Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

قصة نجاح مايكل جوردن لاعب كرة السلة العالمي الشهير

قصة نجاح مايكل جوردن لاعب كرة السلة العالمي الشهير
مشاركة 
12 مارس 2019

يُعتبرُ مايكل جوردن واحدًا من أشهر لاعبي كرة السلة في العالم، والذي استطاع بفضل إصرارهِ واجتهادهِ أن يصل إلى العالميّة ليُصبح مثالًا أعلى لكل عشاق الكرة والرياضة، وبالتحديد كرة السلة، فيما يلي سنُسلط الضوء على أهم المحطات التي مرّت في قصة حياة ونجاح مايكل جوردن نجم كرة السلة الأمريكي الشهير.



أولًا: نبذة عن مايكل جوردن

ولد مايكل جوردن في بروكلين في نيويورك سنة 1963، وكان هو الولد الثالث لجيمس وديلوريس جوردن، وقد انتقلوا إلى ويلمينغتون في كارولينا الشمالية، وكان لدى جوردن أخين أكبر منه، وأخت أكبر منه، وأخت أخرى أصغر منه.

وفي مرحلة الثانوية، أصبح نجمًا في ثلاثة رياضات كرة القدم الأمريكية وكرة القاعدة وكرة السلة، وثم انقطع عن تدريبات كرة السلة لأنّه كان قصير القامة ولكنه في الصيف أصبح أطول بـ 10 سم، وتمرّن بكل قوته، وفي الموسمين القادمين كان معدل تسجيله 25 نقطة في المباراة، وهنا بدأ بالتركيز على كرة السلة، إذ كان يتمرّن مع مدربهِ كل يوم قبل الذهاب إلى المدرسة، وفي آخر الثانوية أصبح يُسجل أعلى معدّل نقاط.

وقد حصل مايكل جوردن على منحة دراسيّة بسبب تفوقه في كرة السلة في جامعة كارولينا الشمالية حيث تخصص بالجغرافيا.

ثانيًا: أهم محطات النجاح في حياة مايكل جوردن

في أول موسم له مع فريق الجامعة تحت قيادة الأسطورة دين سميث، سمي جوردن كأفضل لاعب صاعد وفي عام 1982 سجل جوردن الكرة التي قادت فريق الجامعة إلى الفوز على فريق جورج تاون الذي كان يقوده باتريك أوينغ، وبذلك فازوا بدوري الجامعات في أمريكا.

وقد اختير أفضل لاعب في دوري الجامعات في عام 1984، وفي عام 1984 ترك كارولينا، وتوجه إلى اللعب في الدوري الأمريكي لكرة السلة، ولعب مع نادي شيكاغو بولز، وقد كان هو ثالث لاعب ينتقل بعد حكيم أولاجوون إلى هيوستن روكتس وسام بويي إلى بورتلاند تريل بلازيرز، وقد عاد إلى كارولينا الشمالية ليحصل على الشهادة في عام 1986.

وقد حقق مايكل نجاحًا كبيرًا في مسيرة حياته مع فريق شيكاغو بولز والذي استمر حوالي ثلاث عشر موسم، و فاز بعدة بطولات في الدوري الأمريكي، كما أنّه حصل على لقب أفضل لاعب أمريكي في كرة السلة لخمس مواسم، وقد نال لقب أفضل مدافع عام 1988م.

ثالثًا: مايكل جوردن في بداياتهِ مع الدوري الأمريكي

سجّل 16 نقطة في أول مباراة له في الدوري الأمريكي لكرة السلة، وأصبح معدل تسجيله للنقاط في الموسم الأول 28.2 نقطة في المباراة، وكان معدل التقاطه للكرة 6.5 في المباراة، ومعدل صناعته للكرات 5.9 في المباراة، ومعدل سرقاته للكرة 2.4 في المباراة.

وفي موسمه الثاني في الدوري الأمريكي سجل 3041 نقطة في الموسم، وهذا الرقم لم يحققه إلا ويلت تشابمرلين، وكان معدل التسجيل لمايكل جوردن في الموسم الثالث له في الدوري الأمريكي لكرة السلة 35 نقطة في الموسم، وقد فاز في ذلك الموسم بلقب أفضل لاعب مدافع في الدوري (259 سرقة للكرة و 131 تصدي للكرة).

وفي موسم 1988/1989 كان معدل التسجيل لجوردن 32.5 في المباراة. وفي موسم 1989/1990 وصل الفريق إلى نهائي المنطقة الشرقية ولكن خسر أمام ديترويت 4-3 واستلم المدرب فيل جاكسون مهام الفريق، وكان معدل تسجيل جوردن 33.6 في المباراة. وفي 28 مارس سجل جوردن أعلى عدد من النقاط في مسيرته الاحترافية، حيث سجل 69 نقطة في مباراة واحدة أمام كليفلاند كافاليرز.

وقد قال عنه مدربه في أغلب فترات مسيرته فيل جاكسون:

لم يأخذ مايكل أي شيء هو لا يستحقه، عندما لعب في المرة الأولى في الدوري عام 1984 كانت بدايته مبشرة، ولكن تسديداته من الخارج كانت غير احترافية، ولذلك استمر في التمرين في نهاية الموسم وكان يسدد المئات من التسديدات في اليوم، حتى أصبح من أفضل اللاعبين المسددين للضربات الثلاثية.


اقرأ أيضاً:
الرياضة وأهم فوائدها النفسيّة والجسدية


رابعًا: اعتزال مايكل جوردن لأول مرة

في سنة 1993، تم اغتيال والد هذا اللاعب الشهير، ووقتها أعلن جوردن اعتزالهُ اللعب، هذا الأمر الذي لم يُلاقي أي ترحيب من قبل الأوساط في أمريكيا، وأحدث ضجةً كبيرة، إلّا أنّهُ عاد إلى اللعب مرة أخرى سنة 1995، وكانت أول مباراة لهُ ضد فريق أنديانا بيسرز، واستطاع خلال هذهِ المبارات أن يُحقق 199 نقطة.

خامسًا: مقتطفات من حياة مايكل جوردن الشخصيّة

في سنة 2006 اشترى جوردن حصة من الأسهم في إحدى الفرق الرياضيّة، وانضم إلى أعضاء المكتب التنفيذي والإدارة، وخلال هذهِ السنة أيضًا أنهى زواجهُ الذي دام 17 عامًا، مع زوجتهِ خوانيتا فانوي، وكان لديه منها ثلاثة أطفال هم جيفري، ماركوس، وياسمين.

وبعد مرور سنة تقريبًا تناولت الأخبار الرياضيّة موضوع ابن مايكل جوردن جيفري جوردن الذي انضم إلى فريق جامعة إلينيوي، وعمل الأب مايكل هو وزوجته السابقة على دعمهِ وتشجيعهِ.

وعلى صعيدٍ آخر قام جوردن بالعديد من الأعمال التجارية في مجال المطاعم، بالإضافة لمشاركتهِ في العديد من الأعمال الخيريّة.

وفي سنة 2013 تزوّج جوردن للمرة الثانيّة من عارضة الأزياء الكوبية الأمريكيّة إيفيت بريتو، ورزق منها بطفلتين هما فيكتوريا وإيزابيل وذلك سنة 2014.

سادسًا: اعتزاله النهائي، والجوائز التي حصل عليها

اعتزل مايكل جوردن اللعب سنة 2003، حيث ترك أسم كبير في كرة السلة بعد أن حصل على الكثير من الجوائز أهمها:

  1. جائزة أفضل رياضي في القرن.
  2. جائزة أفضل لاعب لكرة السلة لتسعينات القرن العشرين.
  3. جائزة أفضل لعبة في العقد، والتي كانت سنة 1991، ضد فريق لوس أنجلوس.

سابعًا: الدروس المستفادة من قصة نجاح مايكل جوردن

1- اتّبع شغفك وعاطفتك: العاطفة هي القوة الحقيقيّة التي سوف تساعدك على الانتفاض والمضي قدمًا في كل مرة تتعرّض فيها للفشل، وإذا لم يكن لديك شغف تجاه ما تفعلهُ، فإنّه من السهولة أن تتنازل عنه.

2- استمر في المحاولة حتّى لو فشلت: حيث أنّ مايكل جوردن تعرّض للفشل أكثر من مرة في حياتهِ المهنيّة الرياضيّة، ولكنّه تابع ولم يستسلم على الإطلاق.


اقرأ أيضاً:
6 دروس يجب أن تتعلمها من الفشل


ثامنًا: أقوال مايكل جوردن

  1. إن تقبّلت توقّعات الناس عنك خصوصًا السلبية منها فلن يكون لديك المجال لكي تتغيّر.
  2. أبي وأمي هم الأبطال الحقيقيون، فلا يمكنني أن أرى أبطالًا غيرهم.
  3. الموهبة قد تكسبك مباراة، لكن العمل الجماعي والذكاء قد يكسبك البطولة.
  4. حتى لو وقف جسمي على عكازين، فإنّ عقلي لا يمكنه الوقوف على الهامش.
  5. ألعب دائمًا من أجل الفوز، سواء كان هذا خلال التدريب أو المباراة الحقيقية.
  6. بعض الأشخاص يتمنون لو أنّ أهدافهم تتحقق، والبعض الآخر يريدونها أن تتحقق، وآخرون يجعلونها تحقق.
  7. عليك أن تتوقع أشياء في نفسك، قبل أن تتمكّن من القيام بها.

 

المصادر:

  1. ويكيبيديا
  2. قصة نجاح لاعب كرة السلة العالمي مايكل جوردان
  3. مايكل جوردن


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: قصة نجاح مايكل جوردن لاعب كرة السلة العالمي الشهير




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع