Top


مدة القراءة:4دقيقة

كيف تتخلص من أكثر 6 عادات سيئة تشعرك بالإرهاق؟

كيف تتخلص من أكثر 6 عادات سيئة تشعرك بالإرهاق؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:23-03-2021 الكاتب: هيئة التحرير

قد يكون الشعور بالإرهاق طوال الوقت علامة واضحة على أنَّ الوقت قد حان لإجراء بعض التغييرات في حياتك، حيث لا يدرك معظم الناس أنَّ بعض الأشياء البسيطة التي يقومون بها كل يوم قد تكون مسؤولة عن انخفاض مستوى طاقتهم.




قد تكون الأمور التي تعدها عادات روتينية بسيطة هي السبب الرئيس الذي يجعلك تشعر بالتعب والإرهاق المستمر؛ لذلك عليك أن تتخذ إجراءً حيال ذلك، إذا كنت تريد التخلص من هذا الشعور المزعج الذي قد يؤثر في جميع جوانب حياتك؛ فعدا أنَّك لن تكون منتجاً في العمل، لن يكون لديك الطاقة للاهتمام بمسؤولياتك الأخرى؛ حيث يتطلب غسيل الأطباق، والأعمال المنزلية، وإزالة الغبار ومهام التنظيف الأخرى قدراً كبيراً من الطاقة؛ أضف إلى ذلك الذهاب إلى الصالة الرياضية، ورعاية أسرتك والاهتمام بعملك، وقد يكون من المستحيل أن تجد وقتاً للراحة.

لذلك حدد العادات الضارة التي تستنزف طاقتك وتخلَّ عنها في أسرع وقت ممكن.

شاهد بالفيديو: 5 علامات تدل على الإصابة بالإنهاك الناجم عن العمل

العادات السيئة التي تجعلك تشعر بالإرهاق:

1. قلة النوم:

بغض النظر عن عدد المهام التي تقوم بها، فأنت بحاجةٍ إلى النوم لـ 8 ساعات على الأقل كل يوم، فعادةً لا يكون وقت الفراغ هذا فعالاً فيما يخص مهامك وعملك، لكن هذا لا يعني أنَّه يتعين عليك المخاطرة بصحتك من أجل إنهاء جميع مهامك.

يعد النوم متأخراً من أسوأ العادات التي يتبعها الكثير من الناس للأسف، لكن بمجرد أن تبدأ بالحصول على ساعات من النوم الكافي، ستشعر وكأنَّك شخص جديد تماماً.

إقرأ أيضاً: 6 أضرار يُلحقها السهر بجسم الإنسان

2. إهمال التمرينات الرياضية:

 نحن نشعر جميعاً بالتعب الشديد عندما نمارس التمرينات الرياضية، وقد نعتقد أنَّ قضاء ساعة واحدة في صالة الألعاب الرياضية سيستنزف كامل طاقتنا المتبقية، لذلك نعود إلى المنزل ونقضي فترة المساء مستلقين على الأريكة، ولكنَّنا لا نُدرك أنَّنا عندما نمارس الرياضة، فنحت نحرر أنفسنا من التوتر ونحصل على طاقة أكثر مما نتوقع.

3. التدخين (النيكوتين):

لقد عُرف النيكوتين منذ عقود كمادة خطيرة تُسبب الإدمان، ولكنَّك تجد كل عام المزيد من الناس ما زالوا يحرقون أنفسهم بهذه العادة الضارة على جميع المستويات.

يستخدم بعض الأشخاص السجائر الإلكترونية (vaping)، لكن في حين أنَّ الرئتين تحصلان على استراحة من الدخان والقطران الموجود في التبغ العادي، تسبب السجائر الإلكترونية مخاطر أكبر، فهي تحتوي على مواد كيميائية غير معروفة قد تسبب أذى للرئتين دون أن تشعر.

يعد الحل الأمثل للتخلص من تدخين السجائر والسجائر الإلكترونية هو الإقلاع عنها جميعها، وكما يمكن أن يشهد أي مدخن، فإنَّ القول أسهل بكثير من الفعل، لكن فيما يلي بعض النصائح الآمنة لمساعدتك على التخلص من هذه العادة إلى الأبد:

3. 1. استخدم أقراص النيكوتين (أقراص منكهة تحوي جرعة نيكوتين تذوب في الفم على مدار 20 دقيقة):

توفر أقراص النيكوتين بديلاً جيداً عن السجائر؛ ذلك لأنَّها تحتوي على جرعة منخفضة من النيكوتين، على عكس السجائر، ولا تنبعث منها رائحة كريهة، ولا تحتوي على مواد مسرطنة أو مواد كيميائية سامة ضارة بصحتك.

تأتي هذه الأقراص بنكهات متعددة ولذيذة لتكون بديلاً مناسباً عن استنشاق السموم، وللحصول على أفضل النتائج، استخدم 9 أقراص على الأقل يومياً، ثمَّ قلل من استخدامها تدريجياً حتى تتوقف رغبتك الشديدة في التدخين إلى الأبد.

يمكن أن تشكل لصاقات النيكوتين بديلاً رائعاً عن الأقراص؛ حيث توضع لصاقة على الكتف لتحرر كميات قليلة النيكوتين على نحو منتظم وببطء، وبذلك تكبح رغبتك الملحة في استلال سيجارة وإشعالها. تدوم هذه اللصاقات فترة أطول تتراوح من بضعة أيام إلى أسبوعين، ولا تتطلب أي جهد يُذكر.

3. 2. استخدم العلاج السلوكي المعرفي:

يعتقد الكثير من الناس أنَّ التدخين يساعدهم على التخلص من التوتر، لكن قد تجد هذا الشخص الذي يحاول أن يخفف التوتر نفسه متوتراً أكثر، وبذلك تصبح هذه العادة أسوأ بكثير منها لدى الشخص الذي يدخن ببساطة من أجل الاستمتاع.

سيساعدك العلاج السلوكي المعرفي مع معالج نفسي على تحديد العوامل المسببة للتوتر وتتعلم كيف تتعامل معها؛ حيث يمكن أن يؤدي إلى تغيير أنماط تفكيرك السلبية أو تغيير سلوكك أو عاداتك بما فيها التدخين.

3. 3. انضم إلى مجموعات دعم الإقلاع عن التدخين:

تُظهِر الإحصاءات أنَّ المدخنين لديهم فرصة أفضل للإقلاع عن التدخين عندما ينضمون إلى مجموعات دعم الإقلاع عن التدخين، حيث ستتمكن من السيطرة على أفعالك بصورة أفضل وسيقدمون إليك الدعم عندما تشعر أنَّك على وشك الاستسلام لرغباتك.

يوجد العديد من المنظمات التي تقدم برامج الدعم، بما في ذلك المستشفيات المحلية وشركات التأمين الصحي.

3. 4. ثبِّت تطبيقاً أو تلقَّ رسائل نصية على هاتفك تساعدك في الإقلاع عن التدخين:

قد يبدو الأمر جيداً لدرجة يصعب تصديقها، لكنَّ المعهد الوطني الأميركي للسرطان قد أطلق تطبيقاً يمكن أن يساعدك في الإقلاع عن التدخين، حدد الأوقات التي تفكر فيها بالتدخين وسوف تتلقى رسائل نصية تُذكرك بخطة الإقلاع عن التدخين، إن لم تتمكن من تحميل التطبيق يمكنك الاشتراك بخدمة رسائل نصية تناسب أسلوب حياتك وأهدافك.

ستكون لديك فرصة أفضل للنجاح إذا قمت بدمج خدمة الرسائل النصية مع أداة مساعدة أخرى، مثل أقراص النيكوتين أو الالتحاق بمجموعة دعم الإقلاع عن التدخين، ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت.

3. 5. أقلع عن التدخين دفعة واحدة:

أنت تحتاج إلى إرادة قوية للإقلاع عن التدخين، وهذا ليس مستحيلاً ويمكن أن يشهد على فاعليته كثير من الناس.

أكبر فائدة للإقلاع عن عاداتك مرة واحدة هي التخلص منها بسرعة؛ حيث تشير الدلائل إلى أنَّ الإقلاع عن التدخين مرة واحدة يزيد من احتمالية البقاء بعيداً عن التدخين للأبد، ولكنَّ هذه الطريقة لا تناسب الجميع نظراً لصعوبتها.

ربما تكون أعراض الانسحاب أقوى، ويمكن أن تشمل على سبيل المثال لا الحصر: التهيج، والأرق، والغثيان، وصعوبة التركيز، لكنَّك ستكون قادراً على تحمُّلها بوجود الدعم المناسب.

إقرأ أيضاً: التدخين يسرق صحتك عمرك، ونقودك!

4. الإكثار من المشروبات الغازية وتقليل شرب الماء:

لا يكفي مجرد البدء في تناول الطعام الصحي، إذ عليك أيضاً أن تتوقف عن الإفراط في المشروبات الغازية، فبدلاً من المخاطرة بصحتك، يمكنك استبدالها بالماء، وبهذه الطريقة تخلص جسمك من جميع السموم والمواد الكيميائية، وهذا يجعلك تشعر بمزيد من النشاط والحيوية.

5. القيام بأعمال إضافية على الدوام:

إنَّها مشكلة شائعة هذه الأيام والعواقب غير سارة للغاية، فإذا كنت تبقى في مكتبك بعد انتهاء دوامك المحدد، فمن الطبيعي أن تشعر بالتعب طوال الوقت.

بغض النظر عن مقدار العمل أو مدى أهمية مشاريعك، عليك أن تفكر في صحتك وتغيير نمط حياتك؛ لذا اترك بعض المهام لليوم التالي أو اطلب المساعدة وستكون هذه بداية جيدة للتغيير الذي تنشده.

6. إهمال وجبة الإفطار:

تعد هذه واحدة من العادات السيئة ليس فقط لأنَّها قد تؤذي معدتك؛ بل لأنَّ وجبة الفطور هي أهم وجبة كونها تمنحك الطاقة التي تحتاجها لبدء يومك بنشاط، وليس بالضرورة أن تتناول وجبة فطور كبيرة، إذ يكفي أن تأكل شيئاً صحيَّاً مهما قل مقداره.

نحن لا ندرك مدى خطورة بعض العادات اليومية على صحتنا حتى نشعر بالعواقب السلبية لها، لكن يمكنك أن تنقذ نفسك من الكثير من المتاعب بمجرد أن تميز بين العادات الجيدة والعادات السيئة وتغير نمط حياتك نحو الأفضل.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:كيف تتخلص من أكثر 6 عادات سيئة تشعرك بالإرهاق؟