على أنَّ العمال عليهم أن يتكيفوا أيضاً مع حقيقة أنَّ ولاء الشركات أصبحَ شيءٌ من الماضي. وقال: "تلك الفكرة القائلة بأنَّ ولاء الشركات أمرٌ أشبهُ "بالزواج" لم تعد حقيقية في الواقع. بل إنَّها أشبهُ "بسلسلة من العلاقات الغرامية". إذ يمكنك أن تقوم بذلك لسنتين أو ثلاث سنوات، ثم تدخل في علاقة أخرى"، على حدِّ قوله.

"إنَّه لمنَ الجيد أن تعمل في مكان واحد لفترة طويلة. لكن عليك أن تحرص على أن تنمو وأن تجدَ فرصاً جديدة ضمن مؤسستك". تتمثل إحدى طُرُقِ النمو في مؤسستك في أن تصبح ما يصفه إيروين بأنَّه "شخص صمغي - glue person": شخص يجمع الفرق التي يعمل معها سوية، ويكون هو بمفرده، أفضلَ من مجموع أجزائهم".

شاهد بالفيديو: 7 نصائح لإدارة الفرق عن بعد

 

وأضاف إيروين أنَّه على الرغم من أنَّنا يجب أن نخشى الأتمتة "قليلاً"، إلا أنَّ الذّعر الشديد بسبب تطورها وازديادها أهميتها هو أمرٌ مبالغٌ فيه. "سرُّ ذلك هو عدم الخوف من الأتمتة، والحرصَ على أن تدركَ كيف تُغير الأتمتة مجال عملك، وكيف سيؤثر ذلك على الصناعة التي تعملُ بها، بحيث تتمكن من أن تكونَ الشخص الذي يقود عمليَّةَ الأتمتة تلك، بدلاً من أن تصبح الشخص الذي يقع ضحيةً لها، ويُستَبدلَ ويضطرَّ للبحث عن عملٍ جديدٍ كلياً".

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: كيف تحافظ على وظيفتك في عالم تزداد فيه الأتمتة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع