أثبتت الدراسات أن الأطفال الأذكياء عاطفياً قد وصلوا عندما كبروا إلى مراتب متقدمة من النجاح على الصعيد الشخصي والمهني، في حين حافظ الآخرون الذين لا يملكون مهارة الذكاء العاطفي على مستويات عادية من النجاح.